المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


في الرابع من شعبان أشرق الكونُ بمولد قمر بني هاشم


  

905       01:35 صباحاً       التاريخ: 18 / 3 / 2021              المصدر: alkafeel.net
يُوافق هذا اليوم ذكرى ولادة قمر بني هاشم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) رمز الأخوّة والوفاء والتَّضحية والفداء، فكانت البشارة بمولده (عليه السَّلَام) في اليوم الرَّابع من شهر شعبان المبارك لسنة 26 للهجرة النَّبويَّة المباركة، وكانت هذه المناسبة لها ميزة خاصَّة، ففيها ابتهج الكون فرحًا وسرورًا، وشعّ نوره (عليه السَّلَام) وأشرقت الدّنيا بولادته.
وقد ازدهرت يثرب وسرتْ موجاتٌ من الفرح والسُّرور وغمرت أفراد أسرة البيت الهاشميّ العلويّ، فقد وُلِد قمرُهم المشرق الذي أضاء سماء الدّنيا بفضائله ومآثره، وأضاف إلى الهاشميّين مجدًا خالدًا وذكرًا نديًّا عاطرًا، فكان أوَّل مولودٍ زكيّ للسيِّدة الطَّاهرة الجليلة أمّ البنين(عليها السَّلَام)، ووُلِد بمولده الوفاء والإباء، وكان (عليه السَّلَام) خير مثالٍ للأخوَّة وخير مضحٍّ من أجلها.
حينما بُشِّر الإمامُ أميرُ المؤمنين(عليه السلام) بهذا المولود المبارك سارع إلى الدار فتناوله، وأوسعه تقبيلاً، وأجرى عليه مراسيم الولادة الشرعيّة، فأذّن في أُذنه اليُمنى وأقام في اليسرى، لقد كان أوّل صوتٍ اخترق سمعه هو صوتُ أبيه رائد الإيمان والتقوى في الأرض، وأنشودة ذلك الصوت. «الله أكبر...»، «لا إله إلّا الله». وارتسمت هذه الكلماتُ العظيمة التي هي رسالةُ الأَنبياء وأنشودة المتّقين في أعماق أبي الفضل، وانطبعت في دخائل ذاته، حتّى صارت من أبرز عناصره، فتبنّى الدعوة إليها في مستقبل حياته، وتقطّعت أوصالُه في سبيلها.
وفي اليوم السابع من ولادة أبي الفضل(عليه السلام)، قام الإمامُ أميرُ المؤمنين(عليه السلام) بحلق شعره، والتصدّق بوزنه ذهباً أو فضّة على المساكين وعقّ عنه بكبش، كما فعل ذلك مع الحسن والحسين(عليهما السلام) عملاً بالسنّة النبويّة الإِسلاميّة.
سمّى الإِمام أميرُ المؤمنين(عليه السلام) وليدَه المبارك بـ(العبّاس)، وقد استشفّ من وراء الغيب أنّه سيكون بطلاً من أبطال الإِسلام، وسيكون عبوساً في وجه المنكر والباطل، ومنطلِقَ البسماتِ في وجه الخير.
وختاماً فإنّ الحديث عن أبي الفضل العباس(عليه السلام) حديثٌ طويل، لا ينتهي ولا يتحدَّد بهذه السطور القليلة، لما يملكه من منزلةٍ رفيعة ومكانةٍ عظيمة عند الله تعالى، فخصّصنا هذا الشيء النزير لتسليط الضوء على ذكرى مولده المبارك على وجه الاختصار.


Untitled Document
حسن عبد الهادي اللامي
سبعُ طرائقَ تساعدُكَ على التعاملِ معَ ابنكَ المراهقِ
عبد الأمير رباط العويدي
المسرح المدرسي وتنمية المهارات
مجاهد منعثر الخفاجي
محطُّ الرِّحال (قصة قصيرة)
علي الغزالي
نَــسَــمــات (21)
د. فاضل حسن شريف
المد المنفصل وتطبيقات من آيات سورة الصافات (ح 1)
عبد العباس الجياشي
الجياشي يقضي على أسطورة صحيح البخاري
د. فاضل حسن شريف
ليلة وصباح عاشوراء
جميل ظاهري
عاشوراء.. ملحمة لا يدركها سوى المتمسكين بنهج الحسين
د. فاضل حسن شريف
معركة كربلاء وقمر بني هاشم
إسلام سعدون النصراوي
ركضةُ طويريج .. مَسيرةُ الوَلاءِ وتَلبِيَةُ النِّداء
د. فاضل حسن شريف
القاسم بن الحسن الغلام شهيد الطف
فضيلة المحروس
ترى تجيء فاجعة أعظم من تلك الفجيعة!
د. فاضل حسن شريف
عشرات الأصحاب أمام آلاف من جيش يزيد في معركة الطف
عبد العباس الجياشي
في بيت عائشة جبرئيل يخبر النبي (ص) بقتل الحسين (ع)...