English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 1813
التاريخ: 4 / 12 / 2015 2319
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1888
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1894
العودة الى المدينة وخطاب الامام زين العابدين فيها  
  
868   03:51 مساءً   التاريخ: 2 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص321-322.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 10 / 2017 869
التاريخ: 18 / 10 / 2017 850
التاريخ: 10 / 10 / 2017 822
التاريخ: 9 / 10 / 2017 921

خطب الإمام زين العابدين (عليه السّلام) خطبة مؤثرة تحدّث فيها عمّا جرى على آل البيت (عليهم السّلام) من القتل والتنكيل والسبي والذلّ ، ولم يكن باستطاعة الإمام (عليه السّلام) أن يقوم خطيباً ؛ فقد أحاطت به الأمراض والآلام ، فاستدعى له بكرسي فجلس عليه ، ثمّ قال : الحمد لله ربّ العالمين ، الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، بارئ الخلائق أجمعين ، الذي بَعُد فارتفع في السموات العُلا ، وقرب فشهد النجوى ، نحمده على عظائم الاُمور ، وفجائع الدهور ، وألم الفواجع ، ومضاضة اللواذع ، وجليل الرزء ، وعظيم المصائب الفاظعة الكاظّة ، الفادحة الجائحة . 
أيّها القوم ، إنّ الله تعالى ـ وله الحمد ـ ابتلانا بمصائب جليلة ، وثلمة في الإسلام عظيمة ؛ قُتل أبو عبد الله (عليه السّلام) وعترته ، وسُبي نساؤه وصبيته ، وداروا برأسه في البلدان من فوق عامل السنان ، وهذه الرزية التي لا مثلها رزية . 
أيّها الناس ، فأيّ رجالات منكم يسرّون بعد قتله ، أم أيّ فؤاد لا يحزن من أجله ، أم أيّة عين منكم تحبس دمعها وتضنّ عن انهمالها ؛ فلقد بكت السبع الشداد لقتله ، وبكت البحار بأمواجها ، والسماوات بأركانها ، والأرض بأرجائها ، والأشجار بأغصانها ، والحيتان في لجج البحار ، والملائكة المقرّبون ، وأهل السموات أجمعون ؟!
أيّها الناس ، أيّ قلب لا ينصدع لقتله ، أم أيّ فؤاد لا يحنّ إليه ، أم أيّ سمع يسمع هذه الثلمة التي ثُلمت في الإسلام ولا يصم ؟! 
أيّها الناس ، أصبحنا مطرودين مشرّدين ، مذودين شاسعين عن الأمصار ، كأنّنا أولاد ترك أو كابل ، من غير جرم اجترمناه ، ولا مكروه ارتكبناه ، ولا ثلمة في الإسلام ثلمناها ، ما سمعنا بهذا في آبائنا الأوّلين ، إن هذا إلاّ اختلاق . 
والله ، لو أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله) تقدّم إليهم في قتالنا كما تقدّم إليهم في الوصاية بنا لما زادوا على ما فعلوا بنا ، فإنّا لله وإنّا إليه راجعون من مصيبة ما أعظمها وأوجعها ، وأفجعها وأكظّها ، وأفظعها وأفدحها ، فعند الله نحتسب فيما أصابنا وأبلغ بنا إنّه عزيز ذو انتقام . 
وعرض الإمام (عليه السّلام) في خطابه إلى المحن السود التي عانتها الاُسرة النبويّة ، وما جرى عليها من القتل وسبي النساء ، وغير ذلك ممّا تتصدّع من هوله الجبال .
وانبرى إلى الإمام (عليه السّلام) صعصعة فألقى إليه معاذيره في عدم نصرته للحسين (عليه السّلام) ، فقبل الإمام عذره ، وترحّم على أبيه . ثمّ زحف الإمام (عليه السّلام) مع عمّاته وأخواته وقد أحاطت به الجماهير ، وعلت أصواتهم بالبكاء والعويل ، فقصدوا الجامع النبوي ، ولمّا انتهوا إليه أخذت العقيلة بعضادتي باب الجامع ، وأخذت تخاطب جدّها الرسول وتعزيه بمصاب ريحانته قائلة : يا جدّاه ، إنّي ناعية إليك أخي الحسين . 
وأقامت العلويات المأتم على سيد الشهداء (عليه السّلام) ، ولبسنَ السواد ، وأخذن يندبنه بأقسى وأشجى ما تكون الندبة . 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6153
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5438
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6776
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4994
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5301
شبهات وردود

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2976
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2985
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2824
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2818
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2600
التاريخ: 21 / 7 / 2016 2473
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2280
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3072

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .