المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
بعضُ دهاءِ الإعلامِ هوَ حماقةٌ مِن جهةٍ أُخرى، فحينَ تبردُ معنوياتُكَ تجاهَ شخصيةٍ رفيعةٍ تأتي مُساهِمةً بعنوانِ اتِّهامٍ أو تقليلٍ، لكنَّ سرعانَ ما ينقَلِبُ الأمرُ ويعودُ، وتأتي النتائجُ غيرَ مُتَوَقَّعة، فإنَّ مقصودَ بعضِ الصُّحُفِ أو المواقِعِ هوَ الانتشارُ والإثارةُ، لكنَّهما بحسبِ منظورِ... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
رؤية نقدية في كتاب التخلف الاجتماعي لمؤلفه د. مصطفى حجازي
عدد المقالات : 229
بقلم : مجاهد منعثر منشد
المؤلف د. مصطفى حجازي مواليد مدينة صيدا 1936 كاتب وعالم نفس لبناني/حاصل على الدكتوراه في علم النفس من جامعة ليون بفرنسا، وعمل أستاذًا للصحة الذهنية بجامعة البحرين. وتبلغ عدد مؤلفاته وترجماته أكثر من 30 كتاباً. و عدد مقالاته وأبحاثه 50 بحثاً ومقالة، يتمحور معظمها حول علم النفس التطبيقي، لا سيما الصحة النفسية والإرشاد الأسري وقضايا الطفولة والشباب والجنوح وغيرها.
مؤلف كتاب (التخلف الاجتماعي مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور) نُشر عام 2001جمع في كتابه كل مظاهر وألوان التخلف ثم عالج قضية التخلف في أبعاده المختلفة, فحديثه يدور حول الإنسان المتخلف بشكل عام؛ إلا أن المادة مستقاة أساسا من واقع الإنسان العربي عامة، واللبناني خاصة, لذا يعتبر هذا المنجز العلمي من المراجع الطليعية في علم النفس ووجبة فكرية علمية نفسية تحليلية دسمة يقدمها الكاتب على طبق من ذهب إلى المجتمع العربي.
قسم الأستاذ الكتاب إلى قسمين: يبحث في القسم الأول الملامح النفسية الأساسية للإنسان المقهور، أما القسم الثاني فيعرض أبرز الأساليب الدفاعية التي يجابه بها هذا الإنسان وضعيته في تفاعلها وتناقضها وتغيرها. ويضم الكتاب عدة فصول بين ثناياها الكثير من المواضيع .
يشرح في المقدمة كيف أن وجود الإنسان المتخلف يتلخص في وضعية مأزقية يحاول في سلوكه وتوجهاته وقيمه ومواقفه مجابهتها، ومحاولة السيطرة عليها بشكل يحفظ له بعض التوازن النفسي، الذي لا يمكن الاستمرار في العيش بدونه. هذه الوضعية المأزقية هي أساساً وضعية القهر الذي تفرضه عليه الطبيعة التي تفلت من سيطرته وتمارس عليه اعتباطها، وعلاقة القهر والرضوخ هذه تجاه الطبيعة تضاف إلى قهر من نوع آخر، قهر إنساني.
إن مجتمعاتنا على طوال تاريخها تنهض على العصبيات التي تتحول إلى عنف يحتاج لدراسة, لكن للأسف ركز المثقفون العرب في أدبياتهم وأطروحاتهم على الأيديولوجيات الاشتراكية والشيوعية والقومية، بدلا من دراسات المجتمعات العربية من الداخل وتحديدا العصبية، فهذه الأيديولوجيات لا تنطبق علينا، إنما هي وليدة المجتمعات الغربية الصناعية.
ولهذا كان العالم اللبناني حجازي يطمح ويحاول توظيف علم النفس في خدمة قضايا التنمية الإنسانية في المجتمع العربي , فدرس سيكولوجية إنساننا العربي وخصائصه وقضاياه البعيدة عن واقع الإنسان الصناعي , لذا وضع مزيدا من التساؤلات مثل :ما هي انعكاسات التخلف الاجتماعي على أفراد المجتمع؟
لا سيما أننا ندرك تماما بأن مشكلة الإنسان أن لديه مراوحة في سلوكياته من أقصى القدسية والملائكية إلى أقاصي العنف والهمجية والبربرية، فيأتي السؤال الأهم هنا كيف وقع الانسان في شرك الرضوخ و الخنوع و التبعية و كيف يمكن انقاذه من واقعه المتخلف؟
يناقش المؤلف في بحثه تفسيرات نفسية وتحليلات عميقة لظواهر تعيشها في كل يوم ولا تجد لها مبررات منطقية … فتردها تارةً إلى الطبيعة البشرية وتارةً تغمض عينيك عنها وتسعف عقلك بحبّة منوّم حتى لا ترهق نفسك بعناء البحث والتفكير.
قراءة هذا الكتاب أشبه بالدراسة منها بالمطالعة والقراءة ,فهو ليس سهلاً وسيحتاج منك وقتا وهدوءًا وتركيزاً ,إذ ستواجه لغةً أكاديميةً صعبة , بالإضافة إلى تكرارٍ قد يشعرك بالملل أحياناً ولكنه مفيدٌ فيً التغلب على مشكلة الصعوبة السابقة.
ويفرد حجازي في كتابه الذي شكّل علامة فاصلة في حقله، أدوات تشريحه السريري والتحليلي والنقدي على طاولة البحث والتناول الميداني التطبيقي المفصل، ويضع الشرائح المجتمعية، في لبنان على وجه الخصوص، والعالم العربي والنامي (الثالث) على وجه العموم، تحت مجهر الفحص الدقيق، فتنكشف له ثنايا وجود الإنسان المتخلف، وتكوينه النفسي، وتركيبه الذهني، وحياته اللاواعية، وهي التي تَبَيّن له أنها محكومة جميعها بالاعتباط والقهر وما يولدانه من قلق جذري، وانعدام شعور بالأمن، وإحساس بالعجز أمام المصير.
ويستخرج لنا الكاتب نظريته عن الإنسان المقهور ليُخبرنا أن هذه الدراسات الاختزالية تُغفِل الحقيقة الأساسية التي يختبئ وراءها تخلف هذا العالم الثالث، وهو القهر الذي يحجب المجتمع عن أي خطوة للأمام.
أما انتقاد الكاتب للمعتقدات كموضوع الشياطين والجنّ والقضاء والقدر، بالإضافة إلى الحسد والرؤيا بتطرف وعدم حيادية في تناول الطرح الشائع في المجتمعات المتخلّفة أو المتقدمة، فإنه ينتقد هذه الموضوعات بشكلها المشوّه والمتطرّف, فلا يخيّل إليك من خلال هذا التناول مهاجمة الكاتب لقيمك ومعتقداتك المقدسة,
فالإنسان المتخلف إذا لم تتيسر له الحلول الناجعة التي تمكّنه من التحكم الفعلي بالواقع على مستوى ما، لجأ إلى الحلول الخرافية والسحرية إذا عزت السيطرة الماديّة على المصير، حاول المرء توسل الأوهام يعلل بها النفس ويجمل بها الواقع، ويستعين بتصوراتها على تحمل أعبائه, ليصل إلى شئ من التوازن الوجودي الضروري لاستمراره.
ينتهي الكتاب بفصل مخصص عن وضعية المرأة التي يمكن من خلال حالتها تحديد مستوى التخلف المستشري في المجتمع وبدقة، لأنها المعبر الأمثل عن العجز والقصور وعقد النقص والعار واضطراب الذهن المتخلف، وعموماً يؤكد الكاتب أنه وبشكل أساسي تحظى المرأة بالنصيب الأكبر من الغبن والقهر في المجتمعات المتخلفة باعتبارها أكثر من يتعرض للقهر. و يعتبر أن رقي الرجل رهن بارتقاء المرأة ، تلك حقيقة تفرض نفسها على الواقع و لا مجال للمكابرة فيها.
وفي النهاية ذكر المؤلف عند اختتام كتابه: أنه لا يمكن للرجل أن يتحرر إلا بتحرر المرأة ولا يمكن للمجتمع أن يرتقي إلا بتحرر وارتقاء أكثر فئاته غبناً ، فالارتقاء إما أن يكون جماعياً عاماً أو هو مجرد مظاهر وأوهام.
وبشكل عمومي استخدم المؤلف في المقاربة منهج ومفاهيم التحليل النفسي، والذي ظهر في أوائل القرن العشرين على يد فرويد، وهذا التحليل يستند على مفاهيم ومسلمات أساسية , أبرزها أن للإنسان عقلاً واعياً ومدركاً يتبع المنطق في اتخاذ قراراته، وعقلاً غير واع يشكل جزءاً كبيراً من حياة الإنسان النفسية.
و أخيرا يؤكد مصطفى حجازي في الخلاصة أن للتخلف درجات ومستويات عديدة، كما أن شخصية الإنسان المتخلف هي نتاج المجتمع المتخلف بالضرورة، والإنسان المتخلف في نظره لا يملك مصير نفسه ولا يتحكم في رزقه وعمله أمام ما يتعرض له من قهر وتسلط من مخاطر طبيعية أخرى دون ضمانات أو حماية كافية، ويشير في الأخير إلى أنه لم يستعرض كل الملامح المميزة للبنية المتخلف اجتماعيا، لذلك يدعو إلى ضرورة الاهتمام بهذا الجانب من توفير مجال يساعد على تحقق التنمية.
الكاتب لم يكثر من إيراد الأمثلة… ولكن لا حاجة … فالأمثلة تسرح وتمرح أمام أعيننا وربما كنت أنت نفسك في بعض جوانب فكرك مادةً يناقشها الكاتب ويقف على أصولها وجذورها وأشكالها .
الف تحية لهذا العالم العربي الكبير الذي وضع النقاط على الحروف في دراسة غفل عنها الكثير من الباحثين العرب ..خالص الدعاء بالمزيد من التوفيق.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/08/01م
حيدر عاشور أقل ما يفترض في الانسان أن يكون مثقفاً، يعي جيداً ما يسمع ويستوعب ما يقرأ، ويقول ما يجب أن يقال اذا استدعي الأمر، ولا بد من تبادل الخبرة والتواصل ليتسع الأفق ويعلو البناء فيضمحل الرديء وينمو الجيد- سعياً الى الابداع والزيادة في الابداع، ان المسألة في النتيجة مسألة حضارة وفكر وذوق والمعرفة،... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/07/26م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قام كل من الباحث طرواية عمر من جامعة تلمسان العريقة والباحثة مسعي عفاف من جامعة قسنطينة 2 بتقديم مداخلة علمية جد قيمة وذلك عبر تقنية الويبنار في فعاليات المؤتمر العالمي العالمي حوار الحضارات والأديان في زمن حرب... المزيد
عدد المقالات : 20
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/26م
لا يمكن إنكار أن العراق كان أرضا خصبة لصراع المحاور! فمنذ أن دخل الإنكليز الى العراق إبان الحرب العالمية الأولى عام 2017 إنقسم العراقيون فيما بينهم، فهذا مؤيد لدخول الإنكليز للخلاص من الإحتلال العثماني، وذاك معارض لهم بإعتبار أن الدولة العثمانية دولة إسلامية. إستمر هذا المنهج وهذا التباين في المواقف... المزيد
عدد المقالات : 88
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/24م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان تم يوم أمس بتاريخ 19 من شهر جويلية لسنة 2020 ترقية الباحثة الجزائرية المتميزة بكوش المولودة قشيوش نصيرة إلى درجة بروفيسورة وذلك بعد تقديمها لملف تأهيل الحصول على هذه الدرجة العلمية حيث حمل ملفها العديد من الأبحاث... المزيد
عدد المقالات : 20
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 12 ساعة
2020/08/05م
بقلم / مجاهد منعثر منشد أوبئة وجوائح فتاكة عرفتها البشرية على مرتاريخها كالطاعون والكوليرا والسل؛ حيث بدأ تاريخ ظهورتلك الأوبئة وفترتها الممتدة من القرن السابع إلى القرن الثالث عشرالهجري, فحظيت تلك الفترة بتأليف واسع وكثرة المصنفات , فعلى سبيل المثال أول من ألّف في هذا المجال هو الحافظ أبو بكرعبد... المزيد
عدد المقالات : 229
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/08/01م
حيدرعاشور انَّ اللغةَ والأسلوب يحددان طبيعة الكاتب، باعتبار أن الكتابة هي حريته، إنه يختارها وفق الازمات الكبرى التي تمر على الدين والمجتمع والوطن. ادراكه ان ثقافة القيم الانسانية قد تم استلابها اتجاه القيم المهيمنة للثقافة الاحتلالية. فيطرح من خلالها مساره الابداعي من عدة وجهات نظر مختلفة ودوافع... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2020/07/30م
حسين السنيد تلك المرأة الثلاثينية ..على الرغم من امتلاكها لعناصر الجمال من بياض ناصع و عيون واسعة عسلية وشعر ناعم منسدل على اكتافها مدى سوداء ,الا انك بمجرد النظر اليها سترى البؤس يتمطى في ملامحها .وان عيونها العسلية الواسعة كمصباح قديم معلق في شرفة بيت مهجور ..مغمور بالتراب.وان جسدها المكتنز بلحمه... المزيد
عدد المقالات : 11
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/24م
ارتفع صراخ الحاج محسن (المسؤول في احد احزاب الحكومة) في احد صباحات تموز, وتجمع حوله زبانيته وهم يحملون قطع السلاح المختلفة, حيث اكتشف صباحا سرقة صندوق المجوهرات الذي كان يحتفظ به في بيته, فصاح: "كل اهل الدربونة متهمون! الى ان اكتشف لص المجوهرات", وقام افراد حمايته بجمع الرجال والنساء عند باب الحاج,... المزيد
عدد المقالات : 72
علمية
أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماح) يقدمان المؤتمر الدولي الأول المحكم بعنوان: " المسئولية القانونية عن الأعمال الطبية " الرقم الدولي ISSN 2706-5480 تاريخ انعقاد... المزيد
كلٌّ منّا منذُ أن وُلد ولغاية الآن لم يرَ لحظةً حاضرة آنيّة, فكلّ مانراه هو من الماضي! لأن الضوءَ المنعكس من الأشياء لايصِل ألينا آنيًّا, بل يستغرق زمنًا لينعكس ثم يصل إلى العين ثم تذهب الإيعازات إلى الدماغ بإشارات حسّية لتتم عملية الإبصار. فلو... المزيد
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
عباس الصباغ
2020/07/24
راق لي ان استعير فكرة الاحتباس النفسي المدمّر للطبيعة البشرية من فكرة الاحتباس الحراري المدمّر للمناخالذي يعيش فيه الانسان فكلا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com