جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11488) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 720
التاريخ: 7 / 4 / 2016 537
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 586
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 623
هل للكفار من توبة ؟  
  
1664   10:24 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج1 ,ص 382-383


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1758
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2170
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1350
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1297

 قال تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ * خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ} [البقرة: 161، 162] .

[وضح] القرآن في مواضع متعدّدة، أن الذين ماتوا على كفرهم لا نجاة لهم، وهذا أمر طبيعي، لأن سعادة الحياة الآخرة وشقاءها نتيجة مباشرة لما ادّخره الإنسان من أعمال في هذه الحياة. ومن أحرق جناحيه في الحياة الدنيا بنار الكفر والإنحراف لا يستطيع طبعاً أن يحلّق في الآخرة، ولابدّ من سقوطه في درك الجحيم. وواضح أيضاً أن هذا الفرد سيبقى على وضعه هذا في عالم الآخرة، لأن ذلك العالم ليس عالم الحصول على وسيلة.

هذا يشبه إنساناً فقد عينيه بسبب جنوحه واتباعه الشهوات والاهواء عالماً عامداً، فلابدّ له أن يعيش أعمى طول حياته.

وبديهي أن هذا مصير الكافرين الذين سلكوا طريق الكفر عن علم وعمد .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1662
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1528
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1802
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1846
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2394
هل تعلم

التاريخ: 8 / 7 / 2016 517
التاريخ: 26 / 11 / 2015 702
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 778
التاريخ: 5 / 4 / 2016 604

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .