English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 12 / 2015 2876
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2783
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2919
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2873
انتفاضة الاخيار ضد المنافقين  
  
1895   01:23 مساءً   التاريخ: 20 / كانون الثاني / 2015
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص197-199.

روي في كتاب (روضة الواعظين) وغيره بأسانيد كثيرة عن ابي سعيد الخدري وأبي عمرو قالا : كنا جلوسا عند رسول الله (صلى الله عليه واله) اذ دخل سلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري والمقداد بن الاسود وعمار بن ياسر وحذيفة بن اليمان وأبو الهيثم بن التيهان وخزيمة بن ثابت ذو الشهادتين وأبو الطفيل عامر بن واثلة، فجلسوا بين يديه، والحزن ظاهر في وجوههم، وقالوا : فديناك بالآباء والامهات يا رسول الله، ما نسمع من قوم في أخيك وابن عمك يحزننا، وانا نستاذنك في الرد عليه.

فقال رسول الله (صلى الله عليه واله) : وما عساهم يقولون في أخي وابن عمي علي بن ابي طالب؟.

فقالوا : أي فضل لعلي (عليه السلام) في سبقه الى الاسلام، وانما ادرك الاسلام طفلا، ونحو هذا القول.

فقال (صلى الله عليه واله) : فهذا يحزنكم؟ قالوا : إي والله.

فقال : بالله اسالكم، هل علمتم من الكتب السالفة ان ابراهيم (عليه السلام) هرب به ابوه من الملك الطاغي، فوضعت به امه بين اتلال بشاطئ نهر يتدفق بين غروب الشمس واقبال الليل، فلما وضعته واستقر على وجه الارض قام من تحتها يمسح وجهه ورأسه ويكثر من شهادة ان لا اله الا الله، ثم أخذ ثوبا فاتشح به، وامه تراه، فذرعت منه ذرعا شديدا، ثم مضى يهرول بين يديها مادا عينيه الى السماء، وكان منه ما قال الله عز وجل : {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ * فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ * فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ * فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} [الأنعام: 75 - 78] وعلمتم ان موسى بن عمران (عليه السلام) كان فرعون في طلبه يبثر بطون النساء الحوامل، ويذبح الاطفال ليقتل موسى (عليه السلام) ، فلما ولدته امه امرت ان تاخذه من تحتها وتقذفه في التابوت وتلقي التابوت في اليم، فبقيت حيرانه حتى كلمها موسى (عليه السلام) وقال : يا ام، اقذفيني في التابوت وتلقي التابوت في اليم، فقالت : وي  ذعرة من كلامه  يا بني، اني اخاف عليك من الغرق، فقال لها : لا تحزني ان الله رادني اليك، ففعلت ما امرت به، فبقي في التابوت الى ان قذفه في الساحل.

روي ان المدة  كانت سبعين يوما، وروي سبعة اشهر، وقال الله تعالى في حال طفوليته : {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي * إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ } [طه: 39، 40] .                         

 وهذا عيسى بن مريم (عليه السلام) قال الله عز وجل فيه : {فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا * وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا} [مريم: 24، 26،25] ، فكلم امه وقت مولده وقال حين اشارت اليه : { قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا * قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا } [مريم: 29، 30] فتكلم وقت ولادته وأعطي الكتاب والنبوة، وأوصي بالصلاة والزكاة في ثلاث ايام مولده، وكلمهم في اليوم الثاني من مولده .

قد علمتم ان الله عز وجل خلقني وعليا من نور واحد، وانا كنا في صلب آدم نسبح الله تعالى، ثم نقلنا الى اصلاب الرجال وارحام النساء، يسمع تسبيحنا في الظهور والبطون في كل عهد وعصر الى عبدالمطلب، وأن نورنا كان يظهر في وجوه آبائنا وأمهاتنا حتى تبين اسماؤنا مخطوطة بالنور على جباههم.

ثم افترق نورنا فصال نصفه الاول في عبدالله، ونصفه الثاني في ابي طالب عمي، وكان يسمع تسبيحنا من ظهورهما، وكان أبي وعمي اذا جلسا في الملا من قريش وقد تبين نوري من صلب أبي ونور علي من صلبي أبيه الى ان خرجنا من أصلاب ابوينا وبطون امهاتنا، ولقد هبط حبيبي جبرئيل (عليه السلام) في وقت ولادة علي (عليه السلام) ، قال لي : يا حبيب الله، الله يقرئك السلام ويهنئك بولادة اخيك علي (عليه السلام) ويقول : هذا أوان ظهور نبوتك وإعلان وحيك وكشف رسالتك اذا ايدتك بأخيك ووزيرك وصنوك وخليفتك، ومن شددت به أزرك، وأعنت به ذكرك فقمت مبادرا، فوجدت فاطمة بنت أسد أم علي (عليه السلام) ، وقد جاءها المخاض وهو بين النساء والقوابل حواليها، فقال حبيبي جبرئيل : اذا وضعت عليا فتلقه، ففعلت ما أمرت به، ثم قال لي : امدد يدك يا محمد، فانه صاحبك اليمين، فمددت يدي نحو أمه، فاذا بعلي ماثلا على يدي واضعا يده في أذنه اليمنى وهو يؤذن ويقيم بالحنيفية ويشهد بوحدانية الله عز وجل وبرسالتي.

ثم قال لي : يا رسول الله، اقرأ، قلت : اقرأ! فو الذي نفس محمد بيده لقد ابتدأ بالصحف التي انزلها الله عز وجل على آدم (عليه السلام) ، فقام بها شيث، فتلاها من أول حرف فيها الى اخر حرف منها، حتى لو حضره شيث لأقر له انه احفظ لها منه، ثم قرأ توراة موسى حتى لو حضر موسى (عليه السلام) لأقر بانه احفظ لها منه، ثم قرأ زبور داود حتى لو حضر داود لأقر بانه احفظ له منه، ثم قرأ انجيل عيسى (عليه السلام) حتى لو حضر عيسى لأقر بانه احفظ له منه، ثم قرأ القران الذي أنزله الله تعالى من أوله الى آخره، فوجدته يحفظ كحفظي له الساعة من غير أن اسمع منه، ثم خاطبني وخاطبته بما يخاطب الانبياء والاوصياء، ثم عاد الى حال طفوليته، فلم تحزنون، وماذا عليكم من قول اهل الشك والشرك بالله تعالى.

هل تعلمون اني افضل النبيين، وان وصيي افضل الوصيين، وان أبي دام لما راى اسمي واسم علي واسم ابنتي فاطمة والحسن والحسين وأسماء أولادهم مكتوبا على ساق العرش بالنور قال : الهي وسيدي، هل خلقت خلقا هو أكرم عليك مني؟.

فقال : يا ادم، لو لا هذه الاسماء ما خلقت سماء مبنية، ولا أرضا مدحية، ولا ملكا مقربا، ولا نبيا مرسلا، ولما خلقتك يا ادم، فلما عصى ادم ربه سأله بحقنا ان يقبل توبته ويغفر خطيئته، فأجابه، وكنا الكلمات التي تلقاها آدم من ربه عز وجل، وافتخر على الملائكة، وان هذا من فضلنا وفضل الله علينا، فقام سلمان ومن معه وهم يقولون : نحن الفائزون، فقال لهم رسول الله (صلى الله عليه واله) : أنتم الفائزون، ولكم خلقت الجنة، ولأعدائنا واعدائكم خلقت النار.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13965
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 12536
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12461
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13503
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12865
شبهات وردود

التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 7932
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6225
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5774
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5839
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3539
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3829
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3576
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3812

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .