English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / 8 / 2016 973
التاريخ: 15 / 3 / 2016 947
التاريخ: 28 / 6 / 2017 669
التاريخ: 5 / 11 / 2015 1000
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1432
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1494
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1608
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1242
الله يعلم ما لم يكن  
  
1412   02:05 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 144-146

قوله سبحانه : {ولَو قٰاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الْأَدْبٰارَ} [الفتح : 22] .

في هذه الآية ، دلالة على أنه يعلم ما لم يكن أن لوكان كيف يكون . وفيه إشارة إلى أن المعدوم ، معلومٌ .

وقال الموبد لهشام بن الحكم : أحول الدنيا شي‌ءٌ ؟ قال : لا . قال : فإن أخرجت يدك من الدنيا ، فثم شي‌ء يردها ؟ قال : ليس شي‌ءٌ يردُّ يدك ، ولا شي‌ء يخرج يدك . قال : فكيف أعرفُ هذا ؟

قال : يا موبذ [لو كنت] أنت ، وأنا على طرف الدنيا ، فقلت لك : يا موبذ إني لا أرى شيئا ، فقلت : ولم [لا] ترى ؟ فقلتُ : لأنه ليس - هاهنا - ظلام يمنعني . فقلت : يا هشام ، إني لا أرى شيئا ، فقلتُ : ولم لا ترى ؟ فقلت : ليس لي ضياء أنظر به . فهل تكافأت المسألتان في التناقض ؟ قال : نعم .

قال : فإذا تكافأتا في التناقض ، لم لا تتكافأ في الإبطال أن ليس  شي‌ءٌ . فأشار الموبذ بيده : أن أصبت (1).

_________________

1. العقد الفريد ، 2 : 224 .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3405
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3957
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4299
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3704
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4055
هل تعلم

التاريخ: 14 / 7 / 2016 1448
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1709
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 1629
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2392

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .