x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

التاريخ والحضارة

التاريخ

الحضارة

ابرز المؤرخين

اقوام وادي الرافدين

السومريون

الساميون

اقوام مجهولة

العصور الحجرية

عصر ماقبل التاريخ

العصور الحجرية في العراق

العصور القديمة في مصر

العصور القديمة في الشام

العصور القديمة في العالم

العصر الشبيه بالكتابي

العصر الحجري المعدني

العصر البابلي القديم

عصر فجر السلالات

الامبراطوريات والدول القديمة في العراق

الاراميون

الاشوريون

الاكديون

بابل

لكش

سلالة اور

العهود الاجنبية القديمة في العراق

الاخمينيون

المقدونيون

السلوقيون

الفرثيون

الساسانيون

احوال العرب قبل الاسلام

عرب قبل الاسلام

ايام العرب قبل الاسلام

مدن عربية قديمة

الحضر

الحميريون

الغساسنة

المعينيون

المناذرة

اليمن

بطرا والانباط

تدمر

حضرموت

سبأ

قتبان

كندة

مكة

التاريخ الاسلامي

السيرة النبوية

سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) قبل الاسلام

سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) بعد الاسلام

الخلفاء الاربعة

ابو بكر بن ابي قحافة

عمربن الخطاب

عثمان بن عفان

علي ابن ابي طالب (عليه السلام)

الامام علي (عليه السلام)

اصحاب الامام علي (عليه السلام)

الدولة الاموية

الدولة الاموية *

الدولة الاموية في الشام

معاوية بن ابي سفيان

يزيد بن معاوية

معاوية بن يزيد بن ابي سفيان

مروان بن الحكم

عبد الملك بن مروان

الوليد بن عبد الملك

سليمان بن عبد الملك

عمر بن عبد العزيز

يزيد بن عبد الملك بن مروان

هشام بن عبد الملك

الوليد بن يزيد بن عبد الملك

يزيد بن الوليد بن عبد الملك

ابراهيم بن الوليد بن عبد الملك

مروان بن محمد

الدولة الاموية في الاندلس

احوال الاندلس في الدولة الاموية

امراء الاندلس في الدولة الاموية

الدولة العباسية

الدولة العباسية *

خلفاء الدولة العباسية في المرحلة الاولى

ابو العباس السفاح

ابو جعفر المنصور

المهدي

الهادي

هارون الرشيد

الامين

المأمون

المعتصم

الواثق

المتوكل

خلفاء بني العباس المرحلة الثانية

عصر سيطرة العسكريين الترك

المنتصر بالله

المستعين بالله

المعتزبالله

المهتدي بالله

المعتمد بالله

المعتضد بالله

المكتفي بالله

المقتدر بالله

القاهر بالله

الراضي بالله

المتقي بالله

المستكفي بالله

عصر السيطرة البويهية العسكرية

المطيع لله

الطائع لله

القادر بالله

القائم بامرالله

عصر سيطرة السلاجقة

المقتدي بالله

المستظهر بالله

المسترشد بالله

الراشد بالله

المقتفي لامر الله

المستنجد بالله

المستضيء بامر الله

الناصر لدين الله

الظاهر لدين الله

المستنصر بامر الله

المستعصم بالله

تاريخ اهل البيت (الاثنى عشر) عليهم السلام

شخصيات تاريخية مهمة

تاريخ الأندلس

طرف ونوادر تاريخية

التاريخ الحديث والمعاصر

التاريخ الحديث والمعاصر للعراق

تاريخ العراق أثناء الأحتلال المغولي

تاريخ العراق اثناء الاحتلال العثماني الاول و الثاني

تاريخ الاحتلال الصفوي للعراق

تاريخ العراق اثناء الاحتلال البريطاني والحرب العالمية الاولى

العهد الملكي للعراق

الحرب العالمية الثانية وعودة الاحتلال البريطاني للعراق

قيام الجهورية العراقية

الاحتلال المغولي للبلاد العربية

الاحتلال العثماني للوطن العربي

الاحتلال البريطاني والفرنسي للبلاد العربية

الثورة الصناعية في اوربا

تاريخ الحضارة الأوربية

التاريخ الأوربي القديم و الوسيط

التاريخ الأوربي الحديث والمعاصر

تاريخ الامريكتين

التاريخ : العصور الحجرية : العصور القديمة في العالم :

التربية الشرقية القديمة (التربية الهندية).

المؤلف:  د. عبد الله عبد دائم.

المصدر:  التربية عبر التاريخ من العصور القديمة حتى أوائل قرن العشرين .

الجزء والصفحة:  ص25 ــ 29 .

2023-03-22

2054

يميز المجتمع الهندي القديم صفتان: الروح الطبقية من الوجهة الاجتماعية، ومذهب الحلول من الوجهة الدينية.

آ ـ أما فيما يتصل بالروح الطبقية، فقد كان المجتمع الهندي مقسماً إلى طبقات وراثية Castes كل طبقة منها مستقلة عن الاخرى تمام الاستقلال، ولا يجوز الارتقاء من احداها إلى الأخرى، بل لا يجوز التزاوج فيما بينها. وهكذا كانت تعين رتبة المرء الاجتماعية ويحدد مصيره في الحياة، بحكم ولادته ونسبه، لا بإرادته واختياره. مما نشأ عنه نكران مطلق للاستقلال الفردي، واهمال للمواهب الشخصية والميول، وتعذر ارتقاء الفرد إلى رتبة فوق رتبته، مهما يبذل من جهد ويظهر من تفوق. أما هذه الطبقات التي ينقسم اليها المجتمع الهندي فأربع:

1 - طبقة البراهمانيين او الكهان ، ومنها يظهر المعلمون والمشرعون .

2- طبقة الكشاتريا Kshatrias او طبقة المحاربين

3- طبقة الفايزا Vaisyas او طبقة الصناع

4- طبقة السودرا Sudras أو طبقة العبيد.

ب - وكانت الافكار الدينية تزيد هذا الضيق، وتحد بدورها من نشاط الفتى الهندي: فالله حاضر في كل مكان، وهو يبدو في ظواهر الارض والسماء، في الشمس وفي الكواكب، في قمم الهملايا ووديان الغانج. وهو يتوغل في كل شيء.، وما الاشياء المحسوسة إلا الغطاء الحائل الزائل للذات الباقية. لذا كان هدف الهندي الأسمى وغاية كل تربية جديدة عنده ان يقتل المرء فكره وارادته في التأمل الصوفي، وان يخضع ميوله وشهواته، ويخلع كل فكرة أرضية. كيما يتحد بالذات الالهية، وينحل في مبدأ كل مبدأ.. أضف إلى هذا ان الديانة الهندية لا تقرر خلود الروح وحسب، بل تقول بتناسخ الارواح وتؤمن بالتقمص. وترى ان الروح تنتقل بين اجساد عديدة، كل منها يتعلق بنوع الحياة التي سبقت، وجميعها عرضة للشرور والآلام التي تمتلئ بها حياة الفانين. لذا كانت كل حياة فردية شراً، من الوجهة الفلسفية والدينية والخلقية، وكان المثل الاعلى لدى الهندي ان يفر من مثل هذه الآلام، وان ينهي عملية التقمص هذه بأن يفني روحه الفردية في روح العالم الكلية. ويكون هذا عن طريق الفناء في (النرفانا Nirvana (التي تعني الانطفاء، وكثيراً ما تعني الطمأنينة التامة والحكمة والخير.

النتائج التربوية: ومن هنا نستطيع أن نقدر ما يمكن أن تكون عليه التربية تحت وطأة هذين القيدين الاجتماعي والديني. فعلى حين نرى في مجتمعاتنا الحديثة ان المثل الاعلى هو تحرير الفرد إلى أكبر حد ممكن، وتكوين الشخصية الانسانية الحرة الواعية لذاتها، كان الكهان الهنود يجهدون في ان يقتلوا كل حرية فردية وكل استعداد فردي بما يلقنونه من مذاهب التقشف والعزوف عن الحياة وازدرائها. وهكذا كان الانسان يولد عبداً مضاعفاً: عبداً بفعل طبقته التي كانت تفرض عليه البقاء على ما كان عليه آباؤه واجداده، وعبداً بفعل هذه الصلة الصوفية بينه وبين الذات الالهية التي كانت تمتص كل نشاط فعلي ولا تبقى للكائنات البشرية إلا رواء خادعاً واهياً.

