المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


السيد محمد الحلو: بثقافة التطرّف لا يُمكن أن نتعايش ونتوحّد، والعراقيّون أثبتوا أنّهم شعبٌ واحد موحّد وأفشلوا مخطّطات


  

1042       09:47 صباحاً       التاريخ: 25 / 4 / 2016              المصدر: alkafeel.net
خلال حضوره لملتقى الاتّحاد بين المسلمين المنضوي ضمن فعاليات مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي السنويّ الرابع الذي تقيمه العتبةُ العبّاسية المقدّسة في مدينة بنكلور الهندية كانت هناك كلمةٌ لضيف الملتقى سماحة السيد محمد الحلو بيّن فيها قائلاً: "هذا الملتقى الكريم الذي يُعقد ضمن فعاليات مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي نجتمع فيه مع نخبة من علماء كبار بحضور وفود عتبات العراق المقدّسة ووجوه طيبة من هذه المدينة، يسرّنا أن نشير لقضيّة مهمّة أصبحت هاجساً يفكّر فيه الكثير وهي التعايش السلمي بين الجميع، فهي ثقافة إسلامية ومبدأ مهمّ من مبادئ الرسول وأهل بيته(صلوات الله عليهم أجمعين)".
وأضاف: "إذا أردنا أن نستعرض سيرة أمير المؤمنين(عليه السلام) تاريخيّاً كيف تعايش مع من خالفه وعارضه في الفكر لاستخلصنا منهاجاً متكاملاً لهذه القضية، فالتعايش إذن هو قضيّة علويّة لا يُمكن إنكارها والحياد عنها وأعتقد أنّ هذه الثقافة قد انتقلت وتجذّرت ففي العراق هناك تنوّع لكن هناك مرجعيّة حاولت جمع الكلّ تحت مظلّة واحدة هي مظلّة الإسلام، وقد حاولت دول عظمى وراهنت على خلق فجوة بين هذه المكوّنات لكن العراقيّين بحنكتهم استطاعوا التغلّب عليها وتجاوزها وأثبتوا أنّهم شعب واحد".
واختتم السيد الحلو قائلاً: "إذا كانت ثقافة القرآن الكريم ثقافة تعايش واجتماع فالآية القرآنية تقول: (إيّاك نعبُدُ وإيّاكَ نستعين * اِهدنا الصّراطَ المستقيم) فهي بصيغه الجمع لا الفرد، فإذا كانت الدول تحاول جمع شتاتها شرقاً وغرباً فكرياً فحريٌّ بنا أمّة الإسلام أن نتعايش ونبتعد عن أيّة حالة للتطرّف ونبذ الخلافات والابتعاد عنها، فبثقافة التطرّف لا يُمكن أن نتعايش ولا يُمكن أن نتوحّد فيما بيننا".
يُذكر أنّ ملتقى الاتّحاد بين المسلمين هو أحد فقرات مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي السنوي الرابع الذي تُقيمه وترعاه في مدينة (بنكلور) الهندية العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة وشهد حضوراً واسعاً ومتنوّعاً لشخصيّات دينية وثقافية هندية مختلفة، وطُرحت خلاله العديدُ من الطروحات التي تسهم في رأب الصدع وردع أيّ فتنة طائفية أو مذهبية تحاول النَّيْل من وحدة الإسلام والمسلمين ممّا يضمن العيش بسلامٍ وأمان.