المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
{والذين يصلون ما امر الله به ان يوصل} الوفاء بعهد الله تمييز المشتركات وتعيين المبهمات في جملة من الأسماء والكنى والألقاب/ أبو سعيد. الخدمات الأخرى المشمولـة في حساب نشاط خدمات المجتمع والخدمات الاجتماعية الشخصية في ليبيا تجربة الجماهيرية الليبيـة في حساب نشاط خدمات المجتمع والخدمات الاجتماعية الشخصية (الخدمات العامة ـ عدا التعليم والصحة و الخدمات التعليمية والخدمات الصحية) حدائق المجمعات السكنية حدائق المستشفيات حدائق المصانع مجالات تطبيقات ريادة الأعمال لتطوير واقع المشروعات الصغيرة العقبات والتحديات النظامية والإجرائية التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة العقبات والتحديات الفنية والتشغيلية والتسويقية التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة تقدير السيليكا غير البلورية في نموذج التربة المعدنية حدائق المعاهد الدراسية تمييز المشتركات وتعيين المبهمات في جملة من الأسماء والكنى والألقاب/ أبو بصير. الحفازات المعدنية Mineral Catalysts
Untitled Document
أبحث في الأخبار
بالصور: تواصل كوادر قسم المشاريع الهندسية في العتبة الحسينية أعمالها في مشروع تأهيل شارع طريق (كربلاء المقدسة _ بغداد) مقطع سيطرة الوند بطول (20) كم
2024-07-25
بالفيديو: من النجف الأشرف.. انطلاق التصفيات التمهيدية لمسابقة (أمة تقرأ) التي تقيمها العتبة الحسينية بالتعاون مع وزارة التربية
2024-07-25
أكاديمية الوارث للتنمية المستدامة والدراسات الاستراتيجية التابعة للعتبة الحسينية تناقش طريق التنمية وأثره على الواقع العراقي
2024-07-25
قسم الشؤون الدينية التابع للعتبة الحسينية يقيم الامتحانات التنافسية لطالبات العلوم الدينية في محافظة بغداد
2024-07-25
ضمن برنامج (تبادل الطلبة للتدريب الصيفي)... جامعة وارث الأنبياء (ع) التابعة للعتبة الحسينية تستقبل عددا من المبتعثين الفلسطينيين
2024-07-25
الأمين العام للعتبة الحسينية خلال استقبال وفد من المعلمين اللبنانيين: هناك تقبل وتفاعل مع رسالة الأمانة العامة للعتبة الحسينية التي ترمز وتعبر عن رسالة الإمام الحسين (ع) الإصلاحية والإنسانية
2024-07-24


دروسٌ وعِبَر من رأس الإمام الحسين(عليه السلام): سفير ملكِ الرّومِ(النصراني ) ورأس الإمام الحسين ( عليه السلام )


  

2436       07:17 صباحاً       التاريخ: 1-11-2016              المصدر: alkafeel
رُوِيَ عَنْ زَيْنِ الْعَابِدِينَ ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ لَمَّا أُتِيَ بِرَأْسِ الْحُسَيْنِ إِلَى يَزِيدَ ، كَانَ يَتَّخِذُ مَجَالِسَ الشَّرَابِ ، وَ يَأْتِي بِرَأْسِ الْحُسَيْنِ وَ يَضَعُهُ بَيْنَ يَدَيْهِ وَ يَشْرَبُ عَلَيْهِ .
فَحَضَرَ فِي مَجْلِسِهِ ذَاتَ يَوْمٍ رَسُولُ مَلِكِ الرُّومِ ، وَ كَانَ مِنْ أَشْرَافِ الرُّومِ وَ عُظَمَائِهِمْ .
فَقَالَ : يَا مَلِكَ الْعَرَبِ ، هَذَا رَأْسُ مَنْ ؟
فَقَالَ لَهُ يَزِيدُ : مَا لَكَ وَ لِهَذَا الرَّأْسِ ؟
فَقَالَ : إِنِّي إِذَا رَجَعْتُ إِلَى مَلِكِنَا يَسْأَلُنِي عَنْ كُلِّ شَيْ‏ءٍ رَأَيْتُهُ ، فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُخْبِرَهُ بِقِصَّةِ هَذَا الرَّأْسِ وَ صَاحِبِهِ حَتَّى يُشَارِكَكَ فِي الْفَرَحِ وَ السُّرُورِ .
فَقَالَ لَهُ يَزِيدُ : هَذَا رَأْسُ‏ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ .
فَقَالَ الرُّومِيُّ : وَ مَنْ أُمُّهُ ؟
فَقَالَ : فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ .
فَقَالَ النَّصْرَانِيُّ : أُفٍّ لَكَ وَ لِدِينِكَ ، لِي دِينٌ أَحْسَنُ مِنْ دِينِكَ ، إِنَّ أَبِي مِنْ حَوَافِدِ دَاوُدَ ( عليه السَّلام ) ، وَ بَيْنِي وَ بَيْنَهُ آبَاءٌ كَثِيرَةٌ ، وَ النَّصَارَى يُعَظِّمُونِّي وَ يَأْخُذُونَ مِنْ تُرَابِ قَدَمِي تَبَرُّكاً بِأَبِي مِنْ حَوَافِدِ دَاوُدَ ، وَ أَنْتُمْ تَقْتُلُونَ ابْنَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ ، وَ مَا بَيْنَهُ وَ بَيْنَ نَبِيِّكُمْ إِلَّا أُمٌّ وَاحِدَةٌ ، فَأَيُّ دِينٍ دِينُكُمْ !
ثُمَّ قَالَ لِيَزِيدَ : هَلْ سَمِعْتَ حَدِيثَ كَنِيسَةِ الْحَافِرِ ؟
فَقَالَ لَهُ : قُلْ حَتَّى أَسْمَعَ .
فَقَالَ : بَيْنَ عُمَانَ وَ الصِّينِ بَحْرٌ مَسِيرَةُ سَنَةٍ ، لَيْسَ فِيهَا عُمْرَانٌ إِلَّا بَلْدَةٌ وَاحِدَةٌ فِي وَسْطِ الْمَاءِ ، طُولُهَا ثَمَانُونَ فَرْسَخاً فِي ثَمَانِينَ ، مَا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ بَلْدَةٌ أَكْبَرُ مِنْهَا ، وَ مِنْهَا يُحْمَلُ الْكَافُورُ وَ الْيَاقُوتُ ، أَشْجَارُهُمُ الْعُودُ وَ الْعَنْبَرُ ، وَ هِيَ فِي أَيْدِي النَّصَارَى ، لَا مِلْكَ لِأَحَدٍ مِنَ الْمُلُوكِ فِيهَا سِوَاهُمْ ، وَ فِي تِلْكَ الْبَلْدَةِ كَنَائِسُ كَثِيرَةٌ ، أَعْظَمُهَا كَنِيسَةُ الْحَافِرِ ، فِي مِحْرَابِهَا حُقَّةُ ذَهَبٍ مُعَلَّقَةٌ ، فِيهَا حَافِرٌ ، يَقُولُونَ إِنَّ هَذَا حَافِرُ حِمَارٍ كَانَ يَرْكَبُهُ عِيسَى ، وَ قَدْ زَيَّنُوا حَوْلَ الْحُقَّةِ بِالذَّهَبِ وَ الدِّيبَاجِ ، يَقْصِدُهَا فِي كُلِّ عَامٍ عَالَمٌ مِنَ النَّصَارَى ، وَ يَطُوفُونَ حَوْلَهَا ، وَ يُقَبِّلُونَهَا ، وَ يَرْفَعُونَ حَوَائِجَهُمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى ، هَذَا شَأْنُهُمْ وَ دَأْبُهُمْ بِحَافِرِ حِمَارٍ يَزْعُمُونَ أَنَّهُ حَافِرُ حِمَارٍ كَانَ يَرْكَبُهُ عِيسَى نَبِيُّهُمْ ، وَ أَنْتُمْ تَقْتُلُونَ ابْنَ بِنْتِ نَبِيِّكُمْ ، فَلَا بَارَكَ اللَّهُ تَعَالَى فِيكُمْ ، وَ لَا فِي دِينِكُمْ !!
فَقَالَ يَزِيدُ : اقْتُلُوا هَذَا النَّصْرَانِيَّ لِئَلَّا يَفْضَحَنِي فِي بِلَادِهِ .
فَلَمَّا أَحَسَّ النَّصْرَانِيُّ بِذَلِكَ ، قَالَ لَهُ : تُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي ؟!
قَالَ : نَعَمْ .
قَالَ : اعْلَمْ أَنِّي رَأَيْتُ الْبَارِحَةَ نَبِيَّكُمْ فِي الْمَنَامِ ، يَقُولُ لِي : يَا نَصْرَانِيُّ ، أَنْتَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَتَعَجَّبْتُ مِنْ كَلَامِهِ ، وَ أَنَا أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَ أَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) .
ثُمَّ وَثَبَ إِلَى رَأْسِ الْحُسَيْنِ فَضَمَّهُ إِلَى صَدْرِهِ ، وَ جَعَلَ يُقَبِّلُهُ وَ يَبْكِي حَتَّى قُتِلَ .


Untitled Document
ياسين فؤاد الشريفي
أصل تسمية (فرنسا)
طه رسول
بدائل السكر لوحة فنية من المركبات الكيميائية ذات...
مجاهد منعثر الخفاجي
حبل النجاة
ياسين فؤاد الشريفي
غزو نورمندي
علي الحسناوي
أهمية توجيه كتب الشكر والتقدير للموظف
حسن السعدي
الشهب: زوار من الفضاء
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية في كتاب دعاء عاشوراء للسيد الحسني (ح 5)
نجم الحجامي
الإعلام الأموي في محاربة الإمام الحسين (ع) وأهل بيته ..(5)
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية في كتاب دعاء عاشوراء للسيد الحسني (ح 4)
نجم الحجامي
يزيد بن معاويه (لعنه الله) خليفه المسلمين..(3)
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية في كتاب دعاء عاشوراء للسيد الحسني (ح 3)
محمدعلي حسن
التقوى وطرق العمل بها
د. فاضل حسن شريف
مفردات الشهادة في القرآن الكريم (في سبيل الله) (ح 8)
أحمد الخرسان
العبدُ الصالح وبابُ الحوائج (عليه السلام)