المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


إزاحةُ الستار عن شبّاك العبد الصالح أثيب اليمانيّ المعروف بـ(صافي صفا) -رضي الله عنه-


  

62       04:51 مساءً       التاريخ: 30 / 10 / 2020              المصدر: alkafeel.net
افتُتِح عصر هذا اليوم الجمعة (١٢ ربيع الأوّل ١٤٤٢هـ) الموافق لـ(30 تشرين الأوّل 2020م)، شبّاكُ العبد الصالح أثيب اليمانيّ المعروف بـ(صافي صفا) -رضي الله عنه- في محافظة النجف الأشرف.

وهذا الشبّاك قد أنجزته المِلاكاتُ الفنّية والهندسيّة، العاملة في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة، التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة.

الأمينُ الخاصّ لمزار صافي الصفا الحاج عبد الحسن شنون، بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "نتوجّه بالشكر الجزيل للعتبة العبّاسية المقدّسة لصناعتها هذا الشبّاك، الذي أُنجِز بإخلاصٍ ودقّة وبأيدٍ عراقيّة خالصة نفتخر بها".

مبيّناً: "هذا الشبّاك هو رمزٌ آخر يُضاف الى رموز الصناعة العراقيّة، التي أنتجتْ من قبل تُحفاً معماريّة نادرة".

من جانبه بيّن معاونُ الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ علي الصفّار: "أنّ هذا الشبّاك هو من صناعة الملاكات الفنّية والهندسيّة، العاملة في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة، التابع للعتبة المقدّسة".

مؤكّداً: "أنّ هذا الشبّاك ليس أوّل عملٍ بعد شبّاك مرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بل تمّت صناعةُ شبّاك مرقد الشيخ المفيد ومرقد الخواجة الطوسي، وصيانة وتذهيب شبّاك الإمامين الكاظمين(عليهما السلام)، وصناعة شبّاك مرقد القاسم بن الإمام موسى بن جعفر(عليهم السلام)، وشبّاك مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف)، والعملُ جارٍ على عمل شبّاكٍ آخر للمقام أيضاً، وهناك شبّاكٌ قيد العمل لمقام الكفّ الأيسر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، والعمل جارٍ كذلك على صناعة شبّاكٍ لمرقد السيّدة زينب(عليها السلام)".

وأضاف: "أنّ هذا الشبّاك يُعدّ إنجازاً آخر يُضاف للعراق وللعتبات المقدّسة، وبالخصوص العتبة العبّاسية المقدّسة التي صنعتْ سواعدُ خدّامها هذا الإنجاز".

يُذكر أنّ الهدف من إنشاء قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة، هو لسدّ احتياجات ‏العتبة ‏العبّاسية وباقي العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق، من ‏أعمال الصياغة وصناعة شبابيك ‏الأضرحة ‏الخاصّة ‏بها، وللصيانة الدوريّة للموجودات الذهبيّة فيها، وقد أُنشِئ القسمُ وجميع معامله بكوادر عراقيّة، ويقوم بأعمال الصناعة فيه نفسُ الكوادر دون تدخّلٍ أجنبيّ، وقد تمّ تجهيزه بجميع الموادّ اللّازمة لعمله وهي ‌‏تنتج الذهب ‏النقيّ اللّازم، لتنفيذ مشاريع العتبة التي يدخل الذهب في إنجازها، ‏وبأحدث المكائن والأجهزة والمعدّات والقوالب، ‏والمصنع مُكوّنٌ ‏من عددٍ من المعامل الفرعيّة، وكلّ معملٍ ‏يتألّف من ‏ورش عملٍ متخصّصة، فبالإضافة الى أعمال ‏الصناعة الجديدة يقوم المصنع بأعمال صيانة كلّ الموجودات ‏المصنوعة من الذهب والفضّة في الحرم ‏الشريف.

لمزيد من المعلومات عن الشبّاك ews.php?p=0&l=11&id=67 target=_blank>اضغط هنا