المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 2960 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



مفهـوم التنميـة البشريـة  
  
111   05:47 مساءً   التاريخ: 23 / 11 / 2020
المؤلف : د . جعفر طالب احمد الخزعلي
الكتاب أو المصدر : تاريخ الفكر الاقتصادي (دراسة تحليلية للأفكار الاقتصادية عبر الحقب الزمنية) الجزء...
الجزء والصفحة : ص305-306
القسم : الادارة و الاقتصاد / الاقتصاد / التكتلات و للنمو الاقتصادي /

• مفهـوم التنميـة البشريـة 

ان مفوم التنمية البشرية يختلف عن غيره من مفاهيم النمو والتنمية الاخرى ، فمفهوم تنمية الموارد البشرية ينظر للانسان كعنصر من عناصر الانتاج مثله كمثل رأس المال المادي والارض ، اذ ان الاستثمار في رأس المال البشري ممثلاً في الصحة والتعليم والتغذية والتدريب يقيّم بدلالة الدخل الاضافي الذي يولده هذا الاستثمار ومن ثم يقارن جدواه من خلال مقارنة معدل عائد الاستثمار البشري مع تكلفة رأس المال ،اي يُنظر الى الانسان كوسيلة للتنمية ، في حين مفهوم التنمية البشرية يهدف الى تحسين قدرات البشر في القراءة والتعليم ومستواه الصحي والتغذية لذلك يُنظر اليه وفق هذا المفهوم كهدف اضافة لكونه وسيلة للتنمية(1) ، لقد لعب برنامج الامم المتحدة الإنمائي دوراً في تبني وترويج هذا المفهوم في تقارير التنمية البشرية التي صدرت لاول مرة عام 1990 وتعرف التنمية البشرية على انها ؛ توسيع نطاق الخيارات المتاحة امام الناس ومن حيث المبدأ يمكن ان تكون تلك الخيارات بلا حدود وان تتغير عبر الزمن ، واهم هذه الخيارات هي ان يحيا الافراد حياة طويلة وخالية من الامراض وان يكونوا على مستوى من التعليم وان يحصلوا على الموارد التي تحقق لهم مستوى حياة افضل اي ان مفهوم التنمية البشرية يتضمن تنمية الانسان اي تعزيز القدرات الانسانية لكي يتمكن الناس من المشاركة الكاملة في مختلف نواحي الحياة ، وان تكون التنمية من اجل الانسان اي توفير الفرص لكل الناس بغير الحصول على حصة عادلة من المنافع الناتجة عن النمو الاقتصادي ، وايضاً ان تكون التنمية بالأنسان يعني توفير الفرص لجميع اعضاء المجتمع للمشاركة في تنمية مجتمعهم(2) .

وتقوم التنمية البشرية على اربعة عناصر يكون الهدف منها توسيع اختيارات البشر وهي (3) :
1ـ الانتاجية : وتعني توفر الظروف المناسبة للبشر لكي يتمكنوا من رفع انتاجيتهم من خلال إشراكهم في عملية توليد الدخل وفي العمالة .
2ـ العدالـة الاجتاعية والانصاف : وتعني مساعدة الافراد في الحصول على الفرص نفسها ، ولبلوغ ذلك لا بد من إشراك جميع مكونات المجتمع في مختلف الفرص المؤدية الى التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بحيث تكون متاحة للجميع.
3ـ الإستدامة : وتتضمن ضمان حصول البشر على فرص التنمية مع مراعاة الاجيال المُقبلة ، والأخذ بمبدأ التضامن بين الاجيال عند رسم السياسات التنموية .

4ـ التمكين : ويعني ان تكون التنمية من صنع البشر لا من اجلهم فحسب وهذا يتحتم مشاركتهم مشاركة فاعلة في صنع القرارات السياسية المتعلقة بحياتهم وتنفيذها الى حيـز الواقع ولضمان النجاح لا بد من تعزيز قدرات البشر على مختلف المجالات والمستويات .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

1ـ صباح رحيم مهدي الاسدي ، مستقبل التنمية البشرية في ضوء مُستجدات البيئة الاقتصادية في العراق ، اطروحة دكتوراه  غير منشورة ، جامعة الكوفة ، 2010 ،ص13 .

2ـ منعم دحام عطية وحيدر عبد الامير نعمة ، مسار التنمية البشرية في العراق في ظل اقتصاد المعرفة (دراسة مقارنة) مجلة كلية الادارة والاقتصاد ، جامعة المستنصرية ، ع 94 ، السنة 36 2013 ، ص28 .

3ـ عمار كاظم ، ص 397 ، مصدر سابق . 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






بالتعاون مع معهد الكفيل...قسم الشؤون الادارية يختتم الورشة الثانية من الدورة الخاصة بمهارات الحاسوب...
العتبة العسكرية المقدسة ترعى المحفل القرآني لرابطة بلد القرآنية
الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يلتقي خدمة المرقد المقدس
وفدٌ من العتبتَيْن المقدّستَيْن يقدّمُ التعازي لذوي شهداء تفجيرَيْ ساحة الطيران