المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 4809 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



تخطيط الحدود البرية  
  
150   09:14 صباحاً   التاريخ: 21 / 1 / 2021
المؤلف : كريم كاظم كريم الركابي
الكتاب أو المصدر : النزاع الحدودي بين العراق والكويت في ضوء أحكـام القانـون الـدولي العـام ص 94
الجزء والصفحة : ص 94-96
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية السياسية و الانتخابات /

تخطيط الحدود البرية

إن لجنة ترسيم الحدود انتهت في تقريرها الذي عرضته على مجلس الأمن بشأن تخطيط الحدود البرية بين العراق والكويت إلى تقسيم منطقة الحدود البرية إلى ثلاثة أقسام أو أجزاء ، الأول يعرف بالحدود الغربية ( الجزء الغربي من الحدود ) ، الذي يمتد من تقاطع وادي العوجة ووادي الباطن شمالا ً على طول وادي الباطن حتى نقطة جنوب عرض صفوان مباشرة ً ، أما الجزء الشمالي من الحدود فانه يمتد من وادي الباطن إلى النقطة الواقعة جنوب صفوان ، أما بالنسبة للجزء الأخير فانه يتمثل بالمنطقة الممتدة من صفوان إلى تقاطع الخورين ( خور عبد الله وخور الزبير)(1) .

أما بالنسبة لقرارات اللجنة بشأن تخطيط الحدود البرية فإنها تتمثل بالاتي :-

1. يعتبر العمود الحدودي رقم ( 1 ) بين الحدود العراقية- السعودية نقطة البداية للحدود على امتداد ثالوج وادي الباطن ومن ثم النقطة الثلاثية للعراق والكويت والسعودية .

2.يكون موقع الحدود جنوبي صفوان على مسافة (1430) مترا ً من أقصى الجنوب الغربي لجدار مجمع مركز الكمارك القديم على طول الطريق القديم من صفوان إلى الكويت (2) .

3. تكون الحدود عند الطرف الشمالي من وادي الباطن ، هي نقطة ثالوج الوادي وخط عرض النقطة الواقعة جنوب صفوان .

4. أن تلتقي الحدود جنوب أم قصر في الموقع الذي يتقاطع عنده الخط الحدودي الموضح على الخريطــة 1- 5549 ، من سلسلة k7311 1990 edition2 ، التي أعدتها لجنة المساحة العسكرية البريطانية مع الشاطئ الغربي لخور الزبير .

5. إن ملتقى خور الزبير وخور عبد الله هو أفضل موقع أمكن تحديده في فترة 1932 ، وحول إلى خرائط حديثة باستعمال اللجنة التصوير الفوتوغرافي العمودي(3) .

بعد ذلك أضافت اللجنة إلى قراراتها السابقة قرارات تنفيذية لغرض تسهيل وضع ورسم الحدود الطبيعية على وفق نتائج المسوحات الميدانية التي أسست عليها اللجنة قراراتها ، وكانت القرارات التي أضافتها اللجنة إلى قراراتها السابقة هي :-

• أن يكون الخط الحدودي في وادي الباطن ممثلا ً في أجزاء خطوط مستقيمة طول كل منها حوالي ( 2 ) كيلو متر على الأكثر تقترب إلى أدنى نقطة في الوادي .

• أن يكون الخط الحدودي من النقطة الموجودة في أقصى الطرف الشمالي من وادي الباطن إلى  النقطة جنوب صفوان هو الخط الذي يمتد بطول خط العرض المشترك للنقطتين(4) .

• أن يكون الخط الحدودي من النقطة الواقعة جنوب صفوان إلى النقطة الواقعة جنوب أم قصر، هو أقصر خط بين النقطتين (5) .

• أن يكون الخط الحدودي من النقطة الواقعة جنوب أم قصر على الساحل ثابتا ً ، وان يتبع خــــــط  ينابيع المياه المنخفضة حتى النقطة المقابلــــــــــة مباشرة ً والأقـــــــرب إلى ملتقى خور الزبير وخـور عبد الله .

هذا وقد خططت إحداثيات الحدود البرية ماديا ً بــــــــــ ( 106 ) نصب يبعــــــد بعضـــــــــــــها عــــــــن بعــض ( 2 كم ) تقريبا ً إلى جانب ( 28 ) علامة من العلامات المتوسطة ، وان النصب الأول هو العمود القائم الذي يحدد ملتقى النقاط الثلاث للعراق والكويت والسعودية ، ويكون ارتفاع العمود ( 3 م ) ، وفي كل موقع يوجد شاهد على الجانب العراقي وشاهد آخر على الجانب الكويتي ، وقبل وضع الأعمدة جرى فحص مواضعها والتحقق منها .

ومن الجدير بالذكر إن عملية تخطيط الحدود البرية نقلت في القسم الشرقي منها بنحو (600) متر لصالح الكويت وبناءً على ذلك إن                                                                            الكويت حصلت على ما يقارب ( 120 ) كم2 تشمل أجزاء من ميناء أم قصر وحوالي ( 5 ) آبار نفط من حقل الرملية (6) .

وبعد إن انتهت اللجنة من عملها المتمثل بتخطيط الحدود البرية ، رفعت بذلك تقريرا ً إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ، وعلى أثر ذلك أصدر مجلس الأمن قراره ( 773 ) في جلسته 3108 المنعقدة في 26- آب – 1992 والذي رحب فيه بتقرير اللجنة المتعلق بتخطيط الحدود البرية ، كما أوعز المجلس إلى اللجنة تخطيط الحدود البحرية (7) .

 

______________

(1) سيد إبراهيم الدسوقي، مشكلات الحدود في القانون الدولي العام، مصدرسابق،ص110ومابعدها.

(2) ورد في وثيقة التصريح الصحفي رقم (7) الصادر عن لجنة الأمم المتحدة لتخطيط الحدود بين العراق والكويت في 16/4/1992 .

(3) لجنة الأمم المتحدة وترسيم الحدود العراقية الكويتية، مصدر سابق www.almoqatel.com.

 (4) ميمونة خليفة الصباح ،الحدود الكويتية العراقية حقيقة قائمة، مجلة سجل الأحداث الجارية لمنطقة   الخليج والجزيرة العربية وجوارها الجغرافي، مركز دراسات الخليج والجزيـــرة العربيـــة، ع8،الكويت،1998،  ص135.

(5) لجنة ترسيم الحدود العراقية الكويتية ،مصدر سابق www.almoqatel.com.

(6) أروى هاشم عبد الحسن، مصدر سابق،ص134.

(7) سيد إبراهيم الدسوقي، مصدر سابق،ص113 وما بعدها.

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)
بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما
لنشر ثقافة الحفاظ على المخطوطات.. مركز تابع للعتبة الحسينية يشارك بمعرضين بهدف تعريف المشاركين بالتراث الخطي الكربلائي
يضم أماكن للعبادة ومتحف ومكتبة ومضيف.. تعرف على نسب الإنجاز المتقدمة في مشروع صحن العقيلة زينب المجاور لمرقد الامام الحسين (ع)