المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


قبيل افتتاحه: تعرّف على مواصفات السقف الخشبيّ الداخلي لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)


  

1124       07:53 صباحاً       التاريخ: 17 / 4 / 2016              المصدر: alkafeel.net
امتاز الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بميزات فنّية وتصنيعيّة وتصميميّة فريدة، وجاءت بالتوازي مع أعمالٍ تنفيذيّة اتّسمت بالحرفية والمهنية العالية ترجمها خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) العاملين على هذا المشروع من أضغاث أحلام الى واقع حيّ وملموس، ومن هذه الأجزاء -بالرغم من أنّ جميع الأجزاء صغيرها وكبيرها هي تستحقّ الثناء ومدعاة للفخر- السقف الخشبيّ الداخليّ العلوي للشبّاك لكونه لم يكن بهذا التصميم أو التنفيذ في الشبّاك القديم.
مصمّم السقف المهندس علي سلّوم وهو من المشرفين على تنفيذ الأعمال الخشبيّة والزخارف الداخليّة للشبّاك، وقد أبدع في تصميمه وأشرف على تنفيذه فجعل منه لوحةً فنية رائعة تُحاكي بنقوشها وزخارفها باقي الأجزاء الخطّية والزخرفية للشبّاك من الداخل، حيث بيّن قائلاً: "روعي في الأعمال الخشبية وزخارفها نفس ما روعي في أجزاء وقطع الشبّاك الخارجية الظاهرة للعيان من فنّ وتقنية، فرُسِمَ بإتقانٍ ونُفِّذَ بنفس المهارة والحرفية التي نُفِّذَت بها تلك الأجزاء، حيث بلغت مساحة السطح طولاً (390سم) وعرضاً (260سم) تتوسّطه قبّةٌ مخفيّة مقسّمة الى اثني عشر مقطعاً، احتوت على (12ضلعاً) ويبلغ قطرها (100سم) وارتفاعها (35سم) من نقطة المركز حتّى سطح الشبّاك من الداخل، تغطّيها من الأعلى جسورُ الهيكل الخشبيّ وترتبط بها ويُغطّي سقفَ القبّة من الأعلى المقطعُ الثالث من سقف الشبّاك، وتتدلّى من وسط القبّة نَجَفَةٌ –ثُريّا- تحتوي على مصابيح كهربائية، وتُحيط بالقبّة طُرَرٌ كتابية يبلغ عددُها ثمان كُتِبَ على كلٍّ منها (يا عبّاس) بشكلٍ رباعيّ متداخل بالخطّ الكوفيّ وبقلم الخطّاط الدكتور روضان البهية، وكوّنت مع باقي أجزاء السطح وقطعه وزخارفه لوحةً فنّية في غاية الروعة والجمال، وثُبِّتَ هذا السقف مع باقي الأجزاء الخشبية الداخليّة للشبّاك بطريقة فنّية ومحكمة".
وأضاف سلّوم: "الزخارف والنقوش التي استُخدِمَت في السقف نوعان هما الهندسي والأسليمي، تناغمت فيما بينها وبين باقي الأجزاء الزخرفية الداخلية تصميماً وتنفيذاً، حيث شُكّلت النقوش والزخارف والتطعيم والتعريق بها دون استخدام أيّ ألوانٍ أو أصباغٍ بل اعتُمِدَ على ألوان الخشب الطبيعيّة الذي استُورِد من مناشئ عالميّة بمواصفاتٍ وجودةٍ عاليتَيْن".