المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


سفير الفاتيكان في العراق: فتوى السيّد السيستاني هي من أنقذت العراق وحفظت وحدته..


  

923       01:16 مساءً       التاريخ: 5 / 8 / 2017              المصدر: alkafeel.net
أكّد ممثّل الفاتيكان في العراق السفير البيرتو أورتيغا: "إنّ فتوى المرجعيّة الدينيّة العُليا لسماحة السيد السيستاني(دام ظلّه الوارف) في الدفاع عن العراق ومقدّساته هي من أنقذت العراق وأهله وحفظت أمنه ووحدته وأفشلت مخطّطات عصابات داعش الإرهابيّة في النيل من هذا البلد، ونحن جدّاً سعداء للقرارات التي يتّخذها فهي مقبولة من الجميع، وأيّدتها السلطات العراقية فكانت قويّة، حيث ساعدت في طرد الإرهاب والقضاء عليه".
هذا بحسب ما بيّنه خلال اللّقاء الذي جمعه مع وفدٍ مثّل العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية أثناء الزيارة التي قاموا بها الى مقرّه في العاصمة العراقيّة بغداد.
وأضاف: "لقد فرحت كثيراً بمشاركتي في مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الثالث عشر وأتمنّى أن أكرّرها ثانية وفرحت لمشاركة الكثير من الشخصيّات والبلدان في هذا المكان المقدّس، كذلك يجب أن يكون هذا المكان هو للحوار وتبادل الثقافات بين الأديان، فضروري أن يكون مثل هذا المهرجان ويجب أن يستمرّ ويتكرّر، وإنّ مثل هكذا مبادرات في الفترة الحالية التي يمرّ بها العراق تكون مهمّة جداً، نحن فرحون بالانتصارات التي تحقّقها القوّات الأمنيّة العراقيّة، ويجب أن يكون هناك انتصار أكبر وأهمّ وهو الانتصار فكريّاً".
عضو الوفد الزائر معاون رئيس قسم العلاقات في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ قاسم العوّاد بيّن من جانبه قائلاً: "هدف الزيارة هو لتقديم درع مهرجان ربيع الشهادة بدورته الأخيرة الى سفير الفاتيكان البيرتو أورتيغا الذي استقبلنا بحفاوة كبيرة، ودار الحديث حول الانتصارات التي حقّقتها القوّات الأمنيّة والحشد الشعبي على عصابات داعش الإرهابيّة، كذلك تمنّى البدء بمحاربة الأفكار المتطرّفة، فبيّنّا للسفير الدور الإنساني الذي أوصت به المرجعيّة في كلّ الميادين، وأنّ خطب الجمعة الأخيرة أكّدت على الاستعداد لمعركة أشدّ وهي محاربة الأفكار المتطرّفة، كذلك أشاد السفير بمهرجان ربيع الشهادة لما لاحظه من حضور شخصيّاتٍ من دولٍ عديدة، وقال: كانت سعادتي كبيرة وأنا أنقل كلمة البابا وأنا في كربلاء التي تحمل بين طيّاتها روح السلام والمحبّة، كذلك قدّمنا له دعوة لزيارة كربلاء المقدّسة وحملنا سلامه الى كلّ المسؤولين في العتبتين المقدّستين، وفي نهاية اللقاء ودّعنا بنفس الحفاوة التي استقبلنا بها".
وفي نهاية اللقاء قدّم الوفد شكره لسعادة السفير البيرتو أورتيغا ورحّبوا به مرّة ثانية لزيارة العتبات المقدّسة في كربلاء وقدّموا له الدرع الخاصّ بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي، ثمّ تقدّم سعادة السفير بالشكر والثناء للوفد متمنّياً لهم السلام والمحبّة.