المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


مجموعةُ مشاتل الكفيل تطرح منتوجها من التمور العراقيّة الفاخرة


  

127       11:53 صباحاً       التاريخ: 28 / 9 / 2020              المصدر: alkafeel.net
طرحت مجموعةُ مشاتل الكفيل كمّيةً من التمور العراقيّة ذات الأصناف الفاخرة التي زُرعت في المشتل، وذلك تزامناً مع موسم جنيها الذي ابتدأ منذ منتصف الشهر الماضي وما يزال، واستطاعت أن ترفد السوق المحلّية بها من خلال منافذ خاصّة بالمجموعة في محافظة كربلاء المقدّسة.
رئيسُ قسم الزينة والتشجير والثروة السمكيّة التابعة لشركة الكفيل العامّة (إحدى شركات العتبة العبّاسية المقدّسة) الأستاذ مؤيّد هاتف، بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "مجموعةُ مشاتل الكفيل توجد فيها أكثر من (800) نخلة من الأصناف والنوعيّات العراقيّة الجيّدة، مثل: (مكتوم.. مطوّك.. أم البلاليز.. بربن.. شكري.. خستاوي.. عمراني.. خضراوي)، التي تكون ذات مقبوليّة ومرغوبة للعائلة الكربلائيّة، وقد أفردت إدارةُ المجموعة جزءاً من اهتمامها بهذه الأشجار، حيث تعمل على الاعتناء بها ووضعت لها برنامجاً تسميديّاً وغذائيّاً متكاملاً، يسهم في إعطاء منتوجٍ ذي وفرة وقيمة غذائيّة عالية".
وأضاف: "اعتدنا في كلّ موسمٍ أن نطرح منتوجنا من التمور الذي يكون على أشكالٍ عديدة، ومنها ما يتمّ جنيه ووضعه في علبٍ خاصّة وبأوزانٍ مختلفة وهو ما يُطلق عليه (الرطب)، الذي نبدأ بجنيه منذ منتصف الشهر الثامن ونستمرّ به حتّى نهاية الشهر التاسع، فبعد أن يُجنى تتمّ أعمال تنظيفه وتعليبه وطرحه للسوق ليبقى طريّاً، حيث يمكن الاستفادة منه في هذا الوقت أو خزنه لفصل الشتاء أو الأشهر التي يقلّ فيها التمر، مع احتفاظه بجميع مكوّناته الغذائيّة من دون استعمال أيّ مواد حافظة وغيرها، أمّا القسم الآخر من التمور التي يتمّ جنيها ويُطلق عليها (الجسب) وغالباً تكون من نوع الزهدي، فيتمّ وضعها في أكياس أو صناديق خاصّة".
وأشار هاتف في ختام حديثه أنّه: "بإمكان المستهلك أن يأخذ المنتج من مراكز البيع المباشر في كربلاء، وهي:
المركز الرئيس.. شارع الحسينيّة - قرب القنطرة البيضاء..
مركز مبيعات رقم١.. شارع الجمهوريّة - قرب مصرف الرافدين..
مركز مبيعات رقم٢.. حيّ الحسين(عليه السلام) - مجمّع العفاف للتسوّق"..