جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6185) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 247
التاريخ: 10 / 4 / 2016 168
التاريخ: 14 / 8 / 2016 140
التاريخ: 4 / آب / 2015 م 272
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 308
التاريخ: 17 / 12 / 2015 299
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 381
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 331
قوة دعوة المظلوم والوعد ثلاثة ايام  
  
306   04:45 مساءً   التاريخ: 29 / تموز / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج2,ص500-501


أقرأ أيضاً
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 253
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 223
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 449
التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 242

روى ابن بابويه وغيره عن الصقر بن أبي دلف انّه قال: لمّا حمل المتوكل سيدنا أبا الحسن العسكري (عليه السلام) جئت أسأل عن خبره قال: فنظر إليّ الرازقي وكان حاجبا للمتوكل فأمر أن أدخل إليه فأدخلت إليه فقال: يا صقر ما شأنك ؟

فقلت: خير أيّها الأستاذ فقال: اقعد فأخذني ما تقدّم وما تأخّر وقلت: أخطأت في المجي‏ء قال: فوحى‏  الناس عنه ثم قال لي: ما شأنك وفيم جئت؟ قلت: لخير ما فقال: لعلّك تسأل عن خبر مولاك؟

فقلت له: ومن مولاي؟ مولاي أمير المؤمنين فقال: أسكت مولاك هو الحق فلا تحتشمني فانّي على مذهبك فقلت: الحمد للّه قال: أتحبّ أن تراه؟ قلت: نعم قال: أجلس حتّى يخرج‏ صاحب البريد من عنده قال: فجلست فلمّا خرج قال لغلام له: خذ بيد الصّقر وادخله إلى الحجرة التي فيها العلوي المحبوس وخلّ بينه وبينه قال: فأدخلني الى الحجرة التي فيه العلويّ‏ فأومأ إلى بيت فدخلت فاذا (عليه السلام) جالس على صدر حصير وبحذاه قبر محفور .

قال: فسلّمت فردّ ثم أمرني بالجلوس ثم قال لي: يا صقر ما أتى بك؟ قلت: يا سيدي جئت أتعرّف خبرك؟ قال: ثم نظرت إلى القبر فبكيت فنظر إليّ فقال: يا صقر لا عليك لن يصلوا إلينا بسوء الآن فقلت: الحمد للّه ثم قلت: يا سيدي حديث يروى عن النبي (صلى الله عليه واله) لا أعرف معناه قال: وما هو؟ فقلت: قوله: لا تعادوا الأيّام فتعاديكم ما معناه ؟

فقال: نعم الأيّام نحن ما قامت السماوات والأرض فالسّبت اسم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) والأحد كناية عن أمير المؤمنين (عليه السلام) والاثنين الحسن والحسين الثلاثاء عليّ بن الحسين ومحمد بن عليّ وجعفر بن محمد والأربعاء موسى بن جعفر وعليّ بن موسى ومحمد بن عليّ وأنا والخميس ابني الحسن بن عليّ والجمعة ابن ابني وإليه تجتمع عصابة الحق وهو الذي يملأها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا فهذا معنى الأيام فلا تعادوهم في الدنيا فيعادوكم في الآخرة ثم قال (عليه السلام) : ودّع واخرج فلا آمن عليك‏ .

روى السيد ابن طاوس وغيره عن زرافة حاجب المتوكل انه قال: كان المتوكل يحضي الفتح بن خاقان عنده وقرّبه منه دون الناس جميعا ودون ولده وأهله وأراد أن يبيّن موضعه عندهم فأمر جميع مملكته من الأشراف من أهله وغيرهم والوزراء والأمراء والقوّاد وسائر العساكر ووجوه الناس أن يزيّنوا بأحسن التزيين ويظهروا في أفخر عددهم وذخائرهم ويخرجوا مشاة بين يديه وأن لا يركب أحد الّا هو والفتح بن خاقان خاصّة بسرّ من ‏رأى ومشى الناس بين أيديهما على مراتبهم رجّالة وكان يوما قائظا شديد الحرّ واخرجوا في جملة الأشراف أبا الحسن عليّ بن محمد (عليه السلام) وشقّ عليه ما لقيه من الحرّ والزحمة .

 قال زرافة: فأقبلت إليه وقلت له: يا سيّدي يعزّ واللّه عليّ ما تلقى من هذه الطّغاة وما قد تكلّفته من المشقّة وأخذت بيده فتوكّأ عليّ وقال: يا زرافة ما ناقة صالح عند اللّه بأكرم منّي أوقال بأعظم قدرا منّي ولم أزل اسائله وأستفيد منه واحادثه إلى أن نزل المتوكل من الرّكوب وأمر الناس بالانصراف ؛ فقدّمت إليهم دوابّهم فركبوا إلى منازلهم وقدّمت بغلة له فركبها وركبت معه إلى داره فنزل وودّعته وانصرفت إلى داري ولولدي مؤدّب يتشيّع من أهل العلم والفضل وكانت لي عادة باحضاره عند الطعام فحضر عند ذلك وتجارينا الحديث وما جرى من ركوب المتوكل والفتح ومشي الأشراف وذوي الأقدار بين أيديهما وذكرت له ما شاهدته من أبي الحسن عليّ بن محمد (عليه السلام) وما سمعته من قوله: ما ناقة صالح عند اللّه بأعظم قدرا منّي ؛ وكان المؤدّب يأكل معي فرفع يده وقال: باللّه انّك سمعت هذا اللفظ منه؟ فقلت له: واللّه انّي سمعته يقوله فقال لي: اعلم انّ المتوكل لا يبقى في مملكته اكثر من ثلاثة أيام ويهلك فانظر في أمرك واحرز ما تريد احرازه وتأهّب لأمرك كي لا يفجؤكم هلاك هذا الرجل فتهلك أموالكم بحادثة تحدث أو سبب يجري .

فقلت له: من أين لك ذلك؟ فقال لي: أ ما قرأت القرآن في قصّة الناقة وقوله تعالى: { تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ} [هود: 65] ، ولا يجوز أن يبطل قول الامام .

 قال زرافة: فواللّه ما جاء اليوم الثالث حتّى هجم المنتصر ومعه بغاء ووصيف والأتراك على المتوكّل فقتلوه وقطّعوه والفتح بن خاقان جميعا قطعا حتّى لم يعرف احدهما من الآخر

وأزال اللّه نعمته ومملكته فلقيت الامام أبا الحسن (عليه السلام) بعد ذلك وعرّفته ما جرى مع المؤدب وما قاله فقال: صدق انّه لمّا بلغ منّي الجهد رجعت إلى كنوز نتوارثها من آبائنا هي أعزّ من الحصون والسّلاح والجنن‏ وهو دعاء المظلوم على الظالم فدعوت به عليه فأهلكه اللّه‏ .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 5 / 4 / 2016 841
التاريخ: 5 / 4 / 2016 940
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1236
التاريخ: 8 / 12 / 2015 890
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1065
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 442
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 453
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 440
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 396

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .