ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 9731

الأدب الــعربــي

عدد المواضيع في هذا القسم 2889
الأدب
النقد
البلاغة
العروض
تراجم الادباء و الشعراء و الكتاب

شعراء الغزل الصريح

03:38 PM

313

المؤلف : شوقي ضيف

المصدر : تاريخ الادب العربي - العصر الاسلامي

الجزء والصفحة : ص:347-349

+
-

شعراء الغزل الصريح

رأينا في حديثنا عن مراكز الشعر لهذا العصر كيف تحضرت المدينة ومكة وغرقتا الى آذانهما في الرفه والنعيم، بتأثير ما صب فيهما من أموال الفتوح والرقيق الأجنبي، وكيف أخذ هذا الرقيق يسد حاجة الشباب المتعطل من اللهو بما كان يقدم له من غناء وموسيقي، وقد استطاع من خلال ملاءمته بين الغناء العربي القديم وما ثقفه من غناء الفرس والروم أن ينفذ الى نظرية جديدة وضع على أساسها الألحان والأنغام التي وقع عليها الشعر، وظلت هذه النظرية مسيطرة على غنائنا العربي قرونا طويلة.

ويخيل الى الإنسان كأنما فرغت المدينتان الكبيرتان في الحجاز للغناء، فالناس يختلفون فيهما الى المغنين والمغنيات، حتي النساك والفقهاء، فليس هناك من لا ينعم بالغناء، حتي النساءكن يتخذن الأسباب لسماعه في مجالسهن. وفي كتاب الأغاني أخبار كثيرة تصور كلف سكان المدينتين به وأنه أصبح شغلهم الشاغل (1). وقد شاعت في هذا الجو المعطرة أنفاسه بالموسيقي موجة واسعة من المرح، ورقيت الأذواق ودقت الأحاسيس وعاش الشعراء للحب والغزل فهو الموضوع الذي كان يطلبه المغنون والمغنيات ويستهوي الناس من رجال ونساء.

وبذلك كادت تختفي من المدينتين الموضوعات الأخري للشعر، فقلما نجد فيهما مديحا أو هجاء، إنما نجد الغزل يشيع على كل لسان. وأخذ يتطور بتأثير الغناء الذي عاصره تطورا واسعا، إذ أصبحت كثرته مقطوعات قصيرة، وعدل الشعراء الى الأوزان الخفيفة من مثل الرمل والسريع والخفيف والمتقارب والهزج

347

 

والوافر، كما عدلوا الى مجزوءات الأوزان الطويلة من مثل الكامل والبسيط والرجز، بل لقد مالوا الى تجزئة الأوزان الخفيفة من مثل الخفيف والرمل والمتقارب، حتي يعطوا للمغنين والمغنيات الفرصة كاملة كي يلائموا بين أشعارهم وألحانهم وأنغامهم التي يوقعونها على آلاتهم الوترية وطبولهم الموسيقية، فيطيلوا أو يقصروا ويجهروا في مواضع الجهر ويهمسوا في مواضع الهمس. وليس ذلك فقط ما أثر به الغناء الأموي في الغزل الذي عاصره، فقد دفع الشعراء الى اصطناع الألفاظ العذبة السهلة، حتي يرضوا أذواق المستمعين في هذا المجتمع المتحضر الذي يخاطبونه. وكانت هذه أول دفعة قوية نحو تصفية الشعر العربي من ألفاظه البدوية الجافية.

348

 

ولم يختلف هذا الغزل الجديد عن الغزل الجاهلي القديم في صورته الموسيقية والأسلوبية فحسب، فقد أخذ يختلف أيضا في صورته المعنوية، إذ لم يعد تشبيبا بالديار وبكاء على الأطلال، كما كان الجاهليون يصنعون في جمهور غزلهم، بل أصبح غالبا تصويرا لأحاسيس الحب التي سكبها المجتمع الجديد في نفوس الشعراء. وهو مجتمع ظفرت فيه المرأة العربية بغير قليل من الحرية، فكانت تلقي الرجال وتحادثهم، وكانت-شأن المرأة في كل عصر-تعجب بمن يصف جمالها وتعلق القلوب بها. وينبغي أن نفرق بين الحرية والإباحية، ففي الاولى يبقي للمرأة وقارها وعفافها، وفي الثانية تصبح ممتهنة تقبل على اللهو والعبث والمجون، لا يردها وقار ولا حشمة ولا خلق.

وحقا برزت المرأة في مكة والمدينة للشباب في هذا العصر، ولكنها ظلت تحتفظ بحجاب من الوقار، كانت فيه لا تضيق بما يقال فيها من غزل، بل لعلها كانت تحب فيه أن يحظي بغير قليل من الحرارة. وبذلك نفهم إقبال الثريا بنت على بن عبد الله الأموية في مكة وسكينة بنت الحسين وعائشة بنت طلحة في المدينة على هذا الغزل، بل لقد مر بنا أن ابن قيس الرقيات كان يتغني بنساء ممدوحه مصعب بن الزبير، وتغني بأم البنين في مدائحه لعبد الملك، ولم يجد أحدهما في ذلك حرجا.

وعلي هذا النحو كان الناس رجالا ونساء في مكة والمدينة يقبلون على شعر

349

 

الغزل، وأخذ الشعراء يخضعون ملكاتهم وعواطفهم له، منهم من يتحفظ، فيكظم حبه في نفسه، فإذا هو حب عذري نقي طاهر، وهم أصحاب التقوي والورع مثل عبد الرحمن بن أبي عمار الجشمي ناسك مكة وعروة بن أذينة وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة فقيهي المدينة. ومنهم من لا يتحفظ، بل يصرح بحبه وزياراته لمحبوباته، وهم الجمهور الأكثر، وعلي رأسهم عمر بن أبي ربيعة والأحوص والعرجي، فهم جميعا يطلبون المرأة ويلحون في الطلب، وهم جميعا يلقون من حولها شباك الإغراء، ولا بأس أحيانا من أن يستفزوا أهلها بما يثيرون في نفوسهم من ريبة، وبلغ من تيه عمر في ذلك أن رأيناه يصورها متهالكة عليه تتضرع إليه وتستعطفه، ونحن نقف قليلا عنده وعنده صاحبيه، لتتضح لنا صورة هذا الغزل الصريح.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) انظر في ذلك كتابنا: الشعر والغناء في المدينة ومكة لعصر بني أمية (طبع دار المعارف) ص 94.227 .

 

 

فيلسوف العرب .. أول من حمل لواء الفلسفة في الإسلام

عاشوراء.. دروسٌ وعِبَر (5)

الإمامُ زينُ العابدينَ عليهِ السَّلامُ في مجلسِ يزيد

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (4)

عاشوراء.. دروسٌ وَعِبَر (3)

عاشوراءُ.. دروسٌ وعِبَر (2)

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (1)

ما ضرورةُ تهيئةِ العَوائلِ قبلَ حُلولِ المُصيبَةِ؟ عائلةُ الإمامِ الحُسينِ-عليهِ السَّلامُ- أُنموذجاً

دورُ الأمّ والزَّوجَةِ الصالحَةِ في كربلاء

الحسن والحسين الإمتداد الطبيعي لرسول الله

البنوّة السنخيّة بين الإمام الحسين وجدّه رسول الله

الأدلّة على مشروعية زيارة القبور

ما الفرق بين المناداة والمناجاة ؟

سيبقى الحسين صوتاً مجلجلاً تخشع له القلوب والضمائر

لماذا نحيي ذكرى عاشوراء؟

(لعبتْ هاشمُ بالملكِ فلا... خبرٌ جاءَ ولا وحيٌ نزل) تلخيصٌ لمنهج الضلالة الذي جابهه الحُسين (عليه السلام)

في ذكرى عاشوراء نستجلي الحسين (عليه السلام) فكرةً وموقفاً وإباء

أصحاب الإمام الحسين (عليه السلام) صفوة المسلمين ومخاض مدرسة النبوة

ما هِيَ أولَويّاتُ التعلُّمِ بالنِسبَةِ للمرأةِ؟

خمسةُ ألوانٍ في بيتِكَ تُشعِرُكَ بالسَّعادَةِ

كيفَ نُنشِئُ أسرَةً صالحةً؟

سَبعَةُ نشاطاتٍ لتخفيفِ التَّنَمُّرِ الأُسريّ

سَبعُ عِباراتٍ تحفيزيّةٍ لبعضِ المشاهِير

دورُ أهلِ البَيتِ (عَليهِمُ السَّلامُ) في المُحافَظةِ على البِناءِ الأُسَريِّ

أخلاقُكَ بعدَ مَمَاتِكَ!

كيفَ تُصَمِّمُ أهدافَكَ؟

هل يُمكِنُ تأهيلُ الأطفالِ تربوياً

إنشاء أدمغة مصغرة في المختبر تحاكي مرض باركنسون أملا في إيجاد علاج له

الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و انتهاكه لحقوق الإنسان

جلد متحجر يكشف لأول مرة عن شكل ديناصورات نادرة آكلة للحوم

نيوزيلندا..اكتشاف أحافير لطيور البطريق العملاقة

بانتظار آيفون 13 .. الكشف عن موعد عقد آبل لأكبر حدث إطلاق منتجاتها لعام 2021!

أوبل تكشف النقاب عن سيارة كهربائية بقيمة 7000 دولار وقيادتها لا تتطلب رخصة!

منافس آخر لـ Land Cruiser يظهر من الصين

في اكتشاف هام.. العلماء يكشفون سر كون لدغات النمل قوية جدا ومؤلمة!

عالم آثار هاو يعثر على كنوز ذهبية فريدة عمرها 1500 عام

5 علامات في الأظافر تدل على نقص في الفيتامينات

نمط النوم يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر صحي قد يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية

5 أطعمة تضاعف خطر الإصابة بـ داء الملوك و5 أخرى تخفف من أعراضه

طبيبة عيون توضّح تأثير كوفيد-19 في جودة الرؤية

دراسة تحدد أدوية متوفرة فعليا يمكن أن تقتل SARS-CoV2 في الخلايا

دراسة تدق ناقوس الخطر حول علاقة نمط الحياة المستقر بالإصابة بالسكتة الدماغية

مركز غاماليا الروسي: قد نطور لقاحا يحمي من فيروسي كورونا والإنفلونزا في آن واحد

اكتشاف نظام لم يسبق له مثيل لحرق الدهون العميقة في دراسات على الفئران

خبيرة تكشف عن 7 عوامل تزيد من خطر الإصابة بأكثر أمراض الخرف شيوعا

جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُنظّم دورةً في أساسيّات التقديم والإلقاء

معهدُ القرآن الكريم في بابل يواصل سلسلة محاضراته الخاصّة بموسم الحزن الحسينيّ

العتبة العلوية المقدسة... دار أبي طالب للطباعة ينجز آلاف المطبوعات الخاصة بزيارة الأربعين

شَهِد تأبين المتوفين من خَدَمة أمير المؤمنين(ع) ... العتبة العلوية تقيم مجلس عزاء الإمام الحسن(عليه السلام) بدار ضيافة الإمام علي – صور -

سراديب وصحن جديد.. تعرف على المساحات والأماكن التي ستفتتحها العتبة الحسينية للزائرين خلال زيارة الاربعين

بعد تعذر علاجه في العراق.. ممثل المرجعية يتصل بعائلة شاب يعاني من تليف في الرئة ويساهم بصرف (20,000) دولار وتسهيل سفرهم الى الهند

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تشارك في مراسم تشييع المرجع الديني سماحة السيد محمد سعيد الحكيم "طيب الله ثراه"

العتبة الكاظمية المقدسة تواصل برنامجها بإحياء العشرة الثالثة من شهر محرم الحرام

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم مجلسا تأبينيا على روح المرجع الكبير اية الله العظمى السيد...