المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



حوار فكري أو حديث الرأي  
  
190   09:43 صباحاً   التاريخ: 2 / 5 / 2020
المؤلف : محمد جمال القار
الكتاب أو المصدر : المعجم الإعلامي
الجزء والصفحة : ص 151-152
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / فن المقابلة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 4 / 2020 205
التاريخ: 8 / 5 / 2020 2767
التاريخ: 8 / 5 / 2020 501
التاريخ: 17 / 3 / 2020 116

يعتبر هذا الشكل من أشكال الحديث الصحفي من أمتع أشكال الحديث، وكلما كان قطبا المقابلة الصحفية أي الصحفي والشخص المقابل على قدرة كبيرة في إثارة نقاط النقاش وتفجير الحوار بالمسائل التي تثير الجدل والتأمل كلما كان الحديث ممتعا وتتساوى في ذلك المقابلات السياسية وغير السياسية.

وفى هذا الشكل من أشكال الحديث الصحفي تتحقق المعادلة بين الصحفي والشخص المقابل فلا يطفي أحدهم على الآخر في فرص الظهور إلا بمقدار تمكنه وقدرته على الإحاطة بتفاصيل الموضوع، وطبيعي أن هذا لا يتحقق إلا بالنسبة لعدد قليل من الصحفيين المجدين ذوي التمرس والثقافة العريضة في الميدان الذي يعقدون فيه الحوار لا بل في كل ميادين المعرفة.

وكلما كان قطبا المقابلة متقاربين في إحاطتهما بالموضوع وكلما كان الصحفي يتميز بالفطنة والشخصية الجذابة كلما كان الحديث ممتعاً ومشوقاً، لذلك تعمد الصحف الكبرى والمؤسسات الإذاعية والتلفزيونية إلى تكوين كادر صحفي في مختلف الاختصاصات، فهناك المحرر العسكري والمحرر الاقتصادي والمحرر الفني والمحرر الرياضي والمحرر الأدبي والمحرر السياسي المتخصص في قارة من القارات أو منطقة من المناطق في العالم وربما دولة من الدول الكبرى ليكون قادراً على الإحاطة بكل تفاصيل الموضوع.

ويجب أن يكون الصحفي حاضر البديهة، حاضر الجواب على كل ما يدعى ليحاور فيه، وهو في كل حال لا يختار كما يفعل الأديب، بل الحوادث هي التي تختار له كل يوم ألوانا جديدة وتدعوه إلى أن يتوجه إليها وينتهي الأمر، إلى أن يتسع أفق الأدب والعلم والخبرة لديه فيصبح وكأنه الموسوعة بينما يكون الأديب بجانبه وكأنه كتاب في فن معين.




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



قسمُ الشؤون الدينيّة ينظّم محاضرةً عزائيّة استذكاراً لشهادة الزهراء (عليها السلام)
متعلّمو مجموعة مدارس العميد التعليميّة يلتحقون بمقاعدهم إيذاناً ببدء عامٍ دراسيّ جديد
المباشرةُ بالمراحل الأولى لتطوير وتأهيل مدخل باب بغداد
نشرُ معالم الحزن الفاطميّ في العتبة العبّاسية المقدّسة