المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


لإحدى المدارس المهنيّة في محافظة كربلاء المقدّسة: اتّصالات العتبة العبّاسية المقدّسة تتكفّل بتجهيز وتنصيب بدّالة ذي (16) خطّاً


  

95       04:16 مساءً       التاريخ: 28 / 5 / 2020              المصدر: alkafeel.net
أعلنت شعبةُ اتّصالات العتبة العبّاسية المقدّسة التابعة لقسم المشاريع الهندسيّة فيها، عن انتهائها من تجهيز وتنصيب بدّالة ذي (16) خطّاً وتسليك وربط (13) جهاز هاتفٍ أرضيّ لإعداديّة العبّاس(عليه السلام) المهنيّة في محافظة كربلاء المقدّسة، وذلك كبادرةٍ تُضاف الى سلسلة مبادرات العتبة المقدّسة الداعمة للعمليّة التربويّة، وبما يسهم في الرقيّ بها وتطوير بُناها التحتيّة.
البدّالة -بحسب ما بيّنه القائمون على نصبها وتركيبها في شعبة الاتّصالات- هي يابانيّة المنشأ (Panasonic TEM824) ذو (16) خطّاً داخليّاً و (8) خطوط خارجيّة، استُثمِر منها (13) خطّاً وُزّعت على جميع مفاصل الإعداديّة وبما تقتضيه حاجتها، مع وضع خطوطٍ احتياط في حال الاحتياج إليها، كذلك تمّ تزويدها بأجهزة اتّصالٍ هاتفيّ من نوع (باناسونك)، وإنّ أعمال التسليك قد تضمّنت -بعد إجراء كشفٍ موقعيّ لها- تثبيت أربعة تقسيمات داخل بورداتٍ خاصّة، علماً أنّ جميع ملحقات هذه البدّالة من النوعيّات الجيّدة وبما يلبّي احتياج الإعداديّة، وقد تمّ إجراء الاختبار النهائيّ لها وأثبتت نجاحها.
إدارةُ المدرسة بدورها وجّهت شكراً وتقديراً للعتبة العبّاسية المقدّسة هذا نصّه:
بسم الله الرّحمن الرّحيم
(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ) صدق اللهُ العليّ العظيم.
شكر وتقدير
بالرّغم من الظروف الصحيّة والماليّة الصعبة التي يمرّ بها بلدُنا العزيز، إلّا أنّ إنجازات الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة لم تتوقّف، حيث تبرّعت الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ببدّالة سعة (16) خطّاً مع (١٣) جهاز هاتفٍ الى إعداديّتنا، وتمّ ربطها من قبل الكوادر الفنّية المُبدِعة في قسم المشاريع الهندسيّة/ شعبة الاتّصالات..
لذا تتقدّم إدارةُ وملاك إعداديّة العبّاس المهنيّة بالشكر والعرفان الى الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، لإنجازهم هذا العمل الذي استغرق أسبوعاً من الجهد المتواصل، حيث أُنجز العمل وفق مواصفاتٍ فنّية ممتازة، فألف ألف شكرٍ لهم سائلين الباري عزّ وجلّ أن يوفّقهم ويوفّقنا لخدمة بلدنا الحبيب.