جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6512) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2015 263
التاريخ: 2 / 5 / 2016 252
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 263
التاريخ: 22 / 10 / 2015 254
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 419
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 492
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 427
التاريخ: 18 / 12 / 2015 425
تشييع جثمان الامام  
  
180   09:15 صباحاً   التاريخ: 2 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص376-377.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 8 / 2016 168
التاريخ: 2 / 8 / 2016 170
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 314
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 306

أظهر المأمون الحزن و الجزع الكاذب على وفاة الامام فقد خرج حافيا حاسرا يضرب على رأسه و يقبض على لحيته و يبكي و قد رفع عقيرته ليسمعه الناس قائلا: ما ادري أي المصيبتين اعظم علي فقدي لك و فراقي إياك أو تهمة الناس لي أني اغتلتك و قتلتك  .

لقد أظهر المأمون الأسى على وفاة الامام (عليه السّلام) لتبرير ساحته و دفع التهمة عنه بانه هو الذي اغتاله و لكن سرعان ما انكشف رياؤه و اتضح للمجتمع بأنه هو المسئول عن اغتياله.

و اخفى المأمون موت الامام (عليه السّلام) يوما و ليلة  و فيما احسب أنه استعد لحالة الطوارئ و الخوف من الانتفاضة الشعبية عليه فقد اوعز إلى رجال من أمنه و قواته المسلحة بالاستعداد لكل حادث يحدث.

و شيع جثمان الامام تشييعا حافلا لم تشاهد مثله (خراسان) في جميع ادوار تأريخها فقد اغلقت الدوائر الرسمية و المحلات التجارية و هرع الناس بجميع طبقاتهم إلى تشييع الجثمان المقدس و هم ما بين باك و واجم و رفعت الأعلام السود و سالت الدموع كل مسيل و تعالى الصراخ من كل جانب على الفقيد العظيم الذي كان ملاذا لهم و يتقدم النعش المأمون و هو حاسر في القدمين و خلفه الوزراء و كبار رجال الدولة و قادة الجيش و هم يذكرون فضائل الامام و ما منيت به الأمة من الخسارة العظمى بفقده.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 1094
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1338
التاريخ: 8 / 4 / 2016 1190
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1574
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1079
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 482
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 592
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 518
التاريخ: 18 / 4 / 2016 499

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .