x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية

أخبار العتبة العلوية المقدسة

أخبار العتبة الحسينية المقدسة

أخبار العتبة الكاظمية المقدسة

أخبار العتبة العسكرية المقدسة

أخبار العتبة العباسية المقدسة

أخبار العلوم و التكنولوجيا

الاخبار الصحية

الاخبار الاقتصادية

بايدن يتهم الصين بـ"الغش" بشأن أسعار الصلب

المصدر:   skynewsarabia.com

01:56 صباحاً

2024-04-18

360

اتّهم الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأربعاء، شركات الصلب الصينية بـ"الغش" لإبقاء أسعاره مخفضة، وذلك في يوم أكد عزمه على زيادة الرسوم الجمركية للصلب والألمنيوم من بكين.
وقال في تصريحات أمام اتحاد عمال الصلب في مدينة بيتسبرغ "لا تحتاج شركات الصلب الصينية إلى القلق بشأن تحقيق أرباح لأن الحكومة الصينية تقدم دعما هائلا لها. هي لا تنافس، هي تغشّ".
وكان البيت الأبيض أعلن الأربعاء، أن دعا ممثلة التجارة الأميركية إلى "دراسة زيادة الرسوم الجمركية" المفروضة على قسم من واردات الصلب والألمنيوم الصينية والبالغة حاليا متوسط 7.5 بالمئة "ثلاث مرات".

وشدّد الرئيس الأميركي على أنه لا يرغب في خوض "حرب تجارية" مع الصين، في إشارة جديدة موجهة إلى مجموعة من الناخبين يحتاج إلى تأييدها وسط حملته الانتخابية للفوز بولاية جديدة.

وقال بايدن الأربعاء "لا حرب تجارية"، وذلك في تصريحات لصحافيين خلال جولة انتخابية في مسقطه سكرانتون بولاية بنسلفانيا، رداً على سؤال عما إذا كان يخشى أن تؤدي زيادة الرسوم إلى مواجهة مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ويسعى الرئيس الديموقراطي لإقناع الناخبين بأنه أفضل حليف للعمال والنقابات، ويزور في هذا السياق مقر نقابة عمال صناعات التعدين، بعدما حصل أخيرا على دعمهم إثر تصديه لاستحواذ شركة "نيبون ستيل" اليابانية على مجموعة "يو إس ستيل" الأميركية العملاقة للصلب.

وعند إعلان تأييدها لبايدن، انتقدت النقابة خصمه الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب الساعي هو أيضا للفوز بأصوات الطبقة العمالية ويقدم نفسه على أنه المدافع عن إنعاش الصناعة التحويلية الأميركية، واعدا بزيادة الرسوم الجمركية بنسبة كبيرة في حال انتخابه.