English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11736) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / شباط / 2015 م 2171
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 2153
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2497
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 2139
مقالات عقائدية

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 4953
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2878
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 3165
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2679
مصير أهل الجنّة وأهل النّار  
  
2797   08:46 صباحاً   التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص375-376


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 4140
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2713
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2946
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 3211

 يستفاد من ذلك أنّ أهل الجنّة وأهل النّار يتحادثون بينهم وهم في مواقعهم في الجنّة أو النّار.

فيقول أوّلا : {وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا} [الاعراف:44].

فيجيبهم أهل النّار قائلين : نعم وجدنا كل ذلك. عين الحقيقة (قالوا: نعم).

ويجب الإِلتفات إلى أن (نادى) وإن كان فعلا ماضياً، إلاّ أنّه هنا يعطي معنى المضارع، ومثل هذه التعابير كثيرة في القرآن الكريم، حيث يذكر الحوادث التي تقع في المستقبل حتماً بصيغة الفعل الماضي، وهذا يعدّ نوعاً من التأكيد، يعني أنّ المستقبل واضح جدّاً، وكأنّه قد حدث في الماضي وتحقق.

على أنّ التعبير بـ «نادى» الذي يكون عادةً للمسافة البعيدة، يصوّر بُعد المسافة المقامية أو المكانية بين هذين الفريقين.

وهنا يمكن أن يطرح سؤال وهو : وما فائدة حوار هذين الفريقين مع أنّهما يعلمان بالجواب؟

وجواب هذا السؤال معلوم، لأنّ السؤال ليس دائماً للحصول على المزيد من المعلومات، بل قد يتّخذ أحياناً صفة العتاب والتوبيخ والملامة، وهو هنا من هذا القبيل. و هذه هي واحدة من عقوبات العصاة والظالمين الذين عندما كانوا يتمتعون بلذائذ الدنيا، حيث كانوا يؤذون المؤمنين بالعتابات المرّة، والملامات المزعجة، فلابدّ ـ في الآخرة ـ أن ينالوا عقاباً من جنس عملهم كنتيجة طبيعة لفعلهم، ولهذا الموضوع نظائر في سور القرآن المختلفة، منها ما في آخر سورة المطففين.

ثمّ يضيف تعالى بأنّه في هذا الوقت بالذات ينادي مناد بنداء يسمعه الجميع : أن لعنة الله على الظالمين {فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}.

ثمّ يعرّف الظالمين ويصفهم بقوله : { الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ } [الاعراف:45].

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 15277
التاريخ: 5 / 4 / 2016 12390
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13598
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12286
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12810
شبهات وردود

التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 5875
التاريخ: 30 / 11 / 2015 6152
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6013
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 6210
هل تعلم

التاريخ: 18 / 4 / 2016 3305
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3967
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3659
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3335

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .