المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 7104 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الوصف النباتي للطماطم  
  
34   12:22 صباحاً   التاريخ: 25 / 10 / 2020
المؤلف : د. احمد عبد المنعم حسن
الكتاب أو المصدر : انتاج محاصيل الخضر (1991)
الجزء والصفحة : ص 18-21
القسم : الزراعة / المحاصيل / محاصيل الخضر / الطماطم /

الوصف النباتي للطماطم

تعد الطماطم من النباتات العشبية الحولية، إلا أنه يمكن تحفيزها لتكوين نموات جديدة دائما عن طريق تعقيرها طالما توفرت الظروف البيئية الملائمة للنمو. يكون النبات جذرا وتديا متعمقا في التربة في حالة زراعة البذور مباشرة في الحقل الدائم. أما في حالة الزراعة بطريقة الشتل .. يقطع الجذر الأولى غالبا عند تقليع النبات من المشتل ، وينمو – بدلا منه - مجموع جذري كثيف يوجد به من 15 - 20 جذرا جانبية رئيسيا. تقل مقدرة جذور الطماطم على الامتصاص، ويقل نشاطها تدريجيا مع تقدم النبات في العمر، ويؤدي ذلك إلى موت النبات بعد انتهاء موسم الحصاد. إلا أن الردم على فروع وسيقان النبات في تربة رطبة يدفع النبات إلى تكوين جذور عرضية جديدة؛ ومن ثم تتكون نموات خضرية جديدة ، قد تعطي محصولا جديدا إذا كانت الظروف الجوية مناسبة لذلك. وغالبا.. يكون محصول هذه النباتات ضعيفا، وغير اقتصادي؛ بسبب ضعف النباتات، وكثرة انتشار الأمراض، خاصة الفيروسية منها.

تكون ساق نبات الطماطم مستديرة في المقطع العرضي، ومغطاة بشعيرات كثيفة (الشكل ادناه). وهي تنمو قائمة في البداية إلى أن يصل طولها إلى 30 - 60 سم، ثم تصبح مدلاة في الأصناف غير المحدودة النمو. وتتخشب الساق بتقدم النبات في العمر. أما الأوراق.. فهي مركبة ريشية، تتكون من 7-9 وريقات متقابلة تنمو بينها وريقات صغيرة. يكون عنق الورقة طويلا، أما الوريقات فتكون جالسة، وتكون حافتها مفصصه في معظم الأصناف، ومغطاة بشعيرات كثيفة، ولها رائحة مميزة تظهر عند الضغط عليها بين الأصابع، وتميزها عن ورقة البطاطس.

شكل يبين أجزاء من الطماطم: (أ) الساق، والأوراق، والعناقيد الزهرية، (ب) الزهرة، (ج) قطاع طولي للزهرة.

تقسم أصناف الطماطم حسب طبيعة نموها إلى قسمين: محدودة النمو Determinate، وغير محدودة النمو Indeterminate، وذلك حسب طريقة نمو ساق النبات، وطبيعة تكوين النبات للعناقيد الزهرية. ففي الأصناف المحدودة النمو.. تظهر النورات على ساق النبات بمعدل نورة كل ورقة، أو ورقتين. وبعد فترة من النمو تتكون نورة طرفية ، ويكمل النبات نموه من التفرعات الجانبية التي تتكون فيها نورات بنفس الطريقة . ونتيجة لذلك .. ينتج النبات عددا كبيرا نسبيا من النورات لكل طول معين من الساق ، كما تنضج ثماره في فترة وجيزة بالمقارنة بالأصناف غير المحدودة . ففي الأخير تظهر النورات على الساق بمعدل نورة كل ثلاث أوراق، وتستمر الساق في النمو طالما كانت الظروف البيئية مناسبة . ويعطي نبات الطماطم عادة سبع أوراق قبل أن يبدأ في إنتاج أول عنقود زهري.

يطلق على نورة الطماطم اسم عنقود زهري Flower cluster، وهي نورة محدودة النمو monochasial cyme. تنشأ النورة دائمة من القمة النامية للنبات، وذلك بعد أن تتكون منها ( أي من القمة النامية ) عدة مبادئ أوراق. وعند تكون النورة يتغير شكل القمة الميرستيمية، وتتحول من الحالة الحضرية إلى الحالة الزهرية، وتنتج عنقودا من البراعم الزهرية يعطى - فيما بعد - أول عنقود زهري. وبعد تحول القمة النامية إلى عنقود زهري بهذه الطريقة، ينتج النبات نموه من النسيج الميرستيمي الموجود في إبط أخر مبادئ الأوراق تكونا. وتتكون مبادئ الأوراق الجديدة من هذه القمة الثانوية - التي تأخذ وضع النمو الطرفي - قبل أن تتميز مرة أخرى معطية ثاني العناقيد الزهرية ، ثم يعقب ذلك تكون قمة نامية خضرية جديدة ... وهكذا يستمر نبات الطماطم ونموه معطيا سلسلة متعاقبة من النمو الخضري الجانبي. وتعرف هذه الطريقة من النمو باسم النمو الكاذب المحور Sympodial growth. ويلاحظ أن أخر الاوراق، المتكونة قبل تكون العنقود الزهري، تنمو لأعلى على محورها، فتبدو بذلك في وضع أعلى من العقود الزهري، الذي يدفع جانبا اثناء نمو الفرع الجديد من القمة النامية الجديدة، وبذلك يبدو النمو الخضري كما لو كان مستمرا من القمة النامية للنبات، وتبدو العناقيد الزهرية كما لو كانت محمولة جنبا على السلامیات.

تتكون زهرة الطماطم، من 5-10 سلاميات مفصصه، تبق خضراء حتى نضح الثمرة ، وتزداد معها في الحجم . تتكون التويج من خمس بتلات او اكثر ، تكون ملتحمة في البداية ، وتكون أنبوبة قصيرة حول الطلع وألمتاع ، ثم تتفتح البتلات ، ويظهر الطلع ألمكون من خمس أسدية أو أكثر ، فوق صلبة تكون خيوطها قصيرة، ومتوكها طويلة ملتحمة، ومكونة انبوبة متكية anthredial cone تحيط بالمتاع. يتكون المتاع من مبيض عديد المساكن، ويكون القلم طويلا ورفيعا يصل إلى قرب قمة الأنبوبة السداتية، وقد يبرز خارجها بمقدار يصل في بعض الأصناف - تحت ظروف خاصه - إلى مسافة ۲م. ينتهي القلم بميسم بسيط ، او منتفخ قليلا ، وتتكون البراعم الزهرية بالتوالي على العنقود ألزهري الواحد ، ويكون أحدها في قمه العنقود . وكثيرا ما يشاهد العنقود الواحد وبه براعم زهرية، وازهار منفتحة، وازهار عاقدة، وثمار صغيرة في اخرة.

تلقح الطماطم ذاتيا في صيعه ، ويساعد على ذلك، وجود الميسم داخل أنبوبة السداتية ، الذي يعمل على ضمان وصول حبوب اللقاح الى ميسم الزهرة نفسها بعد تفتح المتوك. ويحدث التلقيح الخلطي بنسبة لا تزيد على 1٪ في أغلب الأحيان، وإن كانت تصل إلى 5٪ في حالات قليلة. وتحدث حالات التلقيح الخلطي بواسطة الحشرات التي تزور الأزهار لجمع حبوب اللقاح.

تعتبر ثمرة الطماطم عنبة berry لحمية تختلف في الشكل، والحجم، واللون حسب الأصناف، وتحتوي الثمرة على ۲-۱۸ مسكنا، أو أكثر حسب الصنف. إلا أن الثمار الكبيرة تحتوى في المتوسط على 5 - 10 مساكن وتكون البذور صغيرة مبططه ، وزغبيه الملمس ، خاصة حول الحواف ، وذات لون رمادي فاتح.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




حملة واسعة في العتبة العلوية المقدسة لإجراء فحوصات للتحري عن فيروس كورونا
العتبة العلوية المقدسة تنشر معالم الحزن والسواد بذكرى استشهاد بضعة المصطفى(ص) السيدة فاطمة الزهراء (ع)
العتبة العلوية المقدسة تعلن عن افتتاح (المعهد العلوي التخصصي التعليمي)
التأسيسات الكهربائية في العتبة العلوية تنجز جملة من الأعمال