المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


أكثر من مئة موكب لأهالي محافظة واسط ناحية الدبوني يقدمون التعزية بذكرى التفجير الآثم


  

1101       09:41 صباحاً       التاريخ: 16 / 10 / 2017              المصدر: askarian.iq
شهد يوم الثالث والعشرون من محرم الحرام توافد آلاف المعزيين بذكرى تفجير قبة مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام الغاشم، ومن جميع محافظات العراق ومدن العالم مستذكرين بذلك الحادث الآثم والذي اطاح بقبة المرقد المقدسة وأحدث ما أحدث من لوعة وغصة وألم في قلوب المؤمنين؛ وبهذه المناسبة الأليمة دأبت المواكب المعزية وجموع المواليين على تقديم العزاء في كل عام من يوم الثالث والعشرين من محرم الحرام، ومن بين هذه المواكب كان لموكب أهالي الدبوني الحضور الأوفر. 
وبأسم اهالي الدبوني ومواكبهم المعزية تحدث سماحة الشيخ حازم العبودي مسؤول المواكب الحسينية في ناحية الدبوني محافظة واسط قائلًا: "نرفع لمقام صاحب الزمان أحر آيات العزاء في يوم تفجير ااقبة الشريفة للإمامين العسكريين عليهما السلام ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يأخذ بيد اتباع اهل البيت لأحياء هذه الشعيرة والتواجد في هذا المكان المقدس وسامراء المقدسة بيت من بيوت الله، آلى الله والأئمة المعصومين ان يبقى هذا المكان وهذا القدسية ثابتة، بالعصور ومدى الأزمان مهما تكالبت قوى الشر في أي مكان جاءوا وتواجدوا، فأن الله حاميها على اعتبار انها مأوى وتحوي ائمة معصومین".
 
وأضاف العبودي، "تغمرنا السعادة حينما نرى هذا التوسع في ادارة العتبة وفي اعلامها أيضًا وهذه التظاهرة الولائية التي يتواجد فيها آلاف المواليين، وهيئتنا هيئة مواكب الدبوني تضم أكثر من 100 موكب ومنذ ثمانية سنوات تواجدنا في هذه المناسبة لأحياءها ورسم صورة الحزن والتأسي بائمة اهل البيت عليهم السلام ولا يمنعنا عن هذا التواجد وهذه الشعيرة اي حادث وطارئ، وضمت مواكبنا النساء المعزيات في هذه الفاجعة والمواليات لأئمة الهدى في سامراء المقدسة، ومن جانبنا نتقدم بخالص التقدير للجهود المبذولة من قبل إدارة العتبة العسكرية المقدسة في إنجاح هذه الزيارة".