جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 838
التاريخ: 21 / 12 / 2015 716
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 778
التاريخ: 18 / 4 / 2016 745
صفة العبد أرقى وسام للإنسان  
  
747   08:05 صباحاً   التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج7 , ص451-452


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / حزيران / 2015 م 1020
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 844
التاريخ: 1 / 12 / 2015 761
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 827

 قال تعالى : {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا} [الكهف: 1] .

وأخيراً، إِنَّ القرآن عندما يتحدَّث في آياته عن قضية نزول الكتاب السماوي يقول: (الحمدُ لله الذي أنزل على عبده الكتاب) وهذا يعني أن صفة «العبد» هي أرقى وسام وأعلى مرتبة ينالها الإِنسان في معراج تكامله المعنوي، فإذا نال الإِنسان وسام العبودية لله تعالى، فإنّه يرى أن كل شيء في العالم ملكاً لله، وعملا يسلك سبيل الطاعة لأوامر اللّه والتمسك بالنهج الذي رسمهُ وَحدَّده تعالى للإِنسان، ولا يفكر في سواه ويرى أنّ خيرُ شرف للإِنسان أن يكون عبداً صالحاً ومُلتزماً بأوامر ونواهي الباري عزَّوجلّ.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2241
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2050
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1991
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2873
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2524
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1388
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1328
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 1334
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1210
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 873
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2153
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1002
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1128

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .