جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 20 / 10 / 2015 475
التاريخ: 16 / 10 / 2015 448
التاريخ: 3 / 9 / 2017 64
التاريخ: 16 / 10 / 2015 396
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 640
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 645
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 633
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 667
المجرمون مخلدون في النار.  
  
590   09:56 صباحاً   التاريخ: 18 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج6 , ص358-359.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 22 / 12 / 2015 659
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 701
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 681
التاريخ: 3 / 12 / 2015 649

يُفهم من بعض الآيات أنّ المجرم بشكل مطلق مخلد في جهنّم، تقول الآية : {وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ابَداً} (الجن/ 23).

وجاء نفس هذا المعنى‏ أيضاً مع إضافة اخرى‏ في الآية : {وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهينٌ} (النساء/ 14).

وورد تعبير يشابه هذا في قوله تعالى‏ : {انَّ الُمجْرِمِينَ فِى عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ} (الزخرف/ 74).

ولكن لو التفتنا إلى‏ الآيات السابقة كالآية (20) من سورة الجن والتي يدور فيها الكلام عن دعوة النبي صلى الله عليه و آله إلى‏ التوحيد وتقويض الشرك، وما جاء في الآية (24 من نفس السورة) التي نقلت كلام مشركي قريش الذين كانوا يعنّفون النبي صلى الله عليه و آله لعدم وجود الانصار والاعوان المتنّفذين، لتبيّن لنا أنّ المقصود من «العصيان» هنا هو الكف عن الدعوة إلى‏ التوحيد والميل إلى‏ الشرك والكفر، وعلى‏ هذا فهي لا تتضمن أيّة دلالة على‏ خلود جميع المجرمين في النّار.

ويُلاحظ وجود قرينة في ذيل الآية 74 من سورة الزخرف دالة على‏ هذا المعنى‏ لأنّها تتحدث عمّن كانوا يضمرون العداء الشديد للدعوة، وكانوا يظنّون أنّ اللَّه غير مطلع على‏ سرّهم ونجواهم، ويُعتبر هذا بذاته من معالم الكفر، (فتأمل).

وقد صرح الكثير من المفسّرين عند تعرّضهم للآية المذكورة بأنّ المقصود من العصيان فيها هو العصيان في التوحيد «1».

إلّا أنّ هذا الاحتمال - وهو أنّ المقصود من الخلود هنا هو العذاب الطويل - يبدو مُستبعداً جدّاً، وذلك لأنّ تأكيد كلمة «الخلود» بكلمة «أبداً» دالٌ على أنّ المقصود هو خلود العذاب الإلهي.

___________________________

(1). راجع تفسير مجمع البيان، ج 9، و 10، ص 373؛ تفسير الميزان، ج 20، ص 52؛ وتفسير روح البيان، ج 10، ص 200؛ وتفسير روح المعاني، ج 29، ص 94.

 

 

هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 644
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 786
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 804
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 797

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .