المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


للسنة الخامسة على التوالي ومن مدينة كلكتا الهنديّة: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُطلق فعاليات مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ بمشاركة عتبات العراق المقدّسة


  

1033       01:19 مساءً       التاريخ: 13 / 4 / 2017              المصدر: alkafeel.net
في مساءٍ رجبيّ مبارك مفعم بأريج الولادة العطرة لباب مدينة علم الرسول(صلّى الله عليه وآله) الإمام علي(عليه السلام) انطلقت للسنة الخامسة على التوالي مساء يوم الأربعاء (14رجب 1438هـ) الموافق لـ(12نيسان 2017م) فعالياتُ مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ المنعقد تحت شعار: (أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ-عَلَيْه السَّلامُ- الحُجَّةُ عَلَى العِبَادِ وَالهَادِي إلى الرَّشَادِ)، والذي تُقيمه عتباتُ العراق برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة في مدينة كلكتا الهنديّة على أقدم حسينيّة فيها وهي حسينيّة فضل النساء، وسيستمرّ لمدّة أربعة أيّام.
حفلُ الافتتاح الذي استُهِلّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم بصوت قارئ العتبة العلويّة المقدّسة الشيخ أحمد جاسم شهد حضوراً واسعاً لشخصيّات دينيّة وأكاديميّة وثقافيّة واجتماعيّة، وثلّةٍ من فضلاء الحوزات العلميّة الهنديّة وطلبتها، ووكلاء المرجعيّات الدينيّة فيها، إضافةً إلى حضورٍ كبير من أهالي المدينة الذين امتلأ بهم مكان الحفل، فضلاً عن الوفود الرسميّة التي مثّلت العتبات المقدّسة في العراق.
بعدها كانت هناك كلمةٌ لعتبات العراق المقدّسة ألقاها نيابةً عنهم فضيلةُ الشيخ علي الأسديّ من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبيّن فيها قائلاً: "من أرض التضحية والفداء وبلد الأنبياء والأوصياء ومن الرحاب الطاهرة لعتبات العراق المقدّسة العلويّة والحسينيّة والكاظميّة والعسكريّة والعتبة العبّاسية المقدّسة المؤسِّسة والراعية لهذا المهرجان.. نهديكم أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي(عليه السلام) وأنقل لكم تحيّات أبناء العراق الغيارى، لاسيّما من ساند وساهم في تواصلنا معكم..". 
أعقب ذلك كلمةٌ لعلماء مدينة كلكتا ألقاها نيابةً عنهم فضيلة الشيخ غلام حسن نجفي وهو من أكابر علماء مدينة كلكتا الهنديّة، وأحد معتمدي المرجعيّة الدينيّة العُليا في الهند، وقد بيّن أنّه: "بفضل حنكة وحكمة المرجعيّة الدينيّة العُليا في العراق استطعنا التغلّب على مصاعب الحياة ومشاقّها..".
جاءت بعدها كلمة وكيل المرجعيّة الدينيّة العُليا في مدينة كشمير الهنديّة سماحة السيّد محمد باقر الكشميري التي ألقاها نيابةً عنه ولدُهُ السيد أبو الحسن لتعذّر حضوره لأسبابٍ صحيّة، والتي بيّن فيها بالقول: "ما أحوج العالَمَيْن الإسلاميّ والإنسانيّ لدراسة ونشر ثقافة الإمام علي(عليه السلام) والعمل بها في هذا العصر الصعب المليء بالظلمات، لاسيّما الأمّة الإسلاميّة التي تفرّقت وتشتّتت بتآمر الأجانب عليها وتدخّلاتهم في شؤونها".
من ثمّ كانت هناك كلمة للسيّد ادريس علي عضو برلمان إحدى مدن ولاية البنغال الغربيّ الهنديّة، وقد أوضح في كلمته: "يجب أن نتّخذ من ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي(عليه السلام) نقطةً لتوحيد المسلمين ونبذ الخلافات فيما بينهم من جهة، وبينهم وبين باقي الطوائف والمذاهب من جهةٍ أخرى، فهو (سلام الله عليه) عامل موحّد للجميع وإمامٌ للإنسانيّة جمعاء". 
لتُختَتَمَ كلماتُ حفل الافتتاح بكلمةٍ لممثّل المرجعيّة الدينيّة العُليا وعميد الجامعة الجواديّة للدراسة الحوزويّة في مدينة بنارس الهنديّة سماحة السيّد شميم الحسن الرضويّ الذي أكّد فيها: "إنّ خدّام العتبات المقدّسة العلويّة والحسينيّة والعسكريّة والعبّاسية بقدومهم لمدينة كلكتا الهنديّة وإقامتهم لمهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ، فإنّهم قد حملوا عبق هذه الأماكن الطاهرة والمقدّسة وعطرها..". 
هذا وقد تخلّل هذا الحفل إلقاء قصائد شعريّة تغنّت أبياتها بهذه الذكرى العطرة ذكرى ولادة أمير المؤمنين وسيّد الوصيّين علي بن أبي طالب(عليه السلام)، ليتوجّه بعد ذلك الحاضرون والمدعوّون لافتتاح معرض النتاجات الفكريّة والثقافيّة للعتبات المقدّسة المشاركة في الفعاليّات والتي ضمّت عدداً من النتاجات المتنوّعة