English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 910
التاريخ: 5 / 12 / 2017 413
التاريخ: 2 / 8 / 2016 796
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 939
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 12 / 2015 1293
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1403
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1761
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1283
تسبيح الجماد والحيوان  
  
1473   01:23 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 119-120


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 12 / 2015 1407
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1382
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1344
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1464

قوله تعالى : {وإِنْ مِنْ شَيْ‌ءٍ إِلّٰا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ} [الإسراء : 44] ، وقوله {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللّٰهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمٰاوٰاتِ والْأَرْضِ} [النور : 41] .

 لا يخلوذلك من : التسبيح المسموع ، أوتسبيح مجهول ، أومن جهة الدلالة .

ولا يجوز الأول ، لأنه جماد . والفرق بين الجماد ، والحيوان بالنطق . ولوأراد ذلك ، لقال : ولكن لا تسمعون تسبيحهم . ولم يقل : {ولا تفقهون} [الإسراء : 44]  .

ولا يجوز الثاني ، لأنه تثبيت فساد ما لا يعقل . وسوء إثبات ما لا يعقل ، ونفيه ، لأنهما في الدلالة والجواز سواء في جميع الأبواب ، فلم يبق إلا من جهة الدلالة .

ولا خلاف في أن جميع المخلوقات ، تسبح الله بالدلالة على أن لها صانعاً . ومن عادة العرب ، أن تجعل الدلالة قولا ، ونطقاً ، وكلاما وإشارة .

والتسبيح : هو‌ التقديس عما لا يجوز عليه في صفاته ، ولم يزل الله مقدساً ، منزها ، قبل خلقه ، فمن كان من العقلاء ، عارفا به ، فتسبيحه لفظاً ، ومعنى . وما ليس بعاقلٍ من الحيوان والجماد ، فتسبيحه ما فيه من الأدلة الدالة على وحدانيته ، وتنزيهه عما لا يليق به .

ورجوع التقديس إلى ما لا يعقل ، ككفر الكافر ، يعود نقصه إليه من غير أن يضر الله منه شي‌ء . وكذلك قوله : {سَبَّحَ لِلّٰهِ مٰا فِي السَّمٰاوٰاتِ} (1) ،{ويُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ} [الرعد : 13] ،{يٰا جِبٰالُ أَوِّبِي مَعَهُ والطَّيْرَ} [سبأ : 10] . فيكون معناه : أي يسبح أهلها ، كقوله : {وسْئَلِ الْقَرْيَةَ} [يوسف : 82].

_________________________

1. الحديد : 1 ، الحشر : 1 ، الصف : 1 .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3562
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3121
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3102
التاريخ: 5 / 4 / 2016 3773
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3228

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .