ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 6098

التاريخ

عدد المواضيع في هذا القسم 4198
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
العصر البابلي القديم
عصر فجر السلالات
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
طرف ونوادر تاريخية

ام سلمة

05:24 PM

23 / 6 / 2021

357

المؤلف : السيد جعفر مرتضى العاملي.

المصدر : الصحيح من سيرة النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله

الجزء والصفحة : ج 6، ص 188- 195

+
-

أم سلمة في بيت النبي صلّى الله عليه وآله :

وفي شوال السنة الثانية بعد بدر (1) وقيل : قبل بدر (2) ، وقيل : في شوال السنة الرابعة (3) تزوج الرسول «صلى الله عليه وآله» بأم سلمة ، أفضل نساء النبي «صلى الله عليه وآله» بعد خديجة ، وأول مهاجرة إلى الحبشة مع زوجها أبي سلمة ، وعادت إلى مكة ثم كانت أول ظعينة دخلت المدينة مهاجرة أيضا (4).

ونحن نرجح : أنها دخلت بيت النبي «صلى الله عليه وآله» كزوجة له في السنة الثانية ، وقد حضرت زفاف علي بفاطمة «عليهما السلام» الذي جرى في ذي الحجة من السنة الثانية ، وذلك لما ذكرناه فيما يأتي ، حين الكلام حول حضور أم سلمة زواج فاطمة «عليها السلام» ، فليراجع ما ذكرناه هناك.

وعلى كل حال ، فقد خطب أم سلمة أولا أبو بكر ، فردته ، ثم خطبها عمر فردته ؛ ثم خطبها رسول الله «صلى الله عليه وآله» ، فقالت : مرحبا برسول الله الخ .. (5) وذكرت له أنها غيرى ، وأنها مصبية (6) ، فرد النبي «صلى الله عليه وآله» كلا عذريها ، وتزوجها.

 

عمر أم سلمة حين الزواج :

والظاهر أنها حين تزوجها رسول الله «صلى الله عليه وآله» لم تكن قد بلغت الخامسة والعشرين من عمرها ، لأنهم يقولون : إنها توفيت في أوائل خلافة يزيد لعنه الله ، سنة اثنين وستين ، ولها أربع وثمانون سنة (7) فيكون عمرها حينما هاجرت إلى الحبشة حوالي ١٥ سنة.

 

الكمال والجمال :

وعذر أم سلمة المتقدم لرسول الله «صلى الله عليه وآله» بأنها تغار ، وبأنها مصبية ، يدل على كمال عقلها ، وحسن أدبها ، وعلى أنها كانت تحسب للعواقب حسابها ، فإن غيرتها لربما توقعها فيما لا تحب ، وتكون سببا في أذى النبي ، أو عدم راحته. وكونها مصبية لربما يعيقها عن القيام بواجباتها تجاه رسول الله «صلى الله عليه وآله» على النحو الأكمل والأفضل.

وقد كانت أم سلمة موصوفة بالجمال البارع ، والعقل الراجح ، والرأي الصائب (8).

وكانت من أجمل الناس (9).

ولأجل ذلك نجد عائشة تقول : لما تزوج رسول الله «صلى الله عليه وآله» أم سلمة حزنت حزنا شديدا ؛ لما علمت من جمالها ، فتلطفت حتى رأيتها ؛ فرأيت والله أضعاف ما وصفت من الحسن والجمال ، فذكرت ذلك لحفصة ، وكانتا يدا واحدة إلخ (10).

ثم ذكرت أن حفصة قد حاولت التخفيف من هموم رفيقتها في هذا المجال.

ولكن الظاهر : أن ذكر حفصة هنا كان في غير محله ، لأن الظاهر أنه «صلى الله عليه وآله» قد تزوجها بعد أم سلمة كما سيأتي. فلا بد أن تكون قد ذكرت لها ذلك ، حين لم تكن حفصة زوجة له «صلى الله عليه وآله» ، أو أن غير حفصة هي صاحبة القضية مع عائشة.

وثمة موارد أخرى تدخل في هذا المجال ، ذكرها ابن سعد في طبقاته وغيره لا مجال لإيرادها.

