المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
مِنَ الأشهرِ الأولى لسنةِ ألفين وثلاثة ميلادية، بدأتْ حكايةُ أوّلِ خَطوةٍ في تشييدِ البُعدِ الفكريِّ والثقافيِّ في العَتبةِ العباسيّةِ المقدّسةِ برؤيةٍ ثاقبةٍ مِن قِبَلِ المتولّي الشرعيِّ سماحةِ السيّد أحمد الصافي -دامَ عِزُّه- في أنْ تكونَ العَتبةُ العبّاسيةُ مؤسَّسةً كُبرى لصناعةِ الفِكرِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
وننتظر منكم بارقة أمل...!
عدد المقالات : 95
حيدر عاشور

بينما الحكومة وتجار الدولار يناقشون قضية العراق الشاملة في مجلس تصدير القرارات، الذي ننتظر منهم الخير منذ ثمانية عشر سنةً بمصائبها التي لا تنقطع.. وهم ما يزالون يبحثون عن سبل تحجيم التضخم، وكيفية إيجاد البدائل عن استيراد ما نحن نملكه أصلاً؟.. فـ(الغاز والنفط والمياه) متوفرات إلى حدّ الضخامة والزيادة والتوزيع اذا ليس بالمجان فمقابل مبلغ زهيد لا يؤثر سلباً على العائلة العراقية..
أما قضية المال والمصارف والبورصة، والضحك على الذقون قد نشطت بكلمة (تسعيرة الدولار)حفظه الله، وحفظ أربابه، والمضاربين به، والضاربين به السوق بكل وقاحة وتنمر....!. وسط كل هذه المباحثات لصالح العراقيين، كان الدولار يسجل رقماً تاريخياً إلى جانب، ساعة كهرباء من وزارة عريقة، وبطل زيت وكيلو تمن متوقفات من وزارة تفيض بالمواد الغذائية (المستوردة والمحلية)، ويوم واحد للعلم والتربية تعدهُ واجباً الوزارة التي يعتمد على تربيتها الوطن، والعائلة؛ فالظلام وسوء الإدارة والفساد، والتصريحات الانفجارية الرائعة التي يتحفنا بها أهل السياسة، وهي تحكي في كل شيء إلا في رفاهية حياة العراقي وكرامته ولقمته.
علماً ان جميع السياسيين – دون استثناء- لا يكفون عن تبشيرنا بأن العراق في خطر.. (التعليم في خطر، الكهرباء في خطر، الغذاء خطر، الإنسان في خطر)، ولكن أحدً منهم لا يجرؤ على أن يقول الحقيقة بواقعية ونزاهة وبضمير حي.. فقط تصريحات لا تجني منها سوى الأمل في تصحيح الخطأ والعدول إلى الصراط المستقيم.
منهم من يجرؤ على مصارحة الشعب بأن العراق يذوب بين أيديهم وأصابعهم وقبضاتهم وتجارتهم الرابحة في الدنيا، والخاسرة في الآخرة، وهم يتفرجون، ويصرحون بعضهم ضد بعض بالتشهير.. والتشهير والقذف اصبحا هواية السياسي العراقي، يورثها لجيل مخيف جداً في نزعاته التنمرية والتدميرية، فهو يركض مع فحول الدولار بلا مستقبل ولا رادع وهذا ما يبشر بالهاوية وما ادراك من الهاوية.. تحفرها أمريكا وإسرائيل على نار هادئة...
ولكن هناك بصيص أمل من الله، وننتظر من الحكومة والبرلمان بارقة العودة الى نظام يحلم به كل إنسان عاش الأمرين، والأمرين..
ان كانت الحكومة جادة في بناء بلد اقتصادي يحبه الله والعراقيين عليها أن تنعش المواطن في هذه الظروف الصعبة من خلال جعل كل ما يسمى بالوطني شبه مجاني ( النفط- البنزين – الغاز العائلي- الكهرباء) لان الوطنية مثل الحرية هي الإنسان؛ لان كرامته أغلى من كل حصة تمونيه.. صحيح أنه ليس بالطحين وحده يحيا الإنسان اذا انقطع عن العوائل العراقية - ستة أشهر -، والوكيل فاسد لا يملك صفات الحلال والحرام ..
إذن بماذا يحيا الإنسان في العراق..؟، فـ(الطحين والسكر والزيت والتمن) أكثر أهمية بكثير من مقاعد مجلس النواب، سواء هذا المجلس الذي ولد وعاش مع كل حرب ضد الشعب العراقي، وتجدد مع كل انتخابات على اصبع المواطن العراقي..
هل يحيا الإنسان العراقي بالتصريحات بالصحف، وموقع الأنترنت والفضائيات المليئة بالأخبار.. اذا كنتم عاجزين عن وقف انحدار الدينار العراقي؛ ورد وحش الغلاء وتأمين شيء من النور وإقناع الموظفين لماذا تقطع وتخفض رواتبهم؟؟، وإلا من أين سوف يولد هذا العراق من جديد والذي يتفقون عليه هم يئنون من خراب انفسهم لرضاء أجنداتهم والمحافظة على كراسيه.. إذن العائلة العراقية تبقى تئن من الجوع والنحول..
نقطة ضوء قرآنية:
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ [إبراهيم : 42].
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2021/02/25م
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي، فعليك أن تذهب في رحلة طويلة أمام المحاكم والدوائر الأمنية من أجل إثبات فقدانها، وإصدار هوية جديدة تحمل صورة حديثة وتاريخ إصدار جديد، لكن الثابت فيها تاريخ الميلاد والديانة والإنتماء لهذا البلد. طبيعة العراق... المزيد
عدد المقالات : 97
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2021/02/12م
بقلم / مجاهد منعثر منشد صيغ المبالغة أسماء تشتق من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل مع تأكيد المعنى وتقويته والمبالغة فيه. لا تنحصر المبالغة غير المألوفة حول العنوان المذكور , بل تعدت الحدود حتى في اسم كبير الأسرة والوجيه داخل الفخذ ليطلق عليه شيخ عام البو فلان. وهذه الأشياء المبالغ فيها تنتج عن... المزيد
عدد المقالات : 254
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2021/02/11م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان هاهي الباحثة والدكتورة الجزائرية سكينة العابد المتألقة تواصل مسيرة نشاطاتها العلمية القيمة وهذه المرة من خلال إشرافها ومتابعتها للكتاب الجماعي الذي جاء بعنوان: صحافة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في... المزيد
عدد المقالات : 31
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2021/02/11م
تفسيرات كثيرة تحدثت عن تفسير قول تعالى : " الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآَبٍ" لكنها إتفقت جميعا على أن " طوبى " شجرة في الجنة، أعدها عز وجل للمؤمنين المتقين، الذين لم تغرهم زخارف الحياة وزبرجدها. من مواصفات هذه الشجرة كما تنقل الروايات المعتبرة، أن... المزيد
عدد المقالات : 97
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2021/02/25م
بقلم / مجاهد منعثر منشد يمكننا غسل أثوابنا في كل وقت , لكن لا يتمكن جميع البشر من غسل الضمير عما ارتكب من درن الخطايا المتعمدة. جراح صنعناها بأنفسنا ومزقنا وسادتها الناعمة بإرادتنا, هذه الجراح من المستحيل تضميدها حيث لا تلتئم أبدا. قتلت فينا صوت الحق بالمكر والكيد والخديعة وما أيسر ما فعلنا ونفعل... المزيد
عدد المقالات : 254
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2021/02/23م
بقلم / مجاهد منعثر منشد يمكننا غسل أثوابنا في كل وقت , لكن لا يتمكن جميع البشر من غسل الضمير عما ارتكب من درن الخطايا المتعمدة. جراح صنعناها بأنفسنا ومزقنا وسادتها الناعمة بإرادتنا, هذه الجراح من المستحيل تضميدها حيث لا تلتئم أبدا. قتلت فينا صوت الحق بالمكر والكيد والخديعة وما أيسر ما فعلنا ونفعل... المزيد
عدد المقالات : 254
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2021/02/23م
أوحَشَتها عُتمة الليلِ المُتلبدِ، تَحتَ عَباءة الضَباب، فَفَزِعَتْ لا تَرجو مَضجَعَاً ولا تأنسُ فِراشاً، فَقد رَحَلَ الوَسَنُ عَنْها فُجأةً، حِينَما طَارَ قَلبُها، وحَلَقَ بعيداً نَحوَ فَضاءٍ مَجهولٍ، يَحملُ بَينَ جَناحيهِ إحساساً غَريباً، جَمَعَ بَينَ الفَرحةِ والحَزَنِ، جَعَلَ نَبَضَاتهُ... المزيد
عدد المقالات : 56
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2021/02/20م
................................. هَرِمَ الكلبُ فقالوا: فليُحال على التقاعدْ فأحالوه وجاءوا بحمارْ ثم قالوا: إنَّ هذا الكلبَ كان خيرَ ساعدْ اننا أحسنا فيه الاختيارْ رشحوه في انتخابات ففيه الحس صاعدْ فهو (لوكيٌ) مطيع للكبارْ وسيبقى لاهثا والطبع حاقدْ على شعبٍ يفتقد حسن الجوارْ على شعبٍ يطلب العالم ثارْ على... المزيد
عدد المقالات : 56
علمية
لاأخفي عليكم، كنت أعاني داخليًا من إنتزاع الصدف من قناعاتي المضطربة بحقيقة الكثير من الأشياء والأحداث. فكل شئ يمكن أن أدعوه صدفة؛ سقوط القدح صدفة، فوز نادي قوي ب 10 دوريات في موسم واحد صدفة، حائزو جوائز نوبل في كل العلوم صدفة، أينشتاين ونسبيتاه... المزيد
أطلقت أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، دورتها الرابعة بعد الخمسين للإسعاف والإخلاء الطبّي بمخيّمٍ تدريبيّ توسّم بمخيّم القاسم بن الإمام موسى بن جعفر(عليهم السلام)، واشتركت فيه مجموعةٌ من مقاتلي... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقي المكان: مدينة مسقط بسلطنة عمان تاريخ انعقاد المؤتمر: 01_07/ 08/ 2021 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية. العلوم الصرفة. العلوم... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
الموت في العسل
ثامر الحجامي
2020/12/03م     
قراءة نقدية لكتاب {الألفية الغنائية} تأليف...
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/11/27م     
1
لماذا لا ينجح البعض في تحقيق مشاريعهم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2020/09/30م     
اخترنا لكم
موفق هاشم عبيد
2021/01/31
يرتكز التطور ـ كما يرى أنصاره ـ على أكثر من ركيزة في بنيته وصيرورته, ويمثل الصراع من أجل البقاء في الحياة أهم ما تتوسل به النظرية التطورية...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/11/28
( مَنْ جَرَى فِي عِنَان أَمَلِهِ عَثَرَ بِأَجَلِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com