الاصلاح البوذي:

ولم يعمل الاصلاح البوذي - الذي ظهر في قلب البراهمية حوالي القرن السادس قبل الميلاد - على تغيير هذه الحال تغييراً محسوساً، فبوذا قال ايضاً بأن سبب الشر هو الاهواء البشرية، فما على الانسان إذا اراد الوصول إلى الطمأنينة الروحية إلا أن يتخلى عن ذاته ويفنى عن شخصه. وفي وسعنا ان نطلع على هذا الطابع المميز للفكر الهندي عن طريق تلك المحاورة التقليدية التي يقال انها جرت بين بوذا وبورنا Purna، أحد اتباعه، حول رحلة اراد ان يقوم بها هذا الاخير في بلاد المتوحشين ليعلمهم ديانة بوذا الجديدة. واليك نصها: يقول بوذا: أنهم أناس مندفعون، معروفون بالفظاظة والغيظ والسفه. فماذا ترى ان هم توجهوا اليك بأقوال فظة خبيثة، وصبوا جام غضبهم عليك؟ إذا توجهوا إلي بأقوال فظة طائشة اقول في نفسي: ان هؤلاء الاناس الذين يسلقونني بالأقوال السيئة، ولا يضربونني بأيديهم ولا يرجموني بالحجارة مع ذلك، أناس طيبون ولا شك. ولكن هب أنهم ضربوك بأيديهم ورجموك بالحجارة فماذا ترى؟ اقول في نفسي: ان هؤلاء الذين يضربوني بأيديهم ويرجموني بالحجارة ولا يضربوني بالعصا أو بالسيف، أناس طيبون وديعون. وإذا ضربوك بالعصا وبالسيف فما عساك فاعل؟ أقول: ان هؤلاء الذين يضربوني بالعصا وبالسيف ولا يحرموني الحياة تماماً، هم أناس طيبون وديعون. وإذا حرموك الحياة تماماً. أقول: ان هؤلاء الذين ينقذوني من الحياة ومن آلامها، ومن الجسد المليء بالأدران، أناس طيبون وديعون. - حسن! حسن یا بورنا! يحق لك ان تسكن بلاد هؤلاء المتوحشين. اذهب يا بورنا: لقد نجوت فنج، ولقد ملكت الصبر والعزاء فعز غيرك. أما وقد وصلت إلى النرفانا الكاملة فاعمل على ان تبلغها غيرك.

نظام التربية المطبقة:

لا تعرف الشيء الواضح عن انواع النظم التربوية التي كان الهنود يمارسونها. وكل ما نعلمه ان البراهمانيين او الكهان كانوا القائمين وحدهم على أمور التربية. اما المرأة، التي كانت مرتبطة بالرجل ارتباطاً مطلقاً، فقد كانت محرومة من أية ثقافة. وأما الفتيان، فيبدو انه وجدت لهم مدارس ابتدائية في جميع العصور. وكانت هذه المدارس تقوم في قلب الريف، تحت ظل الاشجار، او تحت الاروقة في ايام المطر. وكانت التمارين على الكتابة تجري في العهود الاولى بالخط على الرمل بوساطة القضبان، ثم على سعاف النخل بوساطة قضبان من الحديد، واخيراً على اوراق البلاتان اليابسة بوساطة المداد. وكانت النظم تبيح العقاب الجسدي، وكان المعلمون يستخدمون- عدا، العصا - بعض الوسائل الأخرى المبتكرة - كأن يصبوا الماء البارد على المتعلم. أما الدراسات العالية فكانت وقفاً على طبقة الكهان الذين كانوا يدرسون، قبل العصر المسيحي بكثير، الخطابة والمنطق والفلك والرياضيات.