 

أم سلمة على العهد :

لقد كانت أم سلمة خير زوج لرسول الله «صلى الله عليه وآله» ، وبقيت بعده على العهد ، لم تغير ولم تبدل ، وقرت في بيتها كما أمرها الله ، وناصرت وصي رسول الله ، وعادت أعداءه ومحاربيه ، حتى ليذكر البيهقي : أن عائشة دخلت على أم سلمة بعد رجوعها من وقعة الجمل ، وقد كانت أم سلمة حلفت ألا تكلمها أبدا ، من أجل مسيرها إلى محاربة علي بن أبي طالب.

فقالت عائشة : السلام عليك يا أم المؤمنين.

فقالت : يا حائط ، ألم أنهك؟ ألم أقل لك؟!

قالت عائشة : فإني أستغفر الله وأتوب إليه ، (كيف تتوب إليه ، وهي عندما جاءها نعي علي أعتقت غلامها ، وأظهرت الشماتة ، وتكلمت بالكلام السيء في حقه «عليه السلام» (11) كلميني يا أم المؤمنين.

قالت : يا حائط ، ألم أقل لك؟! ألم أنهك؟!

فلم تكلمها حتى ماتت إلخ (12).

ولأم سلمة كلام قوي واجهت به عائشة بعد حرب الجمل وقبلها. ولها كتاب إلى علي «عليه السلام» حول خروج عائشة وإرسال ابنها سلمة إلى علي ليحارب معه عدوه ، فليراجع ذلك من أراده (13).

وبالمناسبة فإن ابن أم سلمة الذي أرسلته إليه اسمه «عمر» ، وقد كان واليا لأمير المؤمنين «عليه السلام» على فارس والبحرين ؛ وكان معه يوم الجمل (14).

 

وفاة أم سلمة :

وقد كانت أم سلمة رحمها الله آخر نسائه «صلى الله عليه وآله» وفاة. فقد توفيت في خلافة يزيد لعنه الله تعالى.

ولا يصح قول البعض كالواقدي وغيره (15) : إنها توفيت سنة تسع وخمسين ، وصلى عليها سعيد بن زيد ، أو أبو هريرة (16).

نعم ، لا يصح ؛ وذلك للأمور التالية :

أولا : إن سعيد بن زيد قد توفي في سنة خمسين ، أو إحدى وخمسين (17) فكيف يكون قد صلى على أم سلمة التي توفيت بعد ذلك ـ كما صرح به هو نفسه ـ بسنوات؟

وأما أبو هريرة ، فإنه توفي سنة سبع أو ثمان أو تسع وخمسين ، فبالنسبة للقولين الأولين لا ريب في أنه قد توفي قبلها ، وأما بالنسبة للأخير ، فيبقى الأمر محتملا ؛ ولسوف يندفع هذا الاحتمال من خلال الأدلة التالية.

وثانيا : إننا لا نرتاب في أن أم سلمة قد توفيت في خلافة يزيد ، وذلك استنادا إلى ما يلي :

١ ـ إن من المعروف والثابت ، أن النبي «صلى الله عليه وآله» قد أودع عند أم سلمة قارورة فيها من تراب كربلاء ، فإذا رأتها فاضت دما ؛ فقد قتل الحسين «عليه الصلاة والسلام».

وهكذا كان ، فقد عرفت استشهاد الإمام الحسين «عليه السلام» ، حينما فاضت هذه القارورة دما (18).

قال ابن كثير : «والأحاديث المتقدمة في مقتل الحسين تدل على أنها عاشت إلى ما بعد مقتله» (19).

٢ ـ روى الطبراني بسند رجاله ثقات : أنها رحمها الله توفيت زمن يزيد بن معاوية سنة اثنتين وستين (20).

٣ ـ وقال الذهبي : إنها عمرت حتى بلغها مقتل الحسين الشهيد ؛ فوجمت لذلك ، وغشي عليها ، وحزنت عليه كثيرا ، ولم تلبث بعده إلا يسيرا ، وانتقلت إلى الله تعالى (21).

٤ ـ عن شهر بن حوشب ، قال : أتيت أم سلمة أعزيها بالحسين (22).

٥ ـ رأت أم سلمة النبي «صلى الله عليه وآله» في المنام ، وأخبرها بأن الحسين «عليه السلام» قد قتل (23).

٦ ـ قالوا : وقد روي بسند رجاله رجال الصحيح : أنها سمعت الجن تنوح على الحسين «عليه السلام» (24).

٧ ـ عن شهر بن حوشب ، قال : سمعت أم سلمة [تقول] حين جاء نعي الحسين بن علي ، لعنت أهل العراق ؛ فقالت : قتلوه ، قتلهم الله إلخ .. ثم تذكر حديث الكساء (25).

٨ ـ وروى مسلم في صحيحه : أن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة ، وعبد الله بن صفوان ، دخلا على أم سلمة في خلافة يزيد بن معاوية ؛ فسألا عن الجيش الذي يخسف به. وكان ذلك حين جهز يزيد بن معاوية مسلم بن عقبة بعسكر الشام إلى المدينة ، فكانت وقعة الحرة سنة ثلاث وستين (26).

وأخيرا ، فإن من الذين قالوا بوفاتها في خلافة يزيد : الذهبي ـ كما تقدم ـ ورجحه ابن كثير كما تقدم أيضا ، وابن أبي خيثمة ، وابن حبان ، وأبو نعيم ، واليافعي ، وابن عساكر ، وصححه (27) ، وغيرهم.

ولعل الهدف من الإصرار على أنها قد توفيت سنة تسع وخمسين ، هو تكذيب تلك الفضيلة التي ثبتت للإمام الحسين «عليه السلام» ، والتي تظهر بشاعة وفظاعة تلك الجريمة التي ارتكبها يزيد ، ومن معه من الأمويين وأذنابهم.

__________________

(1) الإستيعاب هامش الإصابة ج ٤ ص ٤٢١ و٤٢٢ ، وتاريخ الخميس ج ١ ص ٤٦٦ عن السمط الثمين عن أبي عمر ، وذكره مغلطاي في سيرته بلفظ قيل.

(2) تاريخ الخميس ج ١ ص ٤٦٦ ، وراجع سيرة مغلطاي ص ٥٥.

(3) التنبيه والإشراف ص ٢١٣ ، وسيرة مغلطاي ص ٥٥ وغيره كثير.

(4) راجع على سبيل المثال : الإصابة ج ٤ ص ٤٥٩ ، وتاريخ الخميس ج ١ ص ٤٦٦.

(5) طبقات ابن سعد ج ٨ ص ٦٢ ، والمواهب اللدنية ج ١ ص ٢٠٤ ، ولم يذكر غير أبي بكر ، وأسد الغابة ج ٥ ص ٥٨ ، والإصابة ج ٤ ص ٤٥٩.

(6) مصبية : ذات صبي.

(7) تهذيب الأسماء واللغات ج ٢ ص ٣٦٢.

(8) الإصابة ج ٤ ص ٤٥٩ ، وحديث الإفك ص ١٦١ عنه.

(9) تهذيب الأسماء واللغات ج ٢ ص ٣٦٢ ، والمواهب اللدنية ج ١ ص ٢٠٥.

(10) تاريخ الخميس ج ١ ص ٤٦٧ ، وطبقات ابن سعد ج ٨ ص ٦٦ ، والإصابة ج ٤ ص ٤٥٩ عنه.

(11) راجع : الموفقيات ص ١٣١ ، والجمل ص ٨٣ و٨٤ ، ومقاتل الطالبيين ص ٤٢ و٤٣ ، وقاموس الرجال ج ١٠ ص ٤٧٥.

(12) المحاسن والمساوي للبيهقي ج ١ ص ٤٨١.

(13) راجع : قاموس الرجال ترجمة أم سلمة.

(14) قاموس الرجال ترجمة عمر بن أبي سلمة.

(15) راجع : ترجمة أم سلمة في طبقات ابن سعد ج ٨ ، والمواهب اللدنية ج ١ ص ٢٠٥ ، وتهذيب الأسماء واللغات ج ٢ ص ٣٦٢.

(16) كما ذكره أبو عمر في الإستيعاب ، وابن الكمال ، وابن الأثير.

(17) تهذيب الأسماء واللغات ج ٢ ص ٣٦٢ ، والإصابة ج ٤ ص ٤٦٠.

(18) راجع مصادر هذه القضية في كتاب : «سيرتنا وسنتنا» للعلامة الأميني ، فإنه مشحون بالمصادر لها. والسجود على الأرض للعلامة الأحمدي ص ١١٢ و١١٣ و١١٤ ، ففيه مصادر كثيرة أيضا.

(19) البداية والنهاية ج ٨ ص ٢١٥.

(20) مجمع الزوائد ج ٩ ص ٢٤٦.

(21) مقتل الحسين للمقرم ص ٣٥٥ وسير أعلام النبلاء ج ٢ ص ٢٠٢.

(22) مقتل الحسين للمقرم ص ٣٥٥ وسير أعلام النبلاء ج ٢ ص ٢٠٧ وج ٣ ص ٢٨٣.

(23) تهذيب التهذيب ج ٢ ص ٣٥٦ ، وتاريخ الخلفاء ص ٢٠٨ ، وأمالي ابن الشيخ الطوسي ج ١ ص ٨٩ ، ومقتل الحسين للمقرم ص ٣٥٥ عنهما وعن ذخائر العقبى ص ١٤٨ ، وسير أعلام النبلاء ج ٣ ص ٣١٦.

(24) تاريخ الخلفاء للسيوطي ص ٢٠٨ ، ومجمع الزوائد ج ٩ ص ١٩٩ عن الطبراني ، وحياة الصحابة ج ٣ ص ٧٤٢ عنه.

(25) شواهد التنزيل ج ٢ ص ٧٣ و٧٤ و٧٥ و٧٦ وراجع ص ٧٧ وفي هامشه ،

ومسند أحمد ج ٦ ص ٢٩٨ ، والمعجم الصغير ج ١ ص ٦٥. وراجع البحار ج ٤٥ ص ١٩٩ عن الطرائف لابن طاووس ص ٢٦ ج ١ ، ومشكل الآثار ج ١ ص ٣٣٥.

(26) الإصابة ج ٤ ص ٤٦٠.

(27) راجع : الإصابة ج ٤ ص ٤٦٠ ، وتهذيب الأسماء واللغات ج ٢ ص ٣٦٢ ، ومرآة الجنان ج ١ ص ١٣٧ ، والبداية والنهاية ج ٨ ص ٢١٥ ، وتاريخ الخميس ج ١ ص ٤٦٧ ، وغير ذلك. ومسند أحمد ج ٦ ص ٢٩٨ ، والمعجم الصغير ج ١ ص ٦٥. وراجع البحار ج ٤٥ ص ١٩٩ عن الطرائف لابن طاووس ص ٢٦ ج ١ ، ومشكل الآثار ج ١ ص ٣٣٥.

 

 

 

فيلسوف العرب .. أول من حمل لواء الفلسفة في الإسلام

عاشوراء.. دروسٌ وعِبَر (5)

الإمامُ زينُ العابدينَ عليهِ السَّلامُ في مجلسِ يزيد

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (4)

عاشوراء.. دروسٌ وَعِبَر (3)

عاشوراءُ.. دروسٌ وعِبَر (2)

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (1)

ما ضرورةُ تهيئةِ العَوائلِ قبلَ حُلولِ المُصيبَةِ؟ عائلةُ الإمامِ الحُسينِ-عليهِ السَّلامُ- أُنموذجاً

دورُ الأمّ والزَّوجَةِ الصالحَةِ في كربلاء

الحسن والحسين الإمتداد الطبيعي لرسول الله

البنوّة السنخيّة بين الإمام الحسين وجدّه رسول الله

الأدلّة على مشروعية زيارة القبور

ما الفرق بين المناداة والمناجاة ؟

سيبقى الحسين صوتاً مجلجلاً تخشع له القلوب والضمائر

لماذا نحيي ذكرى عاشوراء؟

(لعبتْ هاشمُ بالملكِ فلا... خبرٌ جاءَ ولا وحيٌ نزل) تلخيصٌ لمنهج الضلالة الذي جابهه الحُسين (عليه السلام)

