المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


شعبةُ الرِّعايةِ المَعرفيَّةِ رافدٌ بحثيٌّ ينهلُ منه الباحثونَ والمهتمُّونَ بالشَّأنِ التُّراثيِّ


  

65       04:26 مساءً       التاريخ: 19 / 10 / 2020              المصدر: alkafeel.net
تُعدّ شعبةُ (الرِّعاية المعرِفيَّة) التابعة لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، رافداً مهمّاً للمكتبة الإسلاميّة بالكتب والموسوعات، ولحفظ وتحقيق وتوثيق التراث الإسلاميّ وتقديمه للباحثين والمهتمّين وفق ضوابط ومنهجيّة البحث العلميِّ الرّصين، وذلك انطلاقاً من دور القسم واهتمامه في إحياء التراث الإسلاميّ.
ولتسليط الضوء على أهمّ الأعمال المناطة بهذه الشعبة وأنشطتها، بيّن معاونُ رئيس قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة فضيلة الشيخ علي الأسدي قائلاً: "تعدُّ شعبةُ الرعاية المعرفيّة من الشعب المهمّة في القسم، لما تقدِّمه من جهودٍ كبيرة في حفظ التراث الإسلاميّ عبر نشـر الرّسائل والكتب والموسوعات المحقّقة، والبحث عن نصوص الكتب المفقودة في بطون الكتب الأُخَر، وفهرسة المخطوطات المحقّقة عن غير المحقّقة، وكذلك إصدار الفهارس الببليوغرافيّة المتخصِّصة بموضوعات محدّدة، وأيضاً العمل على إصدار مجموعة من الدراسات المتخصّصة بالجانب التراثيّ".
من جهته أضاف معاونُ مسؤول الشعبة الأستاذ وليد جاسم قائلاً: "تعمل في الشعبة كوادرُ متخصّصة في مجال البحث والتحقيق والفهرسة والإخراج الطباعيّ، وبهدف تطوير مهارات العاملين فيها وإكسابهم خبراتٍ جديدة وجّهت رئاسةُ القسم الموقّر بإقامة العديد من الدورات، منها: دورة في (الإخراج الطباعيّ) وأخرى في (علم الببليوغرافيا) وغيرها في (الفهرسة) ودورة في (علامات الترقيم والحركات والإملاء) وغيرها".
يُشار الى أنّ من إصدارات الشعبة هو (موسوعة تراجم الرجال) و (موسوعة جوامع الجامع) وكتاب (جدليّة اتّهامات الأنبياء) وكتاب (إبانة الوسن)، وكتاب (سادن التراث)، وكتاب (قراءة جديدة لروايات التحريف)، كما ساعدت الشعبة في إصدار عددٍ من الكتب مثل كتاب (الحكم العباسي) وكتاب (مستدرك الذريعة) وكتاب (أثر اختلاف المصاديف في تفسير القرآن الكريم) وكتاب (سيميائيّة العنونة)، علاوةً على التنضيد والإخراج الطباعيّ والفهرسة للعديد من الإصدارات الأُخَر.
يُذكر أنّ إنشاء هذه الشعبة يندرج ضمن أنشطة قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة العلميّة والبحثيّة، ودعماً منه للتوثيق التأريخيّ، من أجل المحافظة على تراث الأمّة، عبر تأليف الكتب والدّراسات المتخصّصة بالتراث بمختلف فنونه.