English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

العلماء يطورون تقنية جديدة لدرء الجوع عن رواد المريخ


  

431       05:15 مساءً       التاريخ: 28 / 9 / 2019              المصدر: rt.com
طور علماء أمريكيون طريقة لزيادة العمر الافتراضي للمكرونة والجبن الجاهزة للأكل ثلاثة أضعاف، وهو تطور يمكن أن يكون له فوائد هامة بدءا من الاستخدام العسكري إلى السفر إلى الفضاء.
وإذا ذهب البشر إلى المريخ، فهم بحاجة إلى الغذاء، وخاصة الأطعمة التي لن تفسد أثناء السفر الطويل بين الكواكب، وأثناء وجودها على سطح أحدها.
وحاليا، يمكن أن تحافظ العبوات البلاستيكية على الطعام في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل أقصاها إلى 12 شهرا، إلا أن العلماء من جامعة ولاية واشنطن (WSU) أظهروا في بحث جديد نشر في مجلة Food and Bioprocess Technology، أنهم يستطيعون الاحتفاظ بالمعكرونة الجاهزة للأكل والجبنة آمنة طازجة مع بعض العناصر الغذائية المختارة، لمدة تصل إلى 3 سنوات.
واستخدم العلماء التعقيم الحراري للمعكرونة والجبن بمساعدة الميكروويف وإضافة طلاء بأكسيد معدني إلى العبوات البلاستيكية، (باعتبار أن الزجاج غير مثالي لسفن الفضاء أو الجيش)، ما يزيد بشكل كبير من الوقت الذي يستغرقه اختراق الأكسجين والغازات الأخرى لكيس الطعام البلاستيكي.
وباعتماد هذا النهج، يمكن تمديد العمر الافتراضي المعكرونة الجاهزة للأكل والجبن بأمان لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، وتأتي هذه الخطوة بهدف توفير طعام لرواد الفضاء في الرحلات الطويلة، والعسكريين الذين لا يمكنهم العودة إلى المنزل وتناول وجبات طازجة.
وأجرت لجنة مؤلفة من أفراد من الجيش الأمريكي مؤخرا، اختبارا للتذوق، توصلوا من خلاله إلى أن النسخة "البالغ عمرها ثلاث سنوات"، من الطعام، والمخزنة باستخدام التكنولوجيا الجديدة، كانت صالحة للأكل، بنفس جودة الإصدار الذي يتم تخزينه لمدة تسعة أشهر.
ولم يبق الطعام محفوظا لثلاث سنوات فعليا، لكنه وضع في حاضنة تبلغ حرارتها نحو 38 درجة مئوية، ما يسرع من تغيرات الطعام خلال 6 أشهر، بشكل يحاكي آثار 3 سنوات على الطعام، في درجة حرارة الغرفة.
وتوجد تكنولوجيا طلاء أكسيد المعادن منذ ما يقرب من 10 سنوات، ولكنها تتصدع أثناء عملية التعقيم، ما يؤدي إلى انخفاض مدة الصلاحية.
ومع ذلك تمكن العلماء من جامعة ولاية واشنطن بالتعاون مع شركات التعبئة والتغليف، من إضافة طبقة من أكسيد البلاستيك إلى طبقة من الشريط البلاستيكي وهي الخطوة الأساسية لزيادة مقدار الوقت الذي يستغرقه اختراق الأكسجين والغازات الأخرى للطعام.
وتتألف أشرطة التغليف من طبقات متعددة من المواد البلاستيكية المختلفة لكل منها غرضها الخاص.
وعلى الرغم من أنه شبه المستحيل اختبار الطعام في المركبات الفضائية المدارية، إلا أن فريق البحث يخطط للتعاون مع "ناسا" لاختبار أشرطة البلاستيك الجديدة من أجل التأكد من أن الطعام المعبأ يبقى صالحا للمهمات الفضائية.
وستحتاج ناسا إلى تخزين طعام يدوم 5 سنوات من أجل مهمات روادها البعيدة، مثل الذهاب إلى المريخ الذي ينطوي على 9 أشهر تقريبا من السفر في الفضاء، والبقاء نحو 500 يوم على سطح الكوكب الأحمر، ومن ثم 9 أشهر أخرى للعودة إلى الأرض.
ولهذا سيعمل فريق العلماء الآن على تطوير التقنية الجديدة لمساعدة وكالة الفضاء الأمريكية على تحقيق أهدافها المستقبلية.
سؤال وجواب

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 7751
التاريخ: 8 / 12 / 2015 7707
التاريخ: 27 / 11 / 2015 6097
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 6462
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8546
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 4249
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 4285
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3916
التاريخ: 14 / 3 / 2016 3823
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2733
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2742
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2736
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2640

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .