المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


المواكبُ الكربلائيّة تُحيي مصابَ تاسع الأئمّة (عليهم السلام) عند العتبتَيْن المقدّستَيْن


  

484       02:22 صباحاً       التاريخ: 30 / 6 / 2022              المصدر: alkafeel.net
أحيا عددٌ من مواكب العزاء الكربلائيّة الذكرى الأليمةَ لاستشهاد تاسع الأئمّة وباب المراد الإمام الجواد(عليه السلام)، وذلك عند مرقد الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، تبعاً لخطّةٍ وضَعَها قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن وبالتنسيق معه.

وكان موكبُ أهالي كربلاء أوّلُ المواكبِ المعزّية بهذه الذكرى الأليمة، التي أفجعت قلوبَ محبّي وأتباع أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) في مثل هذا اليوم، ليستذكروه من خلال تجمّعهم العزائيّ هذا الذي اعتادوا عليه في كلّ مناسبةٍ عزائيّة.

وكما جرت العادةُ العزائيّة وعُرفهم الذي ساروا عليه، فإنّ نقطة انطلاقهم كانت من أحد الشوارع المؤدّية لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، مروراً بصحنه الشريف وهم يحملون على الأكتاف نعشاً رمزيّاً، بعد ذلك يتّجهون صوب مرقد الإمام الحسين(عليه السلام) ليُعقد هناك مجلسٌ عزائيّ.

وخلال مسيرة الموكب صدحت الحناجرُ بعبارات الحزن والأسى الكربلائيّة، التي قدحت في الأذهان ما جرى على الإمام (سلام الله عليه)، وكيف احتفّ من حوله محبّوه ومريدوه في مثل هذه الأيّام من أواخر ذي القعدة.

يُذكر أنّ قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة قام بتوفير وتهيئة جميع الأمور التي تسهّل حركة وانسيابيّة الموكب، من خلال تهيئة ممرّاتٍ لحركته بدءاً من نقطة انطلاقه حتّى اختتامه.


Untitled Document
حسن عبد الهادي اللامي
سبعُ طرائقَ تساعدُكَ على التعاملِ معَ ابنكَ المراهقِ
عبد الأمير رباط العويدي
المسرح المدرسي وتنمية المهارات
مجاهد منعثر الخفاجي
محطُّ الرِّحال (قصة قصيرة)
علي الغزالي
نَــسَــمــات (21)
د. فاضل حسن شريف
المد المنفصل وتطبيقات من آيات سورة الصافات (ح 1)
عبد العباس الجياشي
الجياشي يقضي على أسطورة صحيح البخاري
د. فاضل حسن شريف
ليلة وصباح عاشوراء
جميل ظاهري
عاشوراء.. ملحمة لا يدركها سوى المتمسكين بنهج الحسين
د. فاضل حسن شريف
معركة كربلاء وقمر بني هاشم
إسلام سعدون النصراوي
ركضةُ طويريج .. مَسيرةُ الوَلاءِ وتَلبِيَةُ النِّداء
د. فاضل حسن شريف
القاسم بن الحسن الغلام شهيد الطف
فضيلة المحروس
ترى تجيء فاجعة أعظم من تلك الفجيعة!
د. فاضل حسن شريف
عشرات الأصحاب أمام آلاف من جيش يزيد في معركة الطف
عبد العباس الجياشي
في بيت عائشة جبرئيل يخبر النبي (ص) بقتل الحسين (ع)...