المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مختارات
هويتنا الثقافية وحصان طروادة الجديد
حسين فرحان
2021/12/02
لم تعد الحرب اليوم كتلك التي كانت بالأمس.. كل شيء تغير.. ولكي أغزو أرضك وأنهب ثروتك وأستبيح كل شيء وأعده -كما في عرف الغزاة- مغنما يسهل الوصول إليه فما علي إلا أن أغير ستراتيجية الغزو فأصنع للمدفع وجه آخر وللرصاصة وجه آخر ولكل تلك الأدوات وجه مختلف تماما.. وما علي سوى أن أزج بعتاد وجنود هذه المعركة في جوف حصان طروادة الجديد الذي سيكون هو الأخر مختلف عما روت حكايته كتب الأساطير في ملاحم الإغريق والرومان.


سيكون حصان طروادة -بشكله الجديد- صغير لا يُجر بالحبال ليدخل القلاع، ولا يحتاج لعجلات كبيرة تصدر ضجيجا.. لكنه سيكون بحجم يتسع له كف الصغير قبل كف الكبير.. وعند الاستغراق بالتأمل في شكله اللطيف سيفتح الجند بابه لينسدلوا إلى مدينة عقلك وعندها - وهي مسألة وقت لا أكثر- سيكون الجميع أسرى خلف أسوار قلاع صُناع هذا الحصان.
إنه غزو الفكر الذي خطط له الأعداء وما تلك الثورة المعلوماتية وأدواتها ومحتوياتها إلا الحرب الطروادية الحقيقية التي تحاكي تلك الأسطورة.

هل نفترض حدوث ذلك؟ أم أن لتلك الغزوة بوادر وعلامات لم تحدث بعد؟ لا جواب سوى إننا اليوم في قلب المعركة.. وأن قوافل الأسرى بدأت تغادر مدن ثقافتها وتقبع ذليلة في مدن افتراضية جديدة تشبه إلى حد كبير مدن التعرب بعد الهجرة التي يصعب فيها على الإنسان أن يمسك بزمام هويته الثقافية فضلا عن أداء تكليفه الشرعي بل أنه سوف يبدي عجزا في أن يكون على مايرام عند أحسن الظروف، دون أن نغفل أن هذا التعرب سيكون ضمن حدود الوطن لا خلفها.


أول الوهن أن تفقد دينك وعقيدتك وستسقط قداستهما أمام عينيك وستغادر ميدانك الثقافي ثم تنسى لغتك.. ستفقد احترامك لرموزك.. وسترتدي ثوبا غير ثوبك وقد تتعرى.. ستسرق منك أرضك وثروتك وأنت منشغل بالثرثرة والتحزب والتطرف والميوعة والسفسطة وفوضى الفكر وتواتر الحوادث وكثرة السرد والتحليل وتغيرات المزاج وتقلبات الاحوال وتمزق الأوصال وتباين الانفعالات...
ربما ستتساوى الذكورة والأنوثة في وظائفها بنظرك.. وقد تكون جندريا بامتياز فتساهم بتهميش رسالة الحياة وجعلها فوضى..
ربما سيصدمك ابنك ذات يوم فيجادلك بأسباب الحرام فيُصر - مستكبرا- على قناعاته الفيسبوكية بأنها حلال وسيجد لك تبريرات بحجم المحتويات التي شاهدها..
ربما ستقف عاجزا عن مواجهة دعوة إلحادية صريحة في مكان عام تحيط بها هالة حرية الرأي..
ربما ستعجز يوما عن فهم ما تلفظه أجيال الإنفجار التواصلي من كلمات ومصطلحات لم تعهد مثلها في قواميس لغتك فلا تدري أهي من اللفظ الطيب أم الفاحش؟


ولكي نكون أكثر واقعية فأن بوادر ما طرحناه من افتراضات قد تحقق بعضها ولربما ستتحول إلى ظواهر كبيرة تحيط بنا..
فأين نحن اليوم من هذه المعركة؟ هل نحن خلف السواتر أم في القلب أم ان رصاصات الغزو الفكري والثقافي قد اخترقت جماجمنا؟
وهل بالإمكان تدارك الأمر؟.. إذن لابد من معرفة كم نخر هذا الغزو في بدن ثقافتنا.. وكم بقي لدينا من وقت لإحراق حصان طروادة وجنده.. نحتاج إلى دراسة الأمر بوعي كبير لدرء المخاطر المحدقة بأبناءنا.. نحتاج لأدواتنا الفكرية والمادية قبل أن تظهر بوادر الشيطنة على عقول وتصرفات فلذات أكبادنا.. وإنها لمعركة حقيقية لانريد للعدو فيها أن ينتصر ولا نريد أن تكون مآلاتها سيئة لا تورثنا غير الحسرة والعض على أصابع الندم..



ما هو أكبر خطر وتهديد لمستقبل العراق؟ سؤال وجهته صحيفة الواشنطن بوست للمرجعية الدينية العليا بعد سقوط النظام البعثي فكان الجواب ومنذ ذلك الوقت: " خطر طمس هويته الثقافية التي من أهم ركائزها هو الدين الاسلامي الحنيف".
فالهوية الإسلامية التي من أهم ركائزها الدين الإسلامي هي وحدها الكفيلة بحفظ توازن هذا المجتمع فإذا طُمست لم يبق شيء بعدها يمكن أن يُستثمر في مواجهة مخططات الأعداء ولات حين مندم.
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2022/01/12م
لم يستغني الانسان عن القضاء في جميع الدهور والعصور, فكان القضاء قديما بيد الكهنة والامراء, وكان الاحتكام الى الاعراف السائدة والتقاليد المنتشرة, والعادات الموروثة, ولكل جمع من الناس كان لا بد من جهة تفصل في قضاياهم, وتحكم منازعاتهم, وكان للعرب قبل الاسلام من يقضي لهم, ويحكم بينهم, اعتمادا على التجارب... المزيد
عدد المقالات : 3
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2022/01/11م
في لغتنا العربية التي تعُج بمفرداتها هناك مفردات متلازمتان او متشابهتان او متقاربتان في المعنى كما يظن البعض، لكن في واقع الامر، واذا دققنا في معجم اللغة هناك اختلاف كبير وجوهري بين تلك الكلمات وهذا يدل على فصاحة وعمق لغتنا العربية. من هذا الكلمات (الفقد والحرمان) السائد عند اغلب العرب ان الكلمتان... المزيد
عدد المقالات : 19
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/01/06م
‏ بنيت العملية السياسية في العراق، على أن الكتلة الأكبرهي التي تشكل الحكومة، بإعتبار أنها تمثل الأغلبية السياسية، لكن هذا العنوان كان كاذبا الى حد ما طوال الفترات الماضية، لان التمثيل الحكومي أخذ جانبا توافقيا، يكون فيه نصيب تلك الكتلة الثلث وفي أحسن الأحوال لا يتجاوز النصف، ويبدو انه أصبح عرفا... المزيد
عدد المقالات : 116
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2022/01/05م
لا يخفي وجود نقص تشريعي لدى المشرع العراقي في قانون العقوبات العراقي المرقم (111) لسنة 1969 النافذ والمعدل في كثير من الجرائم، وما يعاب عليه عدم مواكبته للتطور التكنولوجي الحديث ومتطلبات الحياة في الوقت الحاضر، وعدم وضع قانون يلبي غاية تطورات العالم اليوم، إذ أن المشرع العراقي اليوم وبعد مرور خمسين عام... المزيد
عدد المقالات : 76
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2021/12/16م
ينتاب الكثيرين من العامة شعور بالرغبة الجامحة الى العودة لمذكرات المؤرخين والكتاب وهم يتجولون في صفحات الايام الماضية ليتحدثوا عن حوادث الماضي ويستشهدون بها لمعالجة الازمات التي تطرأ على الساحة محاولين اعتبارها حلولا واقعية ونعتقد ان العودة الى التأريخ بحد ذاتها مدعاة الى معرفة الحياة وتاريخ... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2021/12/10م
في ليلة يوم عصيب انتهت بشجار تكللت جهوده بخصام شديد! خرج الزوج باكراً و كالعادة، استقل واسطة النقل العمومية.. فضل أن يتناول فطوره في المطعم الذي يزوره بين حين وآخر.. وعــندما همّ بالنزول من الحافلة لفت انتباهه هذه المرة، وجود محل بجوار المطعم لبيع الورود الطبيعية افتتح حديثاً!! دنا من المكان الذي... المزيد
عدد المقالات : 131
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2021/12/09م
حسن الهاشمي ما أحلى التواصل مع الابرار والاستمتاع بما في الديار فإنها تزيد في الأعمار وإن كان أهلها غير أخيار... أرى سهولاً غنّاء مفروشة بالأخضر تزينها كل ألوان الزهور… أرى تلالاً وهضاب ساحرة الجمال لم يعرفها اليباس، وأسمع أنغام سحر متدفقة تحاكي أرواح التائهين والمتعبين فتؤنسها وتريحها… أشاهد... المزيد
عدد المقالات : 110
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2021/12/06م
مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء هاتف رئيس ناسا جاك ليذكّره بموعد مناقشة الرسالة مع خبراء ناسا التي قدمها له منذ ثلاثة أشهر، كان جاك وقتها يشاهد آخر ما أُنجز من حفر المصادم FCC-2. فقد كان الإنشاء في الأساس يظهر على شاشات التلفاز. وانعقدت الجلسة، وبعد نقاش طويل دام أكثر من خمس ساعات اعترضوا على ما جاء... المزيد
عدد المقالات : 30
علمية
يمكن تعريف الضوء بصورة عامة بأنه حزمة من الاشعاع الكهرومغناطيسي وهو احد اشكال الطاقة ويحتوي على العديد من الخصائص مثل الانعكاس والتشتت والانكسار والامتصاص وغيرها.... كما انه مصدر لجميع الالوان فهو ناتج عن انعكاس أحد ألوان الطيف والتي يعد مصدرها... المزيد
البروميلين هو نظام إنزيمي يتكون من مجموعة متنوعة من الإنزيمات ذات الأوزان الجزيئية والتركيبات الجزيئية المختلفة ، بما في ذلك 5 إنزيمات محللة للبروتين على الأقل. بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي بعض البروميلين أيضًا على الفوسفاتيز والبيروكسيد والسليولاز... المزيد
قصة شجرة الموت، حدثت هذه القصة في متنزه الدمام لرجل اوصله فضوله الى القبر. كان هناك رجل يتجول في متنزه الدمام الذي يوجد فيه عدد من أشجار الزينة، ومن هذه الأشجار شجرة جميلة تزرع للزينة، وهي مستوردة، تزرع في كثير من الأماكن. مر الرجل قرب شجرة جميلة... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
حب بلا خطيئة
حسن الهاشمي
2021/11/28م     
حُب الدنيا سبب هلاك الإنسان
عباس الكناني
2021/12/16م     
حُب الدنيا سبب هلاك الإنسان
عباس الكناني
2021/12/16م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2021/12/31
ما الطُرقُ العمليةُ والمنهجيةُ لتحصينِ أولادِنا من الانجرافِ في التياراتِ العلمانية واللا أخلاقية في خِضَمِّ التطوّراتِ السريعةِ...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2021/12/31
( امْشِ بِدَائِكَ مَا مَشَى بِكَ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com