English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 11 / 2017 1385
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1850
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1657
التاريخ: 18 / آيار / 2015 م 2287
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3135
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2735
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2771
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2820
مصاعب الطريق  
  
1378   09:45 صباحاً   التاريخ: 2 / 7 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص562-563.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 21 / 6 / 2017 1406
التاريخ: 28 / 5 / 2017 1531
التاريخ: 21 / 6 / 2017 1409
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1911

لقد واجه جيش الاسلام في أثناء الطريق متاعب ومشاق كثيرة، ولهذا سمّي هذا الجيش بجيش العسرة ولكن ايمانهم العميق بالله، وحبّهم الشديد للهدف المقدس سهّل لهم تلك المصاعب، وهوّن عليهم تلك المشاق، التي استقبلوها بصدور رحبة.
وعند ما وصل جيش الاسلام إلى أرض ثمود غطّى رسول الله (صلى الله عليه واله) وجهه بثوبه، واستحثّ راحلته ومرّ على بيوتهم، وأطلالهم بسرعة وقال لأصحابه : لا تدخلوا بيوت الّذين ظلموا إلا وأنتم باكون خوفا أن يصيبكم مثل ما أصابهم.
وهو بذلك يحث أصحابه على التدبر في أحوال من مضى من الاقوام والشعوب، والتفكّر في مصائرهم وما آلوا عليه بسبب عتوّهم وعنادهم، وتمرّدهم على الحق، فان ضلال الموت التي كانت تخيّم على تلك الربوع، والأطلال الصامتة خير عبرة للأجيال والاقوام الاخرى.
ثم نهى رسول الله (صلى الله عليه واله) الناس عن أن يشربوا من مائها شيئا، وأن لا يتوضئوا به للصلاة، وأن لا يحاس به حيس، ولا يطبخ به طعام، وأن العجين الذي عجن به، أو الحيس الذي فعل به يعلف الإبل، وأن الطبيخ الذي طبخ به يلقى، ولا يأكلوا منه شيئا.
ففعل الناس ما أمرهم به رسول الله (صلى الله عليه واله) ثم ان الناس ارتحلوا من تلك المنطقة حتى إذا مضى من الليل بعضه وصلوا إلى البئر التي كان يشرب منها ناقة صالح النبي (عليه السلام)، فنزلوا عليها بأمر رسول الله (صلى الله عليه واله).

 

شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 5834
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5638
التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 5633
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5634
هل تعلم

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3411
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3763
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3709
التاريخ: 26 / 11 / 2015 4027

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .