المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 7865 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
بعض مشكلات الحدود السياسية في أمريكا الجنوبية- مشكلة الحدود بين شيلي والأرجنتين
20 / 5 / 2022
تعريف الاستراتيجية
20 / 5 / 2022
أهداف الاستراتيجية
20 / 5 / 2022
فروع الاستراتيجية
20 / 5 / 2022
نظريات الاستراتيجية
20 / 5 / 2022
نظريات الاستراتيجية - نظرية القوة البحرية
20 / 5 / 2022

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


الجغرافية وإشكالية التخلف - وجهة نظر مساهمة أبستمولوجية  
  
1227   05:33 مساءً   التاريخ: 22 / 11 / 2017
المؤلف : ...
الكتاب أو المصدر : شبكة الالوكة
الجزء والصفحة : ...
القسم : الجغرافية / معلومات جغرافية عامة /

من خلال المتابعة والاستقراء للواقع الحالي، ندرك أن التخلف ظاهرة معقدة، تتشابك فيها عواملُ تاريخيةٌ، واقتصادية، واجتماعية، وسياسية، ولكن مظاهرها تظل جلية في المشاكل الداخلية التي تعوق التنمية في مجتمعات العالم الثالث، يمكن الإشارة إلى بعضها:

1- التخلف التقني، وتخلف فن الإدارة، وضعف إنتاجية العاملين في القطاعات الإدارية والإنتاجية العامة، وسوء تخطيط الاستثمارات العامة والخاصة.

2- سوء توزيع الدخل الفردي، ووجود جماعات "طفيلية" تستحوذ على جزء مهم من هذا الدخل، دون أن يتناسب هذا مع مشاركتها الفعلية في العملية الإنتاجية.

3- عدم الاستفادة من الكفاءات العلمية، التي امتدت مساحتها، والتي أصبحت ثمرة يانعة يسهل قطفها من قِبل الدول الغربية.

4- غياب حرية الإبداع والإرادة المشتركة.

5- غياب العدل وتكافؤ الفرص، وانتشار الأمراض الاجتماعية، وخاصةً الرِّشْوةَ، ذلك الوباء الفتاك الذي باض وفقس وفرخ؛ ليمتد بمخالبه في جميع أوصال البلدان المتخلفة، يتحدث جون بودان عن الإمبراطورية العثمانية في أوج عزِّها وعظمتها، بكلمات براقة ورقراقة، والأولى أن تكتب بماء الذهب يقول: "إنه بالجدارة وحدها يرتقي الإنسان في سلك الخدمة، إنه نظام يؤكد أن المناصب لا تُشغَل إلا بالكفاءة وحدها، إن أولئك الذين عينهم في المناصب الكبرى هم في غالبيتهم أبناء رعاة أو أصحاب ماشية، إن هذا هو السبب في نجاحهم وتفوقهم على الآخرين، وهذا هو السبب في أنهم -أي: العثمانيين - يوسعون إمبراطوريتهم يوميًّا، إن هذه ليست أفكارنا، ففي بلادنا (أوروبا) ليس الطريق مفتوحًا للكفاءة، إن النَّسَب هو المفتاح الوحيد للترقي في مدارج الخدمة العامة"(1).

6- انتشار الأمية بأطيافها المختلفة (الأبجدية، والوظيفية، والحضارية)، وانتشار الفقر، حيث تُظهِر الإحصائيات أن غالبية فئات السكان تعيش في معظم بلدان العالم الثالث تحت عتبة الفقر المتعارف عليه دوليًّا.

7- عدم وجود الحوافز المادية للمشتغلين بالبحث العلمي والتقني في مختلف دول العالم الثالث.

8- الاهتمام بمناقشات هامشية تنسي القضايا الأساسية، كالجدال البيزنطي الذي جرى بين علماء النصارى حول ناسوت عيسى - عليه السلام - أو لاهوته، في وقت كانت جيوش العثمانيين تدكُّ حصون مدينتهم، وهذا غيضٌ من فيض.

أما المُثبِّطات الخارجية التي تؤثر على أساليب التنمية والتقدم، فتتجلى - مع الأسف 9- في موقف حكومات الدول الصناعية، الذي كان سلبيًّا في مواجهة الدعوة الجديدة، التي انتشرت مع ذلك انتشارًا كبيرًا بين مثقفي شعوب العالم الثالث، واكتسبت - حتى داخل الدول الصناعية - كثيرًا من الأنصار، فحكومات الدول الصناعية ليست بعدُ على استعداد لقبول توزيع حقيقي للقوة الاقتصادية على النطاق الدولي، ويتأكد الاتجاه السلبي للدول الصناعية من موقفها في التصويت على اعتبار الحق في التنمية حقًّا إنسانيًّا في لجنة حقوق الإنسان، والجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث درجت الولايات المتحدة الأمريكية على التصويت بالرفض، بينما اكتفت الدول الأوربية بالامتناع عن التصويت.

بعبارة موجزة: الأمم تقاس بمدى ما حققته من إنجازات ملموسة على أرض الواقع، وليس بالشعارات، وإن عظمت بين نظيراتها من أدبيات التنظير المختلفة، ولكن على الرغم من هذه الصورة القاتمة لأوضاع العالم الثالث (العالم العربي والإسلامي) الراهنة، فإننا لا يجوز بأي حال أن نركن ونستسلم لليأس، أو نظل جامدين نندب حظَّنا العاثرَ، ونعتقد أن هذا هو قدرنا المحتوم.

إن الأمر ينبغي أن يكون على العكس من ذلك، فالنظرة التشاؤمية السوداوية تزيد من ركودنا، وتضعف من إرادتنا، وتقلل من طاقتنا، وتحد من انطلاقنا.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

(1) بول كولز: "العثمانيون في أوروبا"، ترجمة عبدالرحمن عبدالله الشيخ، الهيئة المصرية العامة، القاهرة، 1993، ص: 158، 159.

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






مساعدُ رئيس الجمهوريّة الإيرانيّ يُثني على جناحِ العتبةِ العبّاسية في معرضِ طهرانَ الدوليّ للكتاب
اختتامُ فعّاليات المسابقة القرآنيّة الجامعيّة الثانية
ندوةٌ بحثيّة في جامعة بغداد تشهَدُ مشاركة أربعة باحثين من مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة
ملاكاتُ قسم مقام الإمام المهديّ.. جهودٌ استثنائيّة للحفاظ على مُنشَأِهِ العمرانيّ وإدامته