المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
جائحةُ كورونا كشفتْ وأوضحتْ مَن يعملُ للمجتمعِ ومَن يَهتَمُّ بالناسِ وهمومِهم، لكنْ بصورةٍ واقعيّةٍ وليستْ بتعابيرَ وعواطفَ فيسبوكية، فشتمُ العاملينَ والسُّخريةُ مِن أصحابِ المُبادراتِ الحقيقةِ لا يُسمِنُ المواطنَ، ولا يَسُدُّ فقرَهُ، ولا يَبني لهُ ردهةً لشفائهِ مِنَ الوباءِ! بغضونِ أيامٍ... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
2007 قصةُ انجاز..
عدد المقالات : 83
2007 قصةُ انجاز..
رياضةُ اليوم في سجلات الماضي

حيدرعاشور
أطلقَ الرياضيُّ الصحفي (قاسم عبد الهادي) صافرته في أعقاب مباراة التحدي، المباراة التأريخية الكبيرة، التي وصف زمنها بزمن اليأس والموت المجاني الذي لازم العراق، لكن وسط بحور الدم السياسي والموت المجاني التي تصنعه الايادي الخفية والمعلنة، استطاعت كرة القدم من اعادة الالق والفرح حين فاز المنتخب العراقي بكأس أسيا في ظروف قاهرة وصعبة جداً.
فالكتاب الذي أعده" الهادي" أطلق عليه (2007 قصة انجاز)، كتاب يشبه الذي زرع البحر نخيلاً فحصد خائباً بعد سني الحرث أملاحاً وقواقع.."والهادي" يخوص وسط الظلام للبحث عن منفذ للتطور لهذه الرياضة العريقة، وهو يشير الى الفترات الذهبية لمنتخبات العراق التي حققت نتائج القمة دائماً. والزمن الآتي أشّرَ خيبات كبيرات للرياضة في العراق بحسرة أبنائه ولسان حالهم: انظروا الى رياضة العراق كيف خذلت بخسارات مريعة لا تليق بالنوارس ؟.. وكم من نتائجها ارتبكت وتأخرت بسبب من لا يعرفون اين تذهب اقدامهم الرياضية فقد ألفوا السير في الاتجاه الذي يوصلهم الى مواقع الظل.. فأصبحت الرياضة بلا قانون يحكمها ولا ضوابط منهجية تسيّرها، وكأن شعارها لا مكان سوى لدعاة التجارة والسياسة والانتهازية .فالرياضة عند هؤلاء ميدان فسيح للابتزاز واستثمار الفرص اياً كان نوعها فلم تقرّ لهم عين حتى ابعدوها عن المخلصين لها لتخلو السوح لهم وقد خلت تقريباً.
"الهادي" بكتابه يبكي على مراحل الابداع الرياضي ويذكر الجمهور والمتابعين والمتلقين ان الرياضة العراقية تخرج دائماً من الرماد كطائر العنقاء.. وهو يقول في مقدمته بمعناه: سأروي قصة الفوز الفريد للعراق بكأس أسيا 2007 رغم كل الصعوبات والممنوعات والحظر الدولي على ملاعب العراق ومنع لاعبيه من اللعب على أرضههم وجمهورهم بل أصبح صديقاً للمطارات الدولية.. وقبل سرد القصة قسم كتابه على اربعة فصول ومدخل عن تاريخ وتأسيس ومشاركات المنتخبات الوطنية.
الفصل الاول تناول فيه منتخب العراق الجديد الذي شكل عام .2005 والفصل الثاني خصصه لأحداث الفوز بكاس اسيا عام 2007 والفصل الثالث خاص بوسائل الاعلام المحلية والعربية والعالمية . والفصل الرابع الحديث عن تاريخ البطولات السبع عشرة (17) اضافة الى (9) مشاركات لمنتخب العراق الوطني.. وكشف سبب عدم مشاركة في البطولات الثمان الاخرى...
قبل الولوج في عمق الاصدار اعتقد ان " قاسم عبد الهادي" كان يفكر بغير الذي جاء في مصادر كتابه.. بل أراد أن يصرخ بوجه الانتهازيين من سياسيي الرياضة بشكل خاص ومحاربيها من السياسيين المتأسلمين بشكل عام.. أن ما تحقق في -كأس أسيا- كشف قدرة العراقي على مجابهة المواقف الكبيرة وان يكون اكبر منها، ليلفظ من نصّبوا انفسهم على مملكة الرياضة التي وصفها " جواو هافيلانج "★ مرة بأنها طفل جميل في عالم صاخب.. الشيء الذي ما شدني عنوة في مقدمته المفعمة بالتواريخ والارقام، كان يسحبني الى كتابه لمعرفة الحقيقة التي تبدو غائبة عن ذهن الكثيرين ان الدرس العراقي الرياضي الذي لقنْه لاعبونا للسعوديين. وجدتُ شخصياً ان في كأس أسيا 2007 صراعاً بين حالتين حالة الموت وحالة كرة القدم. وما حققه اسود الرافدين على المنتخب السعودي في مباراة الحسم الاسيوي التي جرت على ملعب-بجاكرتا عاصمة اندونسيا- بهدف كالسهم للسفاح العراقي (يونس محمود). رغم أن المنتخب العراقي لعب كل مباراته خارج أرضه وحرم من تشجيع ومؤازرة جمهوره وقد افردت هذه الاجهزة الاعلامية حيزاً كبير من متابعتها للنصر الرياضي العراقي حيث اشارت الى ان العراقيين يقاتلون ويقتلون ويبنون ويذبحون وينتصرون في كل ميادين الحياة بنفس الحماس والقوة التي يحملونها في الدفاع عن وجودهم وحدودهم وعقائدهم ووطنيتهم وهويتهم وعَلمّهم ..
ماذا يوجد في مدخل الكتاب..؟
تاريخ سر الرياضة العراقية وسر تفوقها، ونظرة عن مفهوم الاهتمام بتطوير الرياضة العراقية منذ اول رأي لدخول كرة القدم للعراق قبل 1917 م وأول مباراة خارجية خاضها العراقيون عام 1951م وهي بعد سنة من انضمامه الى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سنة 1950م. المدخل ممتلئا بلقاءات رياضية كتبها بصيغة السرد الصحفي الشفاهي وهو ما يميز قلمه بانفرادية .. حتى المقتبس منه حاول ان يوظفه توظيفاً صحفياً لتسهل قراءته وتبيان معلومته المنقولة بدقة متناهية..الممتع في المدخل الاسماء العراقية لأبطال سوح كرة القدم منذ اول نشأتها وهي تخوض تجربتها الكروية في ملاعب عربية وعالمية ومحلية. فتواريخ الرياضة مثيرة لقاعدة الابطال فالمسيرة طويلة وأسماء عملاقة دخلت وخرجت من الملاعب وهي تضع بصمتها جيلا بعد جيل..
لذا يعد الرياضي الصحفي (قاسم عبد الهادي) مؤرشفاً الكترونياً لحقبة من الزمن لم يعشها لانه من تولد 1989 . وذلك بسبب همه الرياضي وهاجسه الوحيد ان يعيد الى الواقع الرياضي ما افتقده منذ احداث 2003 وسقوط الصنم ما استلبه الاخرون غير الاختصاص ويفتح من خلال التأرخة الباب على مصرعيهِ ليشاطر الجمهور وعشاق كرة القدم كل مظلمة ساعدت على اخفاق هذه المسيرة العريقة بالأسماء والبطولات. كأن ما بين كلماته المسطّرة يقول : ما أحوج الوسط الرياضي الى محترف وخبير حاذق يبحر بما تبقى من كرة القدم بسفائنه بكل ثقة واقتدار من دون ان توقفه ريح الواهمين عن الجدف. وما أكثرهم في زمن العشوائيات الرياضية وسراقها بهوية وطن وفاسديها من اجل مصالحهم الخاصة ومؤامراتهم ضد أعظم رياضة وأكبر تاريخ لكرة القدم.
ماذا يوجد في الفصول الأربعة...؟
عادة تأخذ قصة الكتاب الاول من أي مطبوع اعلامي شكل السرد التفصيلي للفكرة والأسلوب والمعاناة التي ترافق عادة تاريخ عريق كتاريخ كرة القدم وأبعادها التاريخية التي لا يمكن ان ينكرها أحد ..ولا أزعم أنني رياضي محترف مهما راجعت وحاولت ان اقرأ تفاصيل الارقام وقصة كأس اسيا 2007 يمكن ان يمحو من ذاكرتي مواقف بقيت عالقة بذهني فقرّبها" الهادي" أكثر.. وكتاب (2007 قصة انجاز) محاولة استدراك ما فات من بطولات عالمية وعربية ومحلية بالأرقام والتواريخ وجداول البطولات. وكل المحاولات لاستحضار القيمة الكروية العراقية، تنطوي على المجازفة في التوثيق.. فاذا كان توثيق الوقائع الرياضية او احداثها مهمة شاقة، قد يختلف اثنان عليها ممن كانوا قريبين على المشهد الرياضي برمته. وقد تجاوز "الهادي" في ارشفته هذه الصعوبة في المشهد بالآلية التي اتبعها في طرحه وتجميعه لأفضل مواسم كرة القدم وتقريبها من الانجاز الاهم في اسيا 2007 بطريقة المثلى لفهم المراحل الرياضية الموثقة بالاسم والصورة.
دعوة الى القراءة قصة انجاز..!
لكل كاتب نزعة انسانية تطورية تحمل ومن خلال نسق كتابته طابعاً يتنازعه الاختلاف والتعقيد. ولكن هذا الكتاب كان جمالياً أكثر مما هو اختلافي اذ ينبغي قراءته خارج نطاق زمكانيته حسب مقولة لكل عصر رجاله من قبيل الفرضيات المقبولة والشواهد المسبوقة بالحدث والصورة .. وبضوء هذا الفهم الذي تناوله الكتاب فان الرياضة سارت من الاعلى الى الادنى وفق مبدأ القطيعة لا المصالحة. وكل ما يريد توصيله " قاسم عبد الهادي" عبر انجازه الرياضي ان يلقي هذا الجهد الرياضي المؤرشف بجهد غير اعتيادي اهتمام القارئ الرياضي بصورة خاصة وغير الرياضي عموماً ففي ذلك مصلحة لتاريخ كرة القدم العراقية.
أعترف كمتلق أن "الهادي" وفّق في تحقيق الجانب التاريخي لكرة القدم بهذا المنجز الذي ربطه بمعيارين للانجاز الاول بدايات القمة والثاني نهاية القمة في 2007.. والسؤال هل هناك رياضة حقيقية بقيت في العراق .. الزمن القادم وحده يجيب قاسم عبد الهادي الرياضي الصحفي الشاب.
★جواو هافيلانج : رئيس سابق للإتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا )
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/09/13م
2007 قصةُ انجاز.. رياضةُ اليوم في سجلات الماضي حيدرعاشور أطلقَ الرياضيُّ الصحفي (قاسم عبد الهادي) صافرته في أعقاب مباراة التحدي، المباراة التأريخية الكبيرة، التي وصف زمنها بزمن اليأس والموت المجاني الذي لازم العراق، لكن وسط بحور الدم السياسي والموت المجاني التي تصنعه الايادي الخفية والمعلنة،... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/09/03م
ينبغي أنْ نُصَحِّحَ تداولَ مفردةِ (حَجْر) التي تُعطي إيحائيةً سَلبيّةً، إلى مفردةِ (عُزلة) التي توحي بالعَودةِ إلى الذاتِ، وهوَ إيحاءٌ إيجابيٌّ ... التواجُدُ في المنزلِ قد يُعتَبَرُ لدى البعضِ بمثابةِ الجلوسِ في قنينةٍ مُغلقةِ الرأسِ فيشعُرُ بالاختناقِ، وهُنا يجبُ تغييرُ الصورةِ السوداويةِ عَنِ... المزيد
عدد المقالات : 176
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/09/02م
يا حسين... أشجع الابطال عجز عن بلوغ مجدك ..! حيدرعاشور أؤمن بالإنسانِ، قد رأيت في عاشورائك ظهورا تتمزق وتتطاير كالشظايا تحت سياط جلد الذات، وروؤس شجتها السيوف فتخضبت بالدماء، وأرواحا عاشقة تثبُ وثبا...فآمنت قد رأيت وقد آمنت، فخنق صمتي الداوي صوتي في عمق ضريحك، ها أنا أتكلم وسط الجموع وحيدا، اخسف الصدر... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/09/02م
