المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 2617 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



إعــادة الهـيـكلـة الاداريــة للمـؤسسـات (مـفهـوم وخصائـص إعـادة الهـيكلـة الإداريـة)  
  
174   05:58 مساءً   التاريخ: 25 / 5 / 2020
المؤلف : د . محمد محمد ابراهيم
الكتاب أو المصدر : الادارة الاستراتيجية (آليات ومرجعيات خارطة الطريق لادارة واعادة الهيكلة...
الجزء والصفحة : ص393-395
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / الادارة الاستراتيجية / مواضيع عامة في الادارة الاستراتيجية /

                                                     الفصل الخامس

                                         إعادة الهيكلة الادارية للمؤسسات

                       المدخل لإعادة هيكلة وتحديث خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية

تقديم :

اوضحنا في الباب من الكتاب مفهوم واهمية وخصائص الإدارة الاستراتيجية ثم خطوات تصميم وتنفيذ خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية في إطار المرجعيات الإدارية. ولما كانت تلك الخارطة ليست ثابتة وقابلة للتعديل والتنفيذ المستمر حتى تتمشى مع كافة التحديات المحلية والعالمية كما انها بمثابة مخرجات مجموعة من القرارات الإدارية والتي يمكن الاستفادة منها في إعادة الهيكلة الإدارية، لذا فإن حديثنا الآن يركز على كيفية إعادة الهيكلة الإدارية للمؤسسة في إطار خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية. وبمعنى آخر كيفية إعادة هيكلة خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية السابق وضعها حتى تتوافق مع التحديات المستمرة التي تواجه المؤسسات.

وبمعنى آخر فإنه من المناسب حتى يمكن إعادة هيكلة المؤسسة من المنظور الإداري، توضيح مفهوم وأبعاد إعادة الهيكلة الإدارية واهم خطواتها ومقوماتها كمدخل لتصميم خارطة الطريق لإعادة هيكلة المؤسسات وتنفيذها والرقابة عليها.

من هذا المنطلق يستهدف هذا الفصل التعرف على كيفية الاستفادة من خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية السابق تصميمها وتنفيذها في اتخاذ قرارات إعادة الهيكلة الإدارية ومن ثم تصميم خارطة إعادة الهيكلة الادارية للمؤسسة اي إعادة هيكلة وتحديث خارطة  الإدارة الاستراتيجية السابق وضعها وتنفيذها ويتحقق هذا الهدف من خلال مناقشة الموضوعات التالية :

• مفهوم وخصائص إعادة الهيكلة الإدارية.

• خطوات وآليات إعادة الهيكلة الإدارية (إعادة هيكلة وتحديث خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية).

تعددت التعريفات الخاصة بإعادة الهيكلة الإدارية ، مما أدى إلى حدوث خلط  بينها وبين المفاهيم الاخرى المرتبطة بها. فهناك من يطلق عليها التطوير الإداري ، وهناك من يختزلها في إعادة هيكلة الكيان للمؤسسة وهذا المفهوم يطلق عليه البعض "إعادة الهندسة الإدارية" والذي غالبا ما يركز على التطوير المادي للمؤسسة. كذلك هناك من يربط إعادة الهيكلة بتبسيط الإجراءات الإدارية السائدة بالمؤسسة. ومن ناحية اخرى ارتبط مفهوم إعادة الهيكلة في كثير من الاحيان بمفهوم إعادة هيكلة النظام الاقتصادي او السياسي على مستوى الدولة.

وهكذا تتعدد المداخل والمفاهيم حول إعادة الهيكلة بصفة عامة والهيكلة الإدارية بصفة خاصة ، وان اختلفت باختلاف مجال التطبيق بشكل عام. ويحاول كل مدخل التركيز على هدف معين عن طريق إعادة الهيكلة وذلك من خلال اعادة النظر في الاوضاع التي يركز عليها التعريف بما يتفق مع بعض الظروف والتحديات التي تفرزها التطورات الحديثة.

وإذا كانت التعريفات المتلفة لإعادة الهيكلة سواء على مستوى الدولة او المؤسسة تتصف بالعمومية، فإنها ايضا تركز على بعض الجوانب الإدارية ومن ثم فإنها تعبر عن الهيكلة الإدارية الجزئية. في الوقت نفسه فإنها لا تبرز كيفية إعادة الهيكلة من المنظور الإداري ومجالات وأساليب إعادة الهيكلة وكيفية تنفيذها والتحقق من فعالياتها وهكذا.

من هذا المنطلق كان دافعنا إلى البحث عن مفهوم يحدد الابعاد والخطوات الاساسية لإعادة الهيكلة الإدارية  " كمدخل لإعادة هيكلة خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية".

وإذا كنا نبحث عن هذا المفهوم لإعادة الهيكلة من المنظور الإداري، فإننا يجب ان نؤكد في البداية على ان إعادة الهيكلة من المنظور الإداري يجب ان تتم في إطار الإدارة الاستراتيجية وخارطة الطريق إليها ومن ثم فإن إعادة الهيكلة كمدخل إداري تساهم في إعادة هيكلة كمدخل إداري تساهم في إعادة هيكلة خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية كما اوضحنا سلفا. وفي إطار هذه الرؤية يمكن تعريف إعادة الهيكلة من المنظور الإداري بأنها بمثابة " مجموعة مترابطة ومستمرة من الأنشطة الإدارية التي تمكن الإدارة بأنها بمثابة "مجموعة مترابطة ومستمرة من الأنشطة الإدارية التي تمكن الإدارة من ضبط عملية اتخاذ القرارات الإدارية المناسبة لتصميم وتنفيذ إعادة هيكلة خارطة الإدارة الاستراتيجية بما يتوافق مع نتائج تشخيص وتحليل كافة الاوضاع الداخلية والخارجية ، ثم تحديد مقومات تنفيذها وآليات الرقابة عليها. وذلك بهدف الارتقاء بمستوى الاداء الإداري ، ومن ثم رفع مستوى الكفاءة والفعالية الإدارية للمؤسسة". 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






بوتيرةٍ متصاعدة في أجزائه الثلاثة: أعمالٌ متواصلة ونسب إنجازٍ متقدّمة لمشروع بناية الحياة الخامسة في بغداد
(قراءةٌ في كتاب) برنامجٌ يتحدّى جائحة كورونا وتُقام جلساته النقاشيّة الثقافيّة افتراضيّاً
معاونُ الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة يوجّه بدعم وحدات الإغاثة في أنشطتها ضدّ الجائحة
المرحلةُ الأولى من مشروع بناية الحياة السابعة في بابل تصل الى مراحلها النهائيّة