جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6696) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / 3 / 2016 357
التاريخ: 21 / 8 / 2016 189
التاريخ: 6 / 4 / 2016 269
التاريخ: 5 / 4 / 2017 93
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 468
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 546
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 464
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 432
محتويات وثيقة ولاية العهد  
  
178   05:50 مساءاً   التاريخ: 10 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص301-302.

حفلت وثيقة ولاية العهد التي وقعها المأمون و الامام الرضا بما يلي:

أولا- الاشادة بالاسلام و بكتاب اللّه العظيم الذي هو المنهج الكامل و الدستور الشامل لسعادة الانسان و صلاحه.

ثانيا- الاشادة بالرسول العظيم داعية اللّه الأكبر و رافع مشعل التوحيد و النقطة الفكرية في الأرض.

ثالثا- بيان أهمية الخلافة بعد النبي (صلّى اللّه عليه و آله) فبها قوام الدين و نظام أمر المسلمين و هي ظل اللّه في الأرض.

رابعا- لزوم طاعة المسلمين للخلفاء فان عدم طاعتهم تنجم منه الاضرار البليغة على العالم الاسلامي.

خامسا- ان على الخلفاء مسؤوليات خطيرة و التي منها ايثار طاعة اللّه على كل شي‏ء و الحكم بالحق و العدل بين الناس الى غير ذلك من المسئوليات الجسام التي عرضتها الوثيقة بصورة شاملة.

سادسا- إن من أهم مسؤوليات الخلفاء تعيين ولاة العهد من بعدهم و ان يكون التعيين قائما على الاختبار التام و الفحص الشديد في أمر من يعينه من بعده و ان لا يكون الاختيار خاضعا للمحاباة و الاهواء فان في ذلك تعريض الأمة لأخطار جسام تمنى بها.

سابعا- ان المأمون قد بذل جاهدا شاقا و عسيرا في اختيار ولي عهده فلم يجد في الأسرة العلوية و لا في الأسرة العباسية من هو أفضل من الامام الرضا (عليه السّلام) و ذلك لما يتمتع به من الصفات الكريمة التي منها:

أ- الفضل البارع.

ب- العلم النافع.

ج- الزهد الخالص في الدنيا.

د- الورع عن محارم اللّه تعالى.

و هذه الصفات الكريمة هي التي دفعت المأمون لانتخاب الامام الرضا (عليه السّلام) و ترشيحه لولاية العهد من بعده.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 1451
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1446
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1546
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1432
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1391
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 586
التاريخ: 5 / 4 / 2016 535
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 651
التاريخ: 21 / 7 / 2016 501

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .