المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


مستشفى الكفيل التخصّصي أجرى (400) عمليّة في السُّمنة المُفرِطة تَكلّلت جَميعُها بالنّجاح..


  

1378       07:37 صباحاً       التاريخ: 29 / 8 / 2016              المصدر: alkafeel
من العمليّات التي يُجريها مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة هي العمليات الخاصّة بالسُّمنة المفرِطة، ونظراً لما يملكه المستشفى من أجهزة ومعدّات ذات كفاءة عالية في معالجة مثل هذه الحالات بإشراف فريقٍ طبّي متخصّص بادر العديدُ ممّن يشكون من هذا المرض لمعالجته في المستشفى، سواءً كان ذلك بالتداخل الجراحي أو بدونه أو باستخدام أجهزة أخرى، وقد تكلّلت جميعُ هذه التداخلات العلاجيّة بالنجاح.
الدكتور ليث الشريفي أخصّائي الجراحة العامّة في مستشفى الكفيل بيّن من جانبه: "تمّ إجراء (400) عملية للسُّمنة المفرطة أُجريت جميعها في مستشفى الكفيل وجميعها قد تكلّلت بالنجاح، وتنوّعت هذه العمليات بين التي تحتاج تداخلاً أقلّ من الجراحي مثل: (وضع بالون، حقن جدار المعدة) والتي تحتاج للتداخل الجراحي الذي يشمل: (قصّ المعدة، تغيير مسار الأمعاء، تغيير مسار المعدة، طيّ المعدة) ومن إيجابيّات هذه العمليات هي السيطرة على كميّة السكري وضغط الدم والتقليل منهما".
وأضاف: "نقوم بإجراء التداخلات الجراحية للأشخاص الذين يكون مؤشّر كتلة الجسم عندهم (BMI) أي أكثر من (40) وهي السمنة الزائدة المرضية، أو للأشخاص الذين يُعانون من كتلة جسم بين (30-35) مع أمراض مختلفة أي مرض السكّري أو دهنيات في الدم أو الضغط، فمن الممكن إجراء هذه العملية مع هذه العوارض، وإنّ أغلب الأعمار يُمكن إجراء عمليات السمنة المفرطة لها ونتائجها غالباً ما تكون إيجابيّة خاصّةً بعد شهرٍ من إجراء العملية، فنرى أنّ الشخص قد خسر أكثر من (40%) من وزنهِ وهذا يجعل الشخص بحالةٍ نفسيةٍ رائعة من ناحية الشكل الخارجي".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي منذ افتتاحه قد شهد إجراء العديد من العمليّات الجراحية النوعيّة وبإشراف ملاكاتٍ طبّية عالمية أو محلّية وفي مختلف الاختصاصات، فضلاً عن تقديمه الخدمات العلاجيّة والدوائية.
للاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدمات زوروا موقع المستشفى الإلكتروني (www.kh.iq) أو الاتّصال على الأرقام: (07602344444) أو (07602329999).