المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
Untitled Document
أبحث في الأخبار


شعبةُ الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات: وضعنا خطّةً محكمة لإرشاد التائهين والمفقودين خلال زيارة الأربعين


  

50       04:33 مساءً       التاريخ: 22 / 9 / 2020              المصدر: alkafeel.net
أكّد المهندس فراس عبّاس حمزة مسؤولُ شعبة الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات التابع لقسم المشاريع في العتبة العبّاسية المقدّسة، أنّه تمّ وضع خطّةٍ محكمة لإرشاد التائهين والمفقودين خلال زيارة الأربعين، بالتعاون مع شعبة العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة وعددٍ من أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة، وكذلك بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة والمديريّة العامّة لشرطة الطاقة في وزارة الداخليّة وشرطة كربلاء والمستشفى الحسينيّ، وذلك من خلال نشر عددٍ كبير من المراكز (أكثر من ٤٥ مركزاً) على جميع الطرق المؤدّية إلى مدينة كربلاء المقدّسة، تأخذ على عاتقها إيجاد المفقودين وإرشاد الزائرين التائهين وبالأخصّ الأطفال وكبار السنّ وإيصالهم الى ذويهم، وباتّباع طرائق وآليّات حديثة تسهّل على العاملين في هذه المراكز أداء الأعمال الموكلة لهم.
وأضاف: "لأجل الإحاطة بما ستقدّمه هذه المراكز من خدمات، تمّ تنظيم اجتماعٍ موسّع حضره ممثّلون عن الجهات الآتية:
- شعبة العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، لكونها الجهة التي سترفد هذه المراكز بالمتطوّعين من طلبة الجامعات العراقيّة.
- ممثّلين من العتبة الحسينيّة المقدّسة لتنسيق العمل معهم، حيث ستأخذ على عاتقها طباعة لوحاتٍ تعريفيّة خاصّة، إضافةً الى إدامة اتّصالٍ بين مراكزها والمراكز التي ستفتتحها شعبتُنا.
- شرطة الطاقة في محافظة كربلاء المقدّسة التي ستعمل على نشر عددٍ من المراكز على محور بغداد/ كربلاء، وتتكفّل شعبتنا تزويدها بجميع المستلزمات الضروريّة.
- ممثّلين من الدوائر الصحّية التي ستعمل على نقل أيّ حالةٍ بحاجة للعناية أو إسعافٍ فوريّ.
- عدد من أصحاب المواكب الذين يعملون في توفير هذه الخدمة تحت جناح العتبة العبّاسية المقدّسة".
وبيّن المهندس فراس: "عملت ملاكاتُ شعبتنا على تهيئة سيرفرات خاصّة لخزن المعلومات التي سترد إليها من المراكز بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة، إضافةً الى تكفّلها بتجهيز هذه المراكز بأجهزة اتّصالٍ سلكيّة ولاسلكيّة، إضافةً الى حاسبات إلكترونيّة مزوّدة بخطوط أنترنيت مربوط مع غرفة السيطرة المركزيّة لإرشاد التائهين والمفقودين، فضلاً عن شاشةٍ لعرض أسماء وهويّات الذين يتمّ العثور عليهم ليتمكّن ذوو المفقود من التعرّف عليه، علاوةً على وجود عجلاتٍ لنقل التائه الى قاعة استقبال التائهين أو الى ذويه بعد التعرّف عليهم".
وتابع: "قمنا كذلك بتهيئة قاعاتٍ ومراكز إيواء لاستقبال المفقودين خصوصاً الأطفال منهم، والعمل على تزويدها بما تحتاجه من مستلزمات يحتاجها الطفل كالألعاب والملابس".
مبيّناً: "أنّ جميع هذه المراكز سيتمّ ربطُها بواسطة شبكة اتّصالٍ خاصّة مع بعضها البعض، وبينها وبين باقي المراكز التي ستفتتحها جهاتٌ أُخَر، ليرتبط الجميع بغرفة سيطرةٍ مركزيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة يتمّ من خلالها إدخال جميع بيانات المفقودين والتائهين".