المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


طائرات درونز وكلاب مدربة في حملة أسترالية لإحصاء أعداد الكوالا


  

582       04:27 مساءً       التاريخ: 5 / 1 / 2021              المصدر: DW
وسط تحذيرات من تعرض حيوانات الكوالا الشهيرة في أستراليا لخطر الانقراض، تعمل أستراليا على إحصاء كبير لمجتمعات الكوالا في البلاد، ولكن بطريقة غير تقليدية وذلك باستخدام الطائرات المسيّرة (الدرونز) وكلاب تقفّي الأثر.
تستعد أستراليا لإحصاء أعداد حيوانات الكوالا، باستخدام الطائرات المسيرة (الدرونز)، وكلاب المطاردة، وسط مخاوف من تعرض الحيوان النادر للانقراض.
وقد يعتقد أنه من السهل العثور على الكوالا وإحصاء عددها، نتيجة لحجمها الكبير نسبياً، وفرائها المميزة. غير أن هذا الحيوان الجميل يميل غالباً إلى النوم لمدة 20 ساعة في اليوم تقريباً، مما يؤدي إلى حركة قليلة.
كما أوضحت ديسلي ويسون، باحثة في علم بيئة الحياة البرية في جامعة ديكين في فيكتوريا بأستراليا: "حقيقة أنهم لا يتحركون كثيراً وهو ما يجعل رؤيتهم أمراً صعباً". بحسب ما نشره موقع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.
ويُعتبر إحصاء أعداد الكوالا جزءاً من حزمة قيمتها 18 مليون دولار أسترالي مخصصة لحماية جرابيات أستراليا الشهيرة (تملك مثل جراب في البطن تحمل فيه وليدها) من تهديدات وأخطار متعددة  من ضمنها تدمير موائله وتغير المناخ والأمراض وحوادث اصطدامها بالسيارات.
ومن المقرر أن تستخدم الطائرات المسيّرة (الدرونز) التي تقتفي الأثر الحراري للحيوانات وكلاب المطاردة من أجل توثيق عدد الكوالا الذي قُدّر في دراسة من العام 2016 بما يقارب الـ 329 ألفاً. ومنذ ذلك الحين، يتقلّص عددها نتيجة لحرائق الغابات. إذ كشف تقرير صدر بداية شهر ديسمبر كانون الأول 2020 عن الصندوق العالمي للطبيعة لصالح نيتشر - أستراليا، أن أكثر من 60 ألفا من حيوانات الكوالا من بين الحيوانات التي تأثرت بحرائق الغابات المدمرة في أستراليا خلال 2019-2020.
وحتى قبل اندلاع الحرائق، كانت موائل الكوالا في تدهور سريع بسبب تنظيف الأراضي من أجل تهيئتها للزراعة والتطور المدني والتعدين والحراجة.
وتعتقد مؤسسة الكوالا الأسترالية أن العدد المتبقي منها في الوقت الحالي قد يكون أقل من 80 ألفاً - ويُحتمل أنه لا يتعدّى 43 ألفاً. وقالت "إن استمرّ التراجع بهذه الطريقة، فحيوان الكوالا سيصبح فعلياً مهدداً بالانقراض". بحسب ما نشره موقع صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
ويسعى "الصندوق العالمي للطبيعة" إلى مضاعفة عدد الكوالا في شرق أستراليا بحلول العام  2050.