English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / 4 / 2016 1559
التاريخ: 18 / 8 / 2016 1398
التاريخ: 9 / 10 / 2017 1019
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1450
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 2440
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2087
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2059
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1913
عدله (عليه السلام)  
  
1727   10:28 صباحاً   التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج1,ص265-267.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1584
التاريخ: 23 / كانون الثاني / 2015 1430
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1386
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1347

أنه (عليه السلام) حيث كان بالكوفة حاكمَ يهوديا في درع إلى شريح وادعى أن الدرع بيد اليهودي فأنكر اليهودي دعواه فطالبه شريح بمن يشهد بها فشهد الحسن بن علي (عليه السلام) بالدرع فرد شريح شهادته و قال يا أمير المؤمنين كيف أقبل شهادة ابنك لك والولد لا تقبل شهادته لوالده.

فقال له علي (عليه السلام) في أي كتاب و في أي سنة وجدت أن هذه الشهادة لا تقبل ثم عزله عن القضاء و أخرجه إلى قرية تركه بها نيفا وعشرين يوما ثم أعاده إلى مكانه وولايته .

وكشف سر هذه الواقعة وما صدر من أمير المؤمنين (عليه السلام) في حق شريح أنه لم يدع الدرع لنفسه وإنما ادعاها لبيت المال فإنه نائب المسلمين والإمام القائم بمصالحهم فادعى الدرع لهم و شهادة الحسن (عليه السلام) بها لهم فتسرع شريح و ظن أنها لعلي وأن الحسن يشهد بها له فأدبه لتركه الفحص و تدقيق النظر فإن ذلك موجب لتعطيل الحقوق و إيصالها إلى غير مستحقيها.

قال ابن طلحة و من العجائب و الغرائب أن جماعة من العلماء منهم إسحاق بن راهويه و أبو ثور و ابن المنذر و المزني و أحمد بن حنبل في إحدى الروايات عنه لما بلغهم هذه القصة وما اعتمده أمير المؤمنين مع شريح استدلوا بذلك على جواز شهادة الولد لوالده و جعلوا ذلك مذهبا لهم و أجروه مجرى شهادة الأخ لأخيه استنادا إلى هذه الواقعة و استدلالا بفعله (عليه السلام) و غفلوا عن سرها و حقيقة أمرها.

أقول إن هذه القسمة في هذه المسائل وقسمة الفرائض أوردها ابن طلحة و غيره من علماء الجمهور و ليست مذهب أمير المؤمنين (عليه السلام) و لكنه لشرفه و محله من العلم و مكانه من هذا الدين يحب أهل كل طائفة أن ينسبوا إليه دقائق فتاويهم و محاسن ما يجدونه في مذاهبهم و يجعلونه مرجعا يستندون إليه في ترويج مسائلهم و يأتمون به في مصالح أديانهم.

تشبه الخفرات الآنسات بها         في مشيها فينلن الحسن بالحيل.

وقد رواها أصحابنا عنه (عليه السلام) وعلى هذا يكون قد أفتى بها على مذهبهم فإنه كان (عليه السلام) ممنوعا في أيام خلافته عن كثير من إرادته الدينية حتى إنه أراد عزل شريح و قال عزب ذهنك و علت سنك و ارتشى ابنك فلم يمكن من عزله و الاستبدال به و كم مثلها مما منع عنه (عليه السلام) أن يجريه على الحق الذي لا لبس فيه حتى قيل له رأيك مع رأي عمر أحب إلينا من رأيك على انفرادك و الخطب جليل و بالله المستعان و لما قيل له (عليه السلام) رأيك مع رأي عمر أحب إلينا قال لعبيدة السلماني اقضوا كما كنتم تقضون فإني أكره الخلاف و كان عبيدة هذا قاضيا.

سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 4710
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4832
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6293
التاريخ: 8 / 12 / 2015 6457
التاريخ: 27 / 11 / 2015 4451
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2979
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3071
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3207
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3001
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2326
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 2419
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2450
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2266

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .