ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 4834

الاسرة و المجتمع

عدد المواضيع في هذا القسم 4301
الحياة الاسرية
الطفولة
المراهقة والشباب
المرأة حقوق وواجبات
المجتمع و قضاياه
التنمية البشرية
التربية والتعليم
الصحة والحياة

تميز وعمومية الخجل

03:58 PM

21 / 8 / 2021

380

المؤلف : د. برناردوجيه

المصدر : كيف تخلص طفلك من الخجل

الجزء والصفحة : ص14-16

+
-

على الرغم من أن كل شخص خجول له سمة مميزة وقصة فريدة ، إلا أن جميع الصغار والكبار الخجولين يشتركون معاً في سمة شخصية يتشابهون فيها جميعاً. وينبغي ألا يقلق الأشخاص الخجولين ؛ لأن أكثر الفنانين والسياسيين ورجال العلم شهرة خجولون. والقائمة التي تسرد المشاهير الخجولين تضم أسماء لامعة مثل سيدة أمريكا الأولى سابقاً "إلينور روزفلت"، والشاعر "روبرت فروست"، و "جاك كيرواك" ، والممثل "روبرت دي نيرو" ، والأمير "البرت" أمير إمارة "موناكو" ، و "ديفيد لترمان" ، والممثلة "ميشيل فايفر"  و "باربارا والترز" ، و "سيجورني ويفر" ، و "ستيف مارتن" و "مايك مايرز" . كل هؤلاء المشاهير إما قالوا أنهم خجولون أو قام شخص مقرب منهم بوصفهم بأنهم خجولون.

ومثل المشاهير المذكورين آنفاً فان الناس الخجولين مجموعة غير متجانسة ، فكل واحد من آلاف الخجولين الذين استمعت اليهم له قصة متميزة ينفرد بها عن غيره ، فلكل منهم قصته ، وعلاقته وعائلته ، وآماله ، وأحلامه ، وباختصار شخصيته الفريدة التي يتميز بها عن غيره. فبطلة القصة "شارون" يحيط بها أناس يحبونها ويهتمون بشأنها حتى لو لم يعرفوا كيف يتعاملون مع حيائها وخجلها ، وبعض أقاربها أو أصدقائها – خاصة الذين يتسمون بالجرأة من أفراد أسرتها وأقرانها – قد لا يفهمونها ، بينما البعض الآخر قد يتواصل معها ويساعدها على الشعور بالارتياح وهي تتصرف على طبيعتها.

والأكثر من ذلك هو أن بطلة القصة تعيش في مكان وزمان محددين ، وكلاهما يؤثر على الفرص المتاحة لها ، وعلى فهمها لنفسها ، وعلى مصادرها. والشخصية الخجولة التي تعيش في المدن الصغيرة قد تشعر بالارتياح في شبكة علاقاتها الاجتماعية الآمنة التي تتكون من أناس تعرفهم الى الأبد. وقد لا تشعر بالحاجة الملحة لأن تصبح أكثر انبساطية ، ولكن على الرغم من ذلك فقد تشعر بأنها مقيدة بسبب خجلها ، أما الشخصية الخجولة التي تعيش في المدن الكبرى فقد تشعر بالوحدة في الزحام – أو ربما قد تشعر بالسعادة لأنه لا أحد يعرفها. كما أن الحصول على المساعدة قد يكون أسهل للخجولين من ساكني المدن الكبرى، حيث قد لا يتوافر لساكني الريف المصادر المخصصة لمساعدتهم على التغلب على الخجل.

تعيش أيضاً "شارون" في إطار ثقافة معينة وبعض الثقافات تقدر الصفات المتعلقة بالخجل مما قد يساعدها على الاندماج في تلك الثقافة ، بينما توجد ثقافات أخرى – صاخبة ، وذات إيقاع سريع، وعدوانية ، وتشجع الفردية – تتحرك في اتجاه معاكس لطبيعتها الخجولة وغالباً ما يسفر هذا عن ألم شخصي كبير ، فإيقاع الحياة سريع للغاية ويجب اتخاذ القرارات وحسمها بسرعة شديدة.

وبالإضافة لكل تلك العوامل ، فان الطريقة التي يفسر بها الشخص الخجول المواقف العادية ورد فعله تجاه تلك المواقف ، مثل التعرض لموقف محرج في الفصل ، تختلف من شخص لآخر ولكنها في ذات الوقت طريقة شائعة وعامة ، فقد يقرر أن يبقى صامتاً طوال باقي العام الدراسي ويأمل ألا ينتبه له أحد ، أو قد يقرر أن يكون مثالياً قدر الإمكان لكيلا تتم مباغتته بدون استعداد مرة أخرى. وقد يحاول تحوير إحراجه عن طريق أن يصبح مهرج الفصل ، أي يصبح طفلاً يكره ويحب الانتباه الموجه اليه.

ومهما كانت الطريقة الفريدة التي يختارها في التغلب على الخجل فهو يشعر مثل كل الناس الخجولين أن الخجل جزء من طبيعته. وأعتقد أن هذا الشعور غير ملحوظ ولكنه شائع ، وهو عقل وجسد وروح ظاهرة الخجل ككل ؛ لأنه يؤثر على سلوك الناس الخجولين وأفكارهم ومشاعرهم ، وفي نهاية المطاف يؤثر على هويتهم ويعزلهم في صمتهم وألمهم. ذلك هو الجزء الذي يجلب الإحباط في الخجل وهو الجزء الذي يصعب التغلب عليه. ولكن الخبر السار هو أن التغلب على الخجل ليس أمراً مستحيلاً ، وكل خطوة في الاتجاه الصحيح مهما كانت صغيرة لها أهميتها. 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. العِلمُ عِلمانِ: مطبوعٌ ومَسموعٌ، ولا ينفَعُ المسموعُ إذا لم يكُنِ المطبوعُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. (الصَّدقةُ دواءٌ مُنجِحٌ، وأعمالُ العبادِ في عاجِلِهم نُصبُ أعيُنِهِم في آجلِهِم)

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..(صِحَّةُ الجَسدِ مِن قلّةِ الحَسَدِ)

التعددية الدينية (Pluralism) من الأسباب والعوامل إلى الأدلة والنقود ..(قراءة في سيرورتها من المسيحية إلى الإسلام)

عاشوراءُ.. دروسٌ وعِبَر (6)

فيلسوف العرب .. أول من حمل لواء الفلسفة في الإسلام

عاشوراء.. دروسٌ وعِبَر (5)

الإمامُ زينُ العابدينَ عليهِ السَّلامُ في مجلسِ يزيد

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (4)

الجنة والنار.. أين مكانهما؟

أيهما أفضل الشكر على النعمة أم الصبر على البلاء؟

ما الفرق بين التقاليد والموروثات؟

النبي -صلوات الله عليه- كان يختار الأسماء لأبناء فاطمة وأبناء صحابته...

بماذا أوصت السيدة الزهراء زوجها أمير المؤمنين قبيل وفاتها؟

أمر الله أحق بالاتّباع من الأهواء

العقيدة والفداء سلاح الحسين وأصحابه في واقعة الطف

الله سبحانه يفي بالوعد ولا يلتزم بالوعيد تحنّناً منه ورحمة

النهضة الحسينية أرجعت للأمة ثقتها بنفسها

ضرورةُ السعيِّ في تزويجِ الشّبابِ

دورُ الأُبوَّةِ في الحَياة

ماذا تفعلُ إذا كسرَ طفلُكَ لُعبَتَهُ أو أضاعَها؟

ما هِيَ أولَويّاتُ التعلُّمِ بالنِسبَةِ للمرأةِ؟

خمسةُ ألوانٍ في بيتِكَ تُشعِرُكَ بالسَّعادَةِ

كيفَ نُنشِئُ أسرَةً صالحةً؟

سَبعَةُ نشاطاتٍ لتخفيفِ التَّنَمُّرِ الأُسريّ

سَبعُ عِباراتٍ تحفيزيّةٍ لبعضِ المشاهِير

دورُ أهلِ البَيتِ (عَليهِمُ السَّلامُ) في المُحافَظةِ على البِناءِ الأُسَريِّ

تويوتا تعلن عن سيارة عائلية أنيقة قريبا

كيا تطلق نسخا جديدة معدلة من Cerato الشهيرة

مايكروسوفت تحبط أحد أكبر الهجمات الإلكترونية في تاريخها!

مهندسون أمريكيون يبتكرون روبوتا طائرا بساقين

عالم الفضاء المصري فاروق الباز يكشف علاقة زلزال كريت 2021 بزلزال القاهرة 1992

دراسة: شبه الجزيرة العربية كانت حجر الزاوية في الهجرات البشرية المبكرة من إفريقيا!

ظاهرة الكريستال الإلكتروني تصوّر مباشرة لأول مرة على الإطلاق

ماذا يحدث عندما يأخذ الطفل أنفاسه الأولى؟

استعدادا للإطلاق.. تلسكوب جيمس ويب القادر على كشف بعض أعظم أسرار الكون يصل غويانا الفرنسية!

مواد كيميائية شائعة في الشامبو ومستحضرات التجميل مرتبطة بالموت المبكر

دراسة: فيتامين يزيد بشكل كبيرمن خطر الإصابة بالسرطان لدى الرجال

تقارير: تفشي السل في كندا مع اكتشاف نوعين جديدين من العدوى القاتلة!

تحذير صحي.. خضار شعبية يمكن أن تكون "سامة" عند تناولها بطريقة خاطئة!

العلماء يكتشفون جسما مضادا قويا للغاية ضد SARS-CoV-2

دراسة تقدم طريقة للاستحمام قد تساعد على حرق الدهون وتكييف الجسم مع درجات الحرارة

طبيب مناعة روسي: سنحتاج لقاحا جديدا في حال انخفاض فاعلية اللقاحات الموجودة إلى 50%

9 معلومات مهمة تحتاج لمعرفتها حول حبوب مولنوبيرافير الجديدة المضادة لـ"كوفيد-19"

العلماء يعيدون النظر في تعليمات حول الشمس وفيتامين D

انعقادُ مجلس العزاء النسويّ لإحياء ذكرى شهادة الإمام العسكريّ (عليه السلام)

خدمةً لزائري العسكريَّيْن: نشر محطّاتٍ لتعليم القراءة الصحيحة للقرآن الكريم

قسم مضيف العتبة العلوية المقدسة يقدم آلاف الوجبات لضيافة الوافدين الى سامراء لإحياء شهادة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)

وفد العتبة العلوية يصل سامراء وينشر كوادره لتقديم الدعم اللوجستي والأمني والخدمي لزائري الإمام العسكري ( عليه السلام) في ذكرى شهادته

اكثر من نصف مليار.. مكتب ممثلية المرجعية في كربلاء يكشف عن حجم الانفاق خلال محرم وصفر كمساعدات للعوائل المتعففة والايتام وشراء الادوية

بالفيديو: اسطول خدمي ينطلق من جوار مرقد الامام الحسين الى مرقد العسكريين (ع) في سامراء لخدمة الزائرين

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تحيي أربعينية فقيه أهل البيت المرجع الديني الكبير سماحة السيد محمد سعيد الحكيم "طاب ثراه"

كلمة الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة إ.د. حيدر حسن الشمري لمناسبة أربعينية المرجع الكبير سماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (قدس سره)

مواكب العتبات المقدسة وديوان الوقف الشيعي والمزارات الشيعية مشاركة واسعة في زيارة الامام العسكري (عليه...