في ذكرى عاشوراء نستجلي الحسين (عليه السلام) فكرةً وموقفاً وإباء

أصحاب الإمام الحسين (عليه السلام) صفوة المسلمين ومخاض مدرسة النبوة

ما هِيَ أولَويّاتُ التعلُّمِ بالنِسبَةِ للمرأةِ؟

خمسةُ ألوانٍ في بيتِكَ تُشعِرُكَ بالسَّعادَةِ

كيفَ نُنشِئُ أسرَةً صالحةً؟

سَبعَةُ نشاطاتٍ لتخفيفِ التَّنَمُّرِ الأُسريّ

سَبعُ عِباراتٍ تحفيزيّةٍ لبعضِ المشاهِير

دورُ أهلِ البَيتِ (عَليهِمُ السَّلامُ) في المُحافَظةِ على البِناءِ الأُسَريِّ

أخلاقُكَ بعدَ مَمَاتِكَ!

كيفَ تُصَمِّمُ أهدافَكَ؟

هل يُمكِنُ تأهيلُ الأطفالِ تربوياً

إنشاء أدمغة مصغرة في المختبر تحاكي مرض باركنسون أملا في إيجاد علاج له

الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و انتهاكه لحقوق الإنسان

جلد متحجر يكشف لأول مرة عن شكل ديناصورات نادرة آكلة للحوم

نيوزيلندا..اكتشاف أحافير لطيور البطريق العملاقة

بانتظار آيفون 13 .. الكشف عن موعد عقد آبل لأكبر حدث إطلاق منتجاتها لعام 2021!

أوبل تكشف النقاب عن سيارة كهربائية بقيمة 7000 دولار وقيادتها لا تتطلب رخصة!

منافس آخر لـ Land Cruiser يظهر من الصين

في اكتشاف هام.. العلماء يكشفون سر كون لدغات النمل قوية جدا ومؤلمة!

عالم آثار هاو يعثر على كنوز ذهبية فريدة عمرها 1500 عام

5 علامات في الأظافر تدل على نقص في الفيتامينات

نمط النوم يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر صحي قد يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية

5 أطعمة تضاعف خطر الإصابة بـ داء الملوك و5 أخرى تخفف من أعراضه

طبيبة عيون توضّح تأثير كوفيد-19 في جودة الرؤية

دراسة تحدد أدوية متوفرة فعليا يمكن أن تقتل SARS-CoV2 في الخلايا

دراسة تدق ناقوس الخطر حول علاقة نمط الحياة المستقر بالإصابة بالسكتة الدماغية

مركز غاماليا الروسي: قد نطور لقاحا يحمي من فيروسي كورونا والإنفلونزا في آن واحد

اكتشاف نظام لم يسبق له مثيل لحرق الدهون العميقة في دراسات على الفئران

خبيرة تكشف عن 7 عوامل تزيد من خطر الإصابة بأكثر أمراض الخرف شيوعا

جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُنظّم دورةً في أساسيّات التقديم والإلقاء

معهدُ القرآن الكريم في بابل يواصل سلسلة محاضراته الخاصّة بموسم الحزن الحسينيّ

العتبة العلوية المقدسة... دار أبي طالب للطباعة ينجز آلاف المطبوعات الخاصة بزيارة الأربعين

شَهِد تأبين المتوفين من خَدَمة أمير المؤمنين(ع) ... العتبة العلوية تقيم مجلس عزاء الإمام الحسن(عليه السلام) بدار ضيافة الإمام علي – صور -

سراديب وصحن جديد.. تعرف على المساحات والأماكن التي ستفتتحها العتبة الحسينية للزائرين خلال زيارة الاربعين

بعد تعذر علاجه في العراق.. ممثل المرجعية يتصل بعائلة شاب يعاني من تليف في الرئة ويساهم بصرف (20,000) دولار وتسهيل سفرهم الى الهند

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تشارك في مراسم تشييع المرجع الديني سماحة السيد محمد سعيد الحكيم "طيب الله ثراه"

العتبة الكاظمية المقدسة تواصل برنامجها بإحياء العشرة الثالثة من شهر محرم الحرام

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم مجلسا تأبينيا على روح المرجع الكبير اية الله العظمى السيد...