المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


أردوغان: السياسة المالية لن تؤدي لزيادة التضخم في تركيا


  

278       02:18 صباحاً       التاريخ: 2024-05-26              المصدر: skynewsarabia.com
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن السياسة المالية التركية لن تزيد من الضغوط التضخمية، مشيرا إلى توقعات بأن تشهد البلاد تراجعا‭‭ ‬‬لمعدلات التضخم في النصف الثاني من العام.
وفي أحدث تأييد منه للبرنامج الاقتصادي، قال أردوغان في كلمة أمام مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية إن التضخم السنوي سيصل إلى ذروته في مايو ثم يبدأ في التراجع، مكررا توقعات البنك المركزي في هذا الصدد.
وأضاف "سندخل فترة تراجع في النصف الثاني من العام. ولن نسمح بضغوط تضخمية من خلال السياسة المالية".
وأشار أردوغان إلى إن البرنامج الاقتصادي يهدف بشكل أساسي إلى خفض التضخم إلى رقم في خانة الآحاد. وقال "نستهدف خفضا مستداما للتضخم وليس مؤقتا".
وبلغ معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين نحو 70 بالمئة في أبريل، ومن المتوقع أن يصل إلى حوالي 75 بالمئة هذا الشهر. ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة إلى مستويات بلغت 50 بالمئة منذ يونيو من العام الماضي، في تراجع عن تيسير السياسة النقدية الذي استمر لسنوات في عهد أردوغان. 
 


Untitled Document
حسن السعدي
البرق: قوة طبيعية مذهلة
د. فاضل حسن شريف
من دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة (ح 3) (أحدا صمدا)
عبد العباس الجياشي
الحارث بن النعمان الفهري ( يستعجل العذاب في الدنيا قبل...
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب الحج ضيافة الله للسيد المدرسي (ح 3)
إسلام سعدون النصراوي
بِدَايَةُ مَرْحَلَةِ التَّغْيِيْرِ الشَّامِلَةِ...
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب الحج ضيافة الله للسيد المدرسي (ح 2)
أنور غني الموسوي
الفرق بين التبيين والتفصيل والتصريف في القرآن الكريم...
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب مسلم بن عقيل للشيخ البغدادي (ح 5)
علي جبار الماجدي
الكوفة شهري ذي القعدة و ذي الحجة سنة 60هـ
د. فاضل حسن شريف
كتاب الامام الباقر عليه السلام للشيخ الكعبي والقرآن...
حسن الهاشمي
الآثار الوضعية للذنوب... معالجة الاسلام لآفة الزنا (14)
د. فاضل حسن شريف
كتاب الامام الباقر عليه السلام للشيخ الكعبي والقرآن...
محمدعلي حسن
لا تعجب بعملك
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية في كتاب مناسك الحج للسيد السيستاني (ح 2)