x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

تأملات قرآنية

مصطلحات قرآنية

هل تعلم

علوم القرآن

أسباب النزول

التفسير والمفسرون

التفسير

مفهوم التفسير

التفسير الموضوعي

التفسير الترتيبي

التأويل

مناهج التفسير

منهج تفسير القرآن بالقرآن

منهج التفسير الفقهي

منهج التفسير الأثري أو الروائي

منهج التفسير الإجتهادي

منهج التفسير الأدبي

منهج التفسير اللغوي

منهج التفسير العرفاني

منهج التفسير بالرأي

منهج التفسير العلمي

مواضيع عامة في المناهج

التفاسير وتراجم مفسريها

التفاسير

تراجم المفسرين

القراء والقراءات

القرآء

رأي المفسرين في القراءات

تحليل النص القرآني

أحكام التلاوة

تاريخ القرآن

جمع وتدوين القرآن

التحريف ونفيه عن القرآن

نزول القرآن

أخبار القرآن الكريم في المدينة

أخبار القرآن الكريم في مكة

الناسخ والمنسوخ

المحكم والمتشابه

المكي والمدني

الأمثال في القرآن

فضائل السور

مواضيع عامة في علوم القرآن

القصة القرآنية

البلاغة القرآنية

رسم وحركات القرآن

القسم في القرآن

اشباه ونظائر

آداب قراءة القرآن

الإعجاز القرآني

الوحي القرآني

الصرفة وموضوعاتها

الإعجاز الغيبي

الإعجاز العلمي والطبيعي

الإعجاز البلاغي والبياني

الإعجاز العددي

مواضيع إعجازية عامة

قصص قرآنية

قصص الأنبياء

قصة النبي ابراهيم وقومه

قصة النبي إدريس وقومه

قصة النبي اسماعيل

قصة النبي ذو الكفل

قصة النبي لوط وقومه

قصة النبي موسى وهارون وقومهم

قصة النبي ثمود وقومه

قصة النبي داوود وقومه

قصة النبي زكريا وابنه يحيى

قصة النبي شعيب وقومه

قصة النبي سليمان وقومه

قصة النبي صالح وقومه

قصة النبي نوح وقومه

قصة النبي هود وقومه

قصة النبي إسحاق ويعقوب ويوسف

قصة النبي يونس وقومه

قصة النبي إلياس واليسع

قصة ذي القرنين وقصص أخرى

قصة نبي الله آدم

قصة نبي الله عيسى وقومه

قصة النبي أيوب وقومه

سيرة النبي والائمة

سيرة الإمام المهدي ـ عليه السلام

سيرة الامام علي ـ عليه السلام

سيرة النبي محمد صلى الله عليه وآله

مواضيع عامة في سيرة النبي والأئمة

حضارات

مقالات عامة من التاريخ الإسلامي

العصر الجاهلي قبل الإسلام

اليهود

مواضيع عامة في القصص القرآنية

العقائد في القرآن

أصول

التوحيد

النبوة

العدل

الامامة

المعاد

سؤال وجواب

شبهات وردود

فرق واديان ومذاهب

الشفاعة والتوسل

مقالات عقائدية عامة

قضايا أخلاقية في القرآن الكريم

قضايا إجتماعية في القرآن الكريم

مقالات قرآنية

التفسير الجامع

حرف الألف

سورة آل عمران

سورة الأنعام

سورة الأعراف

سورة الأنفال

سورة إبراهيم

سورة الإسراء

سورة الأنبياء

سورة الأحزاب

سورة الأحقاف

سورة الإنسان

سورة الانفطار

سورة الإنشقاق

سورة الأعلى

سورة الإخلاص

حرف الباء

سورة البقرة

سورة البروج

سورة البلد

سورة البينة

حرف التاء

سورة التوبة

سورة التغابن

سورة التحريم

سورة التكوير

سورة التين

سورة التكاثر

حرف الجيم

سورة الجاثية

سورة الجمعة

سورة الجن

حرف الحاء

سورة الحجر

سورة الحج

سورة الحديد

سورة الحشر

سورة الحاقة

الحجرات

حرف الدال

سورة الدخان

حرف الذال

سورة الذاريات

حرف الراء

سورة الرعد

سورة الروم

سورة الرحمن

حرف الزاي

سورة الزمر

سورة الزخرف

سورة الزلزلة

حرف السين

سورة السجدة

سورة سبأ

حرف الشين

سورة الشعراء

سورة الشورى

سورة الشمس

سورة الشرح

حرف الصاد

سورة الصافات

سورة ص

سورة الصف

حرف الضاد

سورة الضحى

حرف الطاء

سورة طه

سورة الطور

سورة الطلاق

سورة الطارق

حرف العين

سورة العنكبوت

سورة عبس

سورة العلق

سورة العاديات

سورة العصر

حرف الغين

سورة غافر

سورة الغاشية

حرف الفاء

سورة الفاتحة

سورة الفرقان

سورة فاطر

سورة فصلت

سورة الفتح

سورة الفجر

سورة الفيل

سورة الفلق

حرف القاف

سورة القصص

سورة ق

سورة القمر

سورة القلم

سورة القيامة

سورة القدر

سورة القارعة

سورة قريش

حرف الكاف

سورة الكهف

سورة الكوثر

سورة الكافرون

حرف اللام

سورة لقمان

سورة الليل

حرف الميم

سورة المائدة

سورة مريم

سورة المؤمنين

سورة محمد

سورة المجادلة

سورة الممتحنة

سورة المنافقين

سورة المُلك

سورة المعارج

سورة المزمل

سورة المدثر

سورة المرسلات

سورة المطففين

سورة الماعون

سورة المسد

حرف النون

سورة النساء

سورة النحل

سورة النور

سورة النمل

سورة النجم

سورة نوح

سورة النبأ

سورة النازعات

سورة النصر

سورة الناس

حرف الهاء

سورة هود

سورة الهمزة

حرف الواو

سورة الواقعة

حرف الياء

سورة يونس

سورة يوسف

سورة يس

آيات الأحكام

العبادات

المعاملات

كنانة بن الربيع

المؤلف:  عبد الحسين الشبستري

المصدر:  اعلام القرآن

الجزء والصفحة:  ص 834-837.

2023-03-19

1789

كنانة بن الربيع ( ابن أبي الحقيق )

هو كنانة بن الربيع بن أبي الحقيق النضريّ - نسبة إلى بني النضير - الخيبريّ ، اليهوديّ ؛ من يهود بني النضير المعاصرين للنبيّ صلّى اللّه عليه وآله في بدء الدعوة ، وكان من أحبارهم وعلمائهم ورؤسائهم ، وكان عارفا بالتوراة .

كان من خصوم النبيّ صلّى اللّه عليه وآله والمسلمين ، ومن ألدّ أعدائهم والمؤذين لهم والمتآمرين عليهم ، وأحد الذين بذلوا أموالهم في سبيل إيقاف الدعوة الإسلاميّة .

تآمر مع جماعة من قومه على اغتيال النبيّ صلّى اللّه عليه وآله ، فأخبر اللّه نبيّه بنواياهم ، فعاتبهم على ذلك ، فطلبوا منه أن يجليهم ويكفّ عن دمائهم ، فأجابهم إلى ذلك ، فخرج جماعة منهم إلى الشام ، ومنهم من سار إلى خيبر وفيهم المترجم له .

تزوّج من صفيّة بنت حىّ بن أخطب النضريّة ، فلما قتل كنانة يوم خيبر وسبيت تزوّجها النبيّ صلّى اللّه عليه وآله ، فلمّا دخل بها وجد بخدّها آثر لطمة ، فسألها النبيّ صلّى اللّه عليه وآله عن ذلك ، فقالت : إنّي رأيت في عالم الرؤيا كأنّ القمر أقبل من يثرب فسقط في حجري ، فقصصت رؤياي على كنانة فلطمني وقال : تتمنّين أن يتزوّجك ملك يثرب ؟ فهذه من لطمته على خدّي .

كان عنده كنز بني النضير ، فلمّا أسره المسلمون يوم خيبر وجيء به إلى النبيّ صلّى اللّه عليه وآله مكتوفا سأله النبيّ صلّى اللّه عليه وآله عن الكنز ، فأنكر علمه به ، فوكّل النبيّ صلّى اللّه عليه وآله الزبير بن العوام بأن يستنطقه لكي يعترف بمكان الكنز ، فلم يعترف وأنكر ذلك ، فدفعه النبيّ صلّى اللّه عليه وآله إلى محمّد بن مسلمة فضرب عنقه فهلك ، وذلك في السنة السابعة من الهجرة ، وقيل :

تمّ قتله على يد النبيّ صلّى اللّه عليه وآله .

القرآن العظيم وابن أبي الحقيق

جاء يوما مع جماعة من اليهود إلى النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وقالوا : يا محمّد ما ولّاك عن قبلتك التي كنت عليها وأنت تزعم أنّك على ملّة إبراهيم ودينه ؟ ارجع إلى قبلتك التي كنت عليها نتّبعك ونصدّقك ، فنزلت فيهم الآية 142 من سورة البقرة : { سَيَقُولُ السُّفَهاءُ مِنَ النَّاسِ ما وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كانُوا عَلَيْها . . . }.

ولكون المترجم له وغيره من رؤساء اليهود وعلمائهم كتموا ما عهد اللّه إليهم في التوراة من شأن النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وبدّلوه وكتبوا بأيديهم غيره ، وأقسموا أنّه من عند اللّه ، فنزلت فيهم الآية 77 من سورة آل عمران : { إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلًا . . . }.

كان من جملة المشركين الذين حزّبوا الأحزاب لحرب النبيّ صلّى اللّه عليه وآله يوم خيبر ، وجاءوا إلى قريش يحرّضونهم على حرب النبيّ صلّى اللّه عليه وآله ، وقالوا القريش : إنّ دينكم أفضل من دين محمّد صلّى اللّه عليه وآله ، وأنتم أولى بالحقّ منه ، فنزلت فيهم الآية 51 من سورة النساء : { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنَ الْكِتابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ . . . }.

في غزوة خيبر دعا النبيّ صلّى اللّه عليه وآله بقوس ، فجيء إليه بقوس طويل ، فقال صلّى اللّه عليه وآله : « جيئوني بقوس غيرها » فجاءوه بقوس آخر ، فرمى حصن خيبر بسهم ، فأقبل السهم يهوي حتّى قتل المترجم له وهو على فراشه ، فنزلت الآية 17 من سورة الأنفال : { وَما رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلكِنَّ اللَّهَ رَمى . . . }.

أتى هو وجماعة من الكفّار إلى النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وقالوا له : إنّ هذا الدين الذي جئت به لحقّ من عند اللّه ؟ أما يعلّمك هذا إنس ولا جنّ ؟ فقال النبيّ صلّى اللّه عليه وآله : « أما واللّه ، إنّكم لتعلمون أنّه من عند اللّه وإنّي لرسول اللّه ، تجدون ذلك مكتوبا عندكم في التوراة » ثمّ قالوا : أنزل علينا كتابا من السماء نقرأه ونعرفه ، وإلّا جئناك بمثل ما تأتي به ، فنزلت فيهم الآية 88 من سورة الإسراء : { قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ . . . }. « 1 ».

__________________

( 1 ) . الآثار الباقية ، ص 547 ؛ أسباب النزول ، للسيوطي - حاشية تفسير الجلالين - 232 ؛ أسباب النزول ، للواحدي ، ص 96 وفيه اسمه لبابة بدل كنانة ؛ البداية والنهاية ، ج 3 ، ص 235 و 331 وج 4 ، ص 6 و 96 و 198 و 199 وج 5 ، ص 258 وج 8 ، ص 47 ؛ تاريخ الاسلام ( المغازي ) ، ص 69 و 284 ؛ تاريخ حبيب السير ، ج 1 ، ص 359 و 379 و 380 و 428 ؛ تاريخ ابن خلدون ، ج 2 ، ص 440 و 453 ؛ تاريخ الطبري ، ج 2 ، ص 298 و 302 ؛ تفسير البحر المحيط ، ج 4 ، ص 477 ؛ تفسير الطبري ، ج 15 ، ص 107 ؛ تفسير أبي الفتوح الرازي ، ج 2 ، ص 520 ؛ تفسير ابن كثير ، ج 1 ، ص 514 ؛ تفسير الماوردي ، ج 1 ، ص 198 و 404 ؛ الجامع لأحكام القرآن ، ج 4 ، ص 174 وج 8 ، ص 54 وج 14 ، ص 127 وج 18 ، ص 8 ؛ الدر المنثور ، ج 2 ، ص 172 ؛ الروض الأنف ، ج 4 ، ص 305 و 351 وج 5 ، ص 167 وج 7 ، ص 538 ؛ الروض المعطار ، ص 221 و 472 ؛ السيرة النبوية ، لابن كثير ، ج 3 ، ص 147 و 374 ؛ السيرة النبوية ، لابن هشام ، ج 2 ، ص 160 و 199 و 219 و 309 وج 3 ، ص 201 و 225 و 345 و 351 وج 4 ، ص 296 ؛ الكامل في التاريخ ، ج 2 ، ص 134 و 173 و 178 و 217 و 221 ؛ الكشاف ، ج 1 ، ص 376 وفيه اسمه لبابة بدل كنانة ؛ كشف الأسرار ، ج 8 ، ص 17 وج 9 ، ص 213 ؛ المحبر ، ص 90 ؛ المغازي ، راجع فهرسته .

 شعار المرجع الالكتروني للمعلوماتية




البريد الألكتروني :
info@almerja.com
الدعم الفني :
9647733339172+