المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


قسم شؤون المعارف: (44) بحثًا يتضمنها المؤتمر الرابع ضمن أسبوع الإمامة الدولي


  

616       02:36 صباحاً       التاريخ: 2023-07-10              المصدر: alkafeel.net
أعلن قسم شؤون المعارف الإنسانية والإسلامية في العتبة العباسية المقدسة، عن قبول (44) بحثًا في المؤتمر الرابع ضمن أسبوع الإمامة الدولي الأول الذي تقيمه العتبة المقدسة تحت شعار (النبوّة والإمامة صنوان لا يفترقان) وبعنوان (الإمامة نظام الأمّة). ويُقام المؤتمر الرابع تحت شعار (الصادق والكاظم -عليهما السلام- صادقا آل محمد)، ويشرف عليه قسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية ومركز الصادقين وجمعية العميد العلمية والفكرية.
وقال الباحث الدكتور حيدر فاضل العزاوي في كلمة قسم شؤون المعارف، "تمتاز جلستنا هذه بخصائص زمانية ومكانية وموضوعية، أمّا الزمانية فتتعلق بأيّام أمير المؤمنين (عليه السلام)، ما بين البيعة والمباهلة، وأمّا المكانية فنحن لا نبعد سوى أمتار قليلة عن الجسد الطاهر للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل (عليهما السلام)، واعتقد جازمًا أنّ هذه الجلسة من ثمار تلك الدماء التي أريقت في صحراء نينوى؛ فطابت بها". وأضاف، "أمّا الموضوع فهو يتعلق بأصلين من أصول الدين: النبوة والإمامة، فلنتدبر معًا قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) المائدة (67)، وتجلت مشيئة الله تعالى في البشرية بأن جعل الأنبياء سفراءه في هذه الدنيا، فحملهم أمانة التبليغ، وقد أوذوا واضطهدوا وظلموا في سبيل ذلك، ولكنهم آمنوا وصبروا وبلغوا، وبشروا بالنبوة الخاتمة ورسالتها العظيمة، التي تمثل النتيجة الإلهية الأسمى التي ستكون البشرية على وفق شريعتها الأكثر تكاملًا وسعادة، وبها يتحقق العدل الإلهي في المعمورة كلها. وتابع، "وبالنظر إلى الآية المباركة لا بد من الوقوف على التبليغ الذي أراده الله تعالى من نبيه الكريم (صلى الله عليه واله)، ما هذا الأمر الذي يتوقف عليه تبليغ الرسالة السماوية؟ وما أهميته، وعظمه؟، فبانتفائه ينتفي تبليغ الرسالة وإنّ كانت خاتمة الرسالات، وبتبليغه تتدخل القدرة الإلهية على نحو مباشر؛ لتعصم النبي (صلى الله عليه واله) من الناس، باعتقادنا إنها الإمامة". واختتم العزاوي "ومن مصاديقها الظاهرة الإمامان الصادق والكاظم (عليهما السلام) اللذان سلط مؤتمرنا هذا الضوء على كلماتهما وتراثهما وسيرتهما لتكتمل فكرة عنوانه (الصادق والكاظم -عليهما السلام- صادقا آل محمد)"، لافتًا إلى أنّ عدد البحوث الواصلة (45) بحثًا، فكان المقبول منها (44) بحثًا.


Untitled Document
حسن الهاشمي
العملية التربوية بين الانتماء الوطني وتفتق المواهب...
منتظر جعفر الموسوي
المشروعات الناجحة في اسواق الدول العربية
جواد مرتضى
اقراض المؤمن
احمد الخرسان
إلى أميرِ المؤمنين وسيّدِ الوصيّين
جواد مرتضى
هل أرخ القران الكريم لولادة الامام الحسين؟
احمد الخرسان
خفاءُ ولادةِ الموعود
جواد مرتضى
العبادة الحقيقيّة عند زين العباد
سيف علي الطائي
الاسلام والسعي الى الرزق
حسن الهاشمي
الصافي لوفد من ألمانيا: أنتم مسؤولون أن تعكسوا للعالم...
د. فاضل حسن شريف
مقتل الامام الحسين والقرآن الكريم من كتاب السيد...
حسن الهاشمي
ملك الموت رفيق بالمؤمن شديد بالكافر
ثامر الحجامي
أم قيس تقتدي بأم البنين
بدر جاسم
التمهيد المؤسساتي تقدم دائم مؤسسة العين أنموذجاً
منتظر جعفر الموسوي
نظرة المنتدى الاقتصادي العالمي لتوقعات الاقتصاد لعام...