المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


مواكبُ سوق الشيوخ تلبّي نداء المرجعيّة وتقف مع العوائل المتضرّرة بسبب حظر التجوال


  

126       03:43 مساءً       التاريخ: 28 / 3 / 2020              المصدر: alkafeel.net
امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا فِي تَقْدِيمِ العَوْنَ والمُساعَدَةِ للعوائل المتعفّفة، ما زالت قوافلُ الخير وضمن الحملة الكبرى التي أطلقتها مواكبُ الخدمة الحسينيّة متواصلةً دون هوادة بواجبها الإنسانيّ، في الوقوف مع العوائل التي تضرّرت جرّاء حظر التجوال المتّخد للحدّ من انتشار وباء كورونا، وبالأخصّ تلك التي تعتمد على قوتها اليوميّ.

وقد تنوّعت أشكالُ الدعم المقدَّم من المواكب الحسينيّة لهذه العوائل كما هو التنوّع في ما يُقدَّم لزائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، فمنها ما يُقدِّم السلّات الغذائيّة من الموادّ الجافّة وأخرى الطريّة من الخضروات والفواكه، وقسمٌ منها يُقدِّم الدعمَ المادّي.

مواكبُ الخدمة الحسينيّة في قضاء سوق الشيوخ وضمن وحدتها التابعة لقسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، وبحسب ما بيّنه مسؤولُها الحاج عقيل تركي أنّه: "منذ صدور توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا بدعم العوائل المتضرّرة، هبّت مواكبُنا لتلبية النداء وهذا هو ديدنُهم ولهم شاهدٌ على ذلك، هو وقوفهم مع القوّات الأمنيّة والمتطوّعين في حربهم ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة، وبعد جمع وإحصاء العوائل المتضرّرة ومتابعتنا لما يُقدَّم من أبناء المواكب الأخرى لكي لا تتقاطع الأعمال فيما بينها، وبما يضمن إيصال احتياج كلّ عائلةٍ قدّمنا سلالاً غذائيّة تتألّف من موادّ جافّة وأخرى طريّة من الفواكه والخضروات، وشرعنا بتوزيعها على العوائل ضمن إمكانيّاتنا المتاحة وحسب جدولٍ وُضع لهذا الغرض، وسنتواصل بهذه الخدمة وسنعمل على تطويرها إن استمرّ الحظر –لا سمح الله-".

وأكّد تركي في ختام حديثه: "إنّ هذه الحملة ستتواصل وتشمل المواكب المنضوية ضمن وحدتنا وحسب الوحدات الإداريّة التابعة لها، وستشهد الأيّام المقبلة تكثيفاً لها وبالأخصّ بعد توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا التي أعطتنا دافعاً وحافزاً كبيرين".

يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة، كما كانت لقسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن كذلك حملةٌ أخرى، نفّذتها المواكبُ الخدميّة المنتشرة في أغلب محافظات العراق.