لا يختلف إثنان أن ما بعد عام 2003 ليس كما قبله، فقد شهد تحولات جذرية سياسية وإجتماعية، أنتجت أجيالا تختلف عما قبلها وأفرزت حركات سياسية ودينية متصارعة فيما بينها وكل لها أنصار ومؤيدون، وظهرت تقسيمات طائفية وقومية نتج عنها تكتلات شيعية وسنية وكردية، تسعى للحصول على مكتسبات طائفية وفئوية، وغاب عنها... المزيد
عدد المقالات : 89
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/09/21م
الجزء التاسع والستون وفى الأسفل ، أعلنت وكالة ناسا على الفور وكذا كلّ وكالات الفضاء العالميّة نجاح رحلة جاك، وأنّ الثقب قد دُمّر، وهو أوّل ثقب في تاريخ البشريّة تمّ تدميره . خرج العالم على بكرة أبيهم للاحتفال واستقبال مرحلة جديدة من مراحل الحياة البشريّة على الأرض، وقد بدتْ بوادرها بسيطرة أصحاب... المزيد
عدد المقالات : 22
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2020/09/20م
نظم الشاعر أبو اسحاق الغزي بيتاً من الشعر جاء بشكل سؤال وهو: مالي أرى الشمع يبكي في مواقده......من حرقة النار أم من فرقة العسلِ؟ لم يستطع الإجابة أحد، فأعلنت إحدى الصحف عن جائزة لمن يستطيع الإجابة على هذا السؤال، أجاب بعض الشعراء بأن السبب هو حرقة النار، وأجاب الآخرون بأن السبب هو فرقة العسل، لكن أحداً... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/12م
يا حسين .... يشهد العالم إنها صرخة الطف وجبل الصبر حيدرعاشور الارضُ تشهدُ، انها سيدة ملحمة العروج الملكوتي الدامي، ستكونين صاحبة المصيبة العظمى: هذا كان صوت أمها الذي يدعو ابنتها ان تتهيئ وتلّبي النداء القدسي، حيث الموعد الملكوتي في كربلاء، مجبولا بالحب الاسمى والعشق الارقى. الزمن يشهد، انها جبل... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/12م
بعد ولادتها شعرت بألم حاد في بطنها ، راجعت الأطباء وتناولت مختلف الأدية ، لكن الألم أستمر ، أعيتها حيل العجائز وخزعبلاتهن ، التي لم تنفعها في شيء أيضاً ، حتى اقترحت عليها أحداهن اللجوء الى حكيم المنطقة ، فلابد أن تكون لديه معرفة بما تعاني منه. شرحت للحكيم معاناتها مع الألم ، بدوره تفهم الموضوع ووصف لها... المزيد
عدد المقالات : 226
علمية
هو فحم مسامي، مساحة سطح عالية جدا له قدرة على التقاط غازات ضارة أو غير مرغوب فيها. يستخدم الكربون النشط مع جير الصودا في صناعة اقنعة الغاز السامة. وهو مادة صلبة غير متبلرة وعالية المسامية تحوي حبيبات دقيقة من الجرافيت، معالجة بطرق خاصة لتجعلها... المزيد
ان تقدم التكنولوجيا والعلوم وتطورها جعل الانسان يحل الكثير من الصعوبات والتغلب عليها التي كانت من المستحيلات في الماضي، حيث انفتح الانسان على تقنيات حديثة ومهمة ومن هذه التقنيات تقنية الليزر التي أحدثت طفرة في مختلف المجالات ومن أهمها المجال... المزيد
هي العوامل التي تدخل بشكل أساسي في عملية التجلط (كالكالسيوم وفيتامين ك وغيرها) يمكن ان تكون سبباً في عدم حدوث الجلطة اذا لم تكن موجودة في الدم. ومن الموانع التي يمكن استخدامها كموانع للتجلط : 1- الهيبارين (Heparin) : هو أقوى موانع التجلط، يفرز من... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
رحيم الخالدي
2020/09/03
يمر التاريخ على كثير الأحداث ولا يقف عندها بقدر واقعة الطف، والتي تتجدد كل عام مع دخول العام الهجري الجديد.. فيتوشح الوسط والجنوب العراقي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com