English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

دراسة: الكاكاو يساعد مرضى التصلب المتعدد في التغلب على الإرهاق


  

521       09:20 صباحاً       التاريخ: 8 / 3 / 2019              المصدر: DW
أظهرت نتائج دراسة حديثة أهمية شرب كوب من الكاكاو يومياً لما يحتويه من فوائد صحية، وخصوصاً للأشخاص الذين يعانون من التصلب المتعدد. فكيف يساعد الكاكاو على التخفيف من آثار المرض الذي يؤثر على الطاقة والحركة؟
لا شيء قد يكون أشهى من كوب من الكاكاو الساخن وخصوصاً في هذا الطقس البارد. فبالإضافة إلى مذاقه الرئع، يتمتع الكاكاو بخصائص غذائية غنية جداً ومفيدة للصحة بشكل عام وتحسين المزاج. وقد كشفت دراسة مؤخراً أهمية الكاكاو للأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب المتعدد، فما هي هذه الفائدة؟
يعاني المصابون بالتصلب المتعدد (MS) من الإجهاد والإرهاق وخلل في التوازن وتدهور الوظائف الحركية. غير أن دراسة جديدة قد أشارت إلى التأثير الإيجابي الذي يقدمه كوب من الكاكاو الساخن كمهدئ يحمل بعض الراحة لتعب المصاب.
الكاكاو كما الشوكولاته الداكنة غني بالـ"الفلافونويد"، وهو مركب عضوي مضاد للأكسدة يتواجد بشكل مكثف في العديد من أنواع الفاكهة والخضروات، بحسب ما أوضحت الباحثة شيلي كي، من مركز التغذية والصحة في جامعة أكسفورد بروكس في المملكة المتحدة وزملاؤها، الذين يعتقدون بأن هذه القوة المضادة للالتهاب قد تساعد في مكافحة إرهاق مرض التصلب المتعدد. بحسب ما نشره موقع "ويب إم دي" الأميركي.
في الدراسة، تم متابعة حالة 40 شخصاً تم تشخيص إصابتهم حديثاً بالانتكاسات المتكررة لمرض التصلب العصبي المتعدد، والإرهاق. وقسم الباحثون المشاركين إلى مجموعتين، حيث طلب من المجموعة الأولى شرب مسحوق الكاكاو غني بالفلافونويد ممزوجاً مع حليب أرز ساخن يومياً لمدة ستة أسابيع، فيما طلب من مجموعة المرضى الثانية شرب الكاكاو منخفض الفلافونويد للمدة نفسها.
بعد ستة أسابيع، أظهرت نتائج الدراسة التي نشرت في "Journal of Neurology, Neurosurgery and Psychiatry"، تحسناً في مستوى الإرهاق لدى 11 شخصاً من أولئك الذين يشربون الكاكاو الغني بالفلافونويد، مقارنة مع ثمانية أشخاص شربوا الكاكاو بنسبة منخفضة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يشربون الكاكاو الغني بالفلافونويد قد انخفضت نسبة التعب والإجهاد لديهم بحوالي 45 في المائة، في حين تحسنت سرعة المشي لديهم بنسبة 80 في المائة. بحسب ما نشره موقع "نيوز ماكس" الأميركي.
ويؤكد الباحثون من خلال النتائج التي توصلوا إليها على أهمية استخدام التدخلات الغذائية على المدى الطويل للتغلب على الإرهاق والتعب وتحسين القدرة على المشي.
سؤال وجواب

التاريخ: 5 / 4 / 2016 4891
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5917
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4664
التاريخ: 22 / 3 / 2016 4305
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 4009
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2433
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2628
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2985
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2575
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2398
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1934
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1952
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2095

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .