English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

حقائق مهمة عن تمارين تقوية الذاكرة!


  

1185       05:00 مساءاً       التاريخ: 17 / أيلول / 2015 م              المصدر: dw.com
ربما يتعرض البعض لمواقف محرجة بسبب نسيان اسم جارهم أو موعد مهم، ما يدفعهم للقلق من الزهايمر، لكن خبراء الصحة يرون أن للنسيان أسباب متعددة، وللتخلص منه لابد من تدريب الذاكرة، إليكم بعض الحقائق عن تمارين الذاكرة المجدية!للدماغ قدرة قوية على التذكر، ولكن ربما نمر بلحظات تخذلنا فيها ذاكرتنا وتعرضنا لمواقف محرجة. فأحيانا ننسى أسماء الأشخاص أو أحيانا يتعذر علينا التعرف على وجوه أشخاص نعرفهم. وهنا ينتاب البعض شعور بالقلق من أن يكون السبب وراء ذلك هو الإصابة بالزهايمر أو الخرف.لاشك أن كيفية تكون الذاكرة وطريقة استرجاع المعلومات أمر معقد جدا، إذ يوجد في دماغنا أعداد هائلة من الخلايا العصبية التي تعمل في الدماغ، وعبر هذه الخلايا تجري عمليات التفكير والتذكر. ولا تعود مشاكل الذاكرة بالضرورة إلى الإصابة بالزهايمر أو الخرف. فالنسيان قد يكون إحدى العلامات على بداية الشيخوخة أو ربما يكون بسبب ضغوطات الحياة التي تؤدي إلى تشتت الذهن أو حتى نمط الحياة الروتينية. ووفقا لخبراء الصحة فإن الخلايا العصبية تتجدد في الدماغ بشكل دائم، خاصة إذا ما واظب المرء على استخدامها، لكن هذه الخلايا قد تتعرض للتلف إذا لم يتم تحفيزها بشكل دائم.تكثر الأغذية التي ينصح بتناولها لتقوية الذاكرة ومحاربة النسيان مثل المكسرات والخضروات، لكن خبراء الصحة يرون أن أفضل وسيلة لتقوية الذاكرة يمكن أن يتم بالاعتماد على تمارين تنشط الدماغ. إذ أن تشغيل الدماغ يساعد على تشكل تشابكات عصبية جديدة ويحمي الخلايا من الضمور. وفيما يلي بعض الحقائق عن تمارين الذاكرة المجدية:
1. التسالي الذهنية لا تكفي:
كثيرا ما نقرأ عن أهمية حلّ بعضألعاب التسلية الذهنية مثل الكلمات المتقاطعة أو سودوكو في تنشيط الذاكرة وتقويتها، لكن خبراء الصحة يرون أن هذه الألعاب لا تساهم بشكل فعال في تحسين وتنشيط الذاكرة والقدرة على التفكير. وعندما تصبح الألغاز روتينية يستخدم الدماغ الاتصالات العصبية الموجودة دون أن يبني اتصالات عصبية جيدة.
2. القيام بتدريبات متنوعة: تدريب الذاكرة الجيد يجب أن يعتمد على القيام بحلّ تدريبات مختلفة. فكلما ابتعدنا عن التكرار نشأت اتصالات جديدة في المخ، ومن بين التقنيات الجديدة القدرة على قراءة كتاب رأسا على عقب أو استخراج كلمات جديدة من مصطلح ما أو القيام بجمع الحساب عن ظهر قلب عند التسوق.
3. القيام بمهام جديدة والابتعاد عن الروتين: من يريد أن يحافظ على ذاكرة قوية، يجب أن يجرؤ على القيام بالأمور الجديدة. مثلاً اللعب البهلواني بالكرات أو تعلم لغة جديدة فالمعلومات المعقدة الجديدة تحفز على وجه التحديد منطقة دماغية مهددة بالضمور بسبب عدم استخدامها.
4. تعلم العزف على آلة موسيقية: يساعد تعلم العزف على آلة موسيقية جديدة على مكافحة ضمور خلايا الدماغ بشكل فعال، فمن خلال الموسيقى تنشط مناطق مختلفة من الدماغ، مثل مناطق المهارات الحركية والاستماع وقوة الذاكرة.
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12317
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 11979
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13476
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13277
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14306
شبهات وردود

التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 5759
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5997
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5967
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 5825
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3647
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3922
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3502
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 4